اغلاق x
اغلاق x
27/05/2017

الناصرة

24°

القدس

19°

  •   دولار امريكي3.593
  •     16:11 البابا فرنسيس يهنىء برمضان ويدين حادثة الإرهاب بمصر     15:58 إصابة رجل (64 عامًا) بجراح متوسطة جراء انقلاب سيارته قرب مفرق الرامة     15:11 داعش يتبنّى الهجوم المسلح في المنيا الذي أودى بحياة عشرات الأقباط     10:52 أميركا: مقتل شخصين دافعا عن مسلمة تعرضت لاعتداء     10:42 الصليب الاحمر: بذلنا جهودا في إنهاء معاناة المعتقلين المضربين عن الطعام     22:44 اللد- اصابة شابان عربيان بجروح بين متوسطة وبالغة بعد تعرضهما لاطلاق نار     21:14 عرعرة المثلث...اصابة رجل بجراح متوسطة اثر تعرضه لاطلاق نار     19:45 حريق في مكب للنفايات بعين الاسد     19:38 انهيار شرفة منزل بشرقي القدس واصابة امرأة وابنها     19:00 مواجهات في عارة بين الشرطة والمتظاهرين بعد محاولة لاغلاق الشارع​     17:03 عكا : مشتبه عربي يعتدي على شقيقته في وجهها بسكين ويهرب     15:21 اصابات بالاختناق خلال مواجهات في بيت امر     15:17 تدهور الوضع الصحي للاسير القائد سعدات وغلمة والقيق     13:09 ترامب يؤكد: المشكلة الكورية الشمالية "سيتم حلها"     13:00 مصر:26 قتيلاً و وعشرات الجرحى في إطلاق نار على حافلة تقل أقباطا

    جنة الأحزان

    نشر: 2016-12-09 08:50:48

    يعجز الأنسان حتى الآن فى مواجهة أخطار التلوث الذى يدمر بيئته وحياته 

    لكن العجز الحقيقى يتجلى بوضوح فى فشلنا فى القضاء على تلوث النفس البشرية 

     تلك التى تفسد فى الارض وتسفك الدماء ...وتشوه كل جمال ...
     وتحطم كل  الصلات والأرحام... 

    فحينما يعجز اللسان عن التعبير والعقل عن استيعاب الواقع ومرارته...
    ويصبح الجسد عليل...وتموت الأحلام  ويكسو ملامحنا الذبول
     وتتحد الابتلاءات والمحن...ونبحث حينها عن مداد للقلم  لنرسم به أوجاعنا ...

     ونخط الكلمات  فى محاولة فاشلة  للتخلص  من أحزاننا التى يسببها لنا
     المفسدون..... لكننا لا نجد الا سراب وهواء ... ندرك  فى هذه اللحظة
     أن القلم  يعانى الشيخوخة والهرم ....

    بل وأننا اصبحنا نعشق  الغرق فى جنة الأحزان .... ولم نعد نستطيع 

    الخروج منها ..بل  نأبى أن  نتركها  رغم أن جدرانها لا تستوعب

     صرخاتنا  وسماءها قد ضجت من آهاتنا ...

    أصبحنا نعشق الدمع الساكن فى الاحداق ...الألم السارى فى الاعماق ....

     والحزن القابع فى الوجدان...والآهة النابضة فى الشريان....

     

    لكن ثمة صوت ينادينا من أعماق الروح يخبرنا  أن هذا الالم

     وهذه الآهات  هى الدليل على أن ما نحياه ليس خيال  أو وهم

     لكن هى حقيقة الواقع....  وصوت آخر  من العقل ينبهنا أن هذه الآلام

     والجراح تطهر  أرواحنا  من التلوث البشرى .... وتجعل بيننا وبين

     المفسدين فرق وبين كبير 

     فحين تلقى الروح بعبئها وألمها وحملها أمام الخالق الرحمن الرحيم

      سبحانه وتعالى  ليقضى ويحكم  فيها ... مستسلمين لقضاء الله وقدره

    حينها تطهر الأرواح وتتخلص من أدرانها ...وتطفو بخفة

     وتحلق فوق  الهموم والأوجاع وتجعل منها جسراً تعبر  من خلاله إلى

     كينونة  الصابرين الشاكرين ... وندرك أن فى كل خطوة  نخطوها بدرب 

    الحياة  مع الألم والحزن والأبتلاء  هناك منحة و حكمة بالغة تزين العقل

     وتعلو بالهمم والروح.

    وما أجمل الأحزان والهموم التى تنتهى بنا مع الصابرين الشاكرين

     فى جنة الرحمن .

    والحمد لله رب العالمين 

    يمكنكم القراءة ايضا

    جولة ترامب في ميزان السيئات الأكبر فلسطينيا

    مثلما انتهى لقاء الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، بالرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في واشنطن في أوائل شهر مايو/ أيار الجاري، كذلك انتهى...

    وقفة حق .. ليس اقل من الحرية

    - في هذه الايام نتذكر وبأسى، ولكن بأمل كبير، جملة من الاحداث التي اثرت علينا كفلسطينيين كثيرا مثل وعد بلفور المشؤوم، الانتداب البريطاني...

    بالماء والملح.. والإرادة

    وجعلنا من الماء كل شيء حي"، ولا حياة أكثر نبلاً من حياة المقاومة بكرامةٍ في سبيل الحق والحرية. ومن هذا المنطلق النبيل، دخل قرابة 1500 أسير...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك