اغلاق x
اغلاق x
18/11/2017

الناصرة

24°

القدس

24°

علمتني زوجتي٠٠٠ العفو رغم الدمع والألم!

العفو ربما تكون من اكثر الكلمات التي رددناها بالامس ذكرا لله وطلبا لشفاعته وزلفى لمغفرته

نورهان وهدية: من بادية تطهر إلى حي يوشك على الانفجار

"في أريحا إحنا كتير منخاف، أكثر من رام-الله"، وتفسر لماذا، وتقول لي: "لا تكتبي"، وأطيع طبعا.وتُكمل، "لكنني أريد أن أعبر عن حقي، ولذلك سأعمل ناشطة في...

الآفات الاجتماعية للمجتمع العربي في رمضان

وما أن نبدأ باستقبال شهر رمضان حتى نبدأ بعقد النية وفتح صفحة جديدة مع الله وأنفسنا، ولكننا للأسف متناسين حقوق العباد وقابعين في عادات نتنة ومسيئة...

قانون الغابة !!

الحريةُ تبدأ بحرفٍ مبني على السكون وتنتهي بفعلِ مضارعٍ مستمر إذا وجدت الإرادةُ، ولأننا خلقنا من طينِ هذه الأرض فلا يحقُ لأحدٍ أن يستعبدنا في أرضنا.

العنف في الوسط العربي الى أين والى متى ؟! بقلم رازي طاطور

العنف جريمة نكراء اجتاحت الوسط العربي واستحوذت عقولنا ليس سهواً بل عن قناعة وايمان بها، افة العنف تنتشر وتنتشي كالنار في الهشيم ، كالخلايا...

نهاية وبداية

بدأت روحه تتفلت رويدا رويدا، سجالٌ مابين شدٍ وجذب، لأول مرة في حياته يكون هو الطرف الأضعف، مَنْ أباحَ لهم الولوج إلى مخدعه؟ أين الحرس الذين لا...

كفّ العفريت / كامل نصيرات

كيف ترى وضع التعليم في الوطن العربي ؟ أشعل سيجارة بالمقلوب ووضع ساقاً على ساق حتى بانت (فتحات جراباته المتآكلة ) و قال كلاماً كثيراً من ضمنه.....

التأشيرة... هشام الجخ

“بلاد العُرب أوطاني .. وكل العرب أخواني” وكنا نرسمُ العربيَّ ممشوقاً بهامتِه لَهُ صدرٌ يصدُّ الريحَ إذ تعوي .. مهاباً في عباءته وكنا مَحْضَ...

ما العلاقة بين تشابه الاسماء بفيلم "سقوط لندن" وتفجيرات بروكسل؟!

بعد الكشف عن منفذا عملية التفجيرات في بروكسل, اعلن عن اسماء الشقيقين ابراهيم وخالد برقاوي (30 و 27 عامًا), وهما معروفان لدى الشرطة البلجيكية, ف

المعلم والفيلم

لو كان العنوان اعتداء على معلم في باقة ، لكان هذا مجرد خبر عابر لا قيمة له ، لكن تسليط الضوء على فكرة قد يختلف فيها اثنين امات فكرنا التربوي...

التجمع على مفترق طرق!

التجمع الوطني والذي يحمل شعارا هاما وهو تدعيم القومية العربية الفلسطينية وفي نفس الوقت السعي للحصول على المساواة الكاملة اختلطت عليه الامور اصبح...

الأجداد، أرشيف النكبة الراسخ

يَومُ السّبتِ كانَ مُقدسًا، كنتُ أزورُ جدّتي "أم محمد" لأرتشفَ القهوةَ معها، قهوة "الفاهوم" الشقراء هي المفضلة عندها على الصّينية الفضية...

حيفا.. برقة ذاكرة المكان وعودة إلى الجذور التي لا تُنسى/ بقلم: د. جوني...

يطل علينا الكاتب الفلسطيني د. سميح مسعود من جديد بالجزء الثاني من كتابه "حيفا... برقة – البحث عن الجذور"، والصادر عن دار الجندي بالقدس . ولكن هذه...