اغلاق x
اغلاق x
24/07/2017

الناصرة

35°

القدس

31°

  •   دولار امريكي3.61
  •     12:18 بيتح تكفا.. طعن شاب من عرعرة واعتقال مشتبه من قلقيلية     09:47 كفر كنا - اعتقال 3 مشتبهين على اثر اشعال النيران باطارات مطاطية     08:09 ليبرمان يطالب بإعدام منفذ عملية "حلميش"     07:29 قصف مدفعي جنوب قطاع غزة     22:32 كفر كنا...اصابة سائق دراجة نارية بجروح خطيرة جراء حادث طرف     22:23 مواجهات واصابات عند باب الاسباط بالقدس عقب صلاة العشاء     22:13 الطيبة...وقفة تضامنية نصرة للاقصى والشرطة تعتقل شابا     19:54 العثور على عشرات القتلى والجرحى بشاحنة في تكساس     19:38 مقتل أردنيين واصابة اسرائيلي باطلاق نار داخل السفارة الاسرائيلية     18:12 طبريا - مدرّس مشتبه بتنفيذ افعال مشينة بفتية صغار     17:16 المشتركة تدين تصريحات أردان وكاتس وليبرمان ضد النائبين عودة والطيبي والشيخ صلاح وحزب التجمع     16:49 قتلى من "حسم" الإخوانية في اشتباكات مع الأمن المصري     16:44 الجامعة العربية تعتبر القدس "خطا احمر" وتتهم اسرائيل ب"اللعب النار"     16:40 المرجعيات الدينية تؤكد رفضها لكافة إجراءات الاحتلال بالأقصى     16:32 تجديد حظر النشر حول مصرع مواطن حرقا داخل شقة بحيفا

    جنة الأحزان

    نشر: 2016-12-09 08:50:48

    يعجز الأنسان حتى الآن فى مواجهة أخطار التلوث الذى يدمر بيئته وحياته 

    لكن العجز الحقيقى يتجلى بوضوح فى فشلنا فى القضاء على تلوث النفس البشرية 

     تلك التى تفسد فى الارض وتسفك الدماء ...وتشوه كل جمال ...
     وتحطم كل  الصلات والأرحام... 

    فحينما يعجز اللسان عن التعبير والعقل عن استيعاب الواقع ومرارته...
    ويصبح الجسد عليل...وتموت الأحلام  ويكسو ملامحنا الذبول
     وتتحد الابتلاءات والمحن...ونبحث حينها عن مداد للقلم  لنرسم به أوجاعنا ...

     ونخط الكلمات  فى محاولة فاشلة  للتخلص  من أحزاننا التى يسببها لنا
     المفسدون..... لكننا لا نجد الا سراب وهواء ... ندرك  فى هذه اللحظة
     أن القلم  يعانى الشيخوخة والهرم ....

    بل وأننا اصبحنا نعشق  الغرق فى جنة الأحزان .... ولم نعد نستطيع 

    الخروج منها ..بل  نأبى أن  نتركها  رغم أن جدرانها لا تستوعب

     صرخاتنا  وسماءها قد ضجت من آهاتنا ...

    أصبحنا نعشق الدمع الساكن فى الاحداق ...الألم السارى فى الاعماق ....

     والحزن القابع فى الوجدان...والآهة النابضة فى الشريان....

     

    لكن ثمة صوت ينادينا من أعماق الروح يخبرنا  أن هذا الالم

     وهذه الآهات  هى الدليل على أن ما نحياه ليس خيال  أو وهم

     لكن هى حقيقة الواقع....  وصوت آخر  من العقل ينبهنا أن هذه الآلام

     والجراح تطهر  أرواحنا  من التلوث البشرى .... وتجعل بيننا وبين

     المفسدين فرق وبين كبير 

     فحين تلقى الروح بعبئها وألمها وحملها أمام الخالق الرحمن الرحيم

      سبحانه وتعالى  ليقضى ويحكم  فيها ... مستسلمين لقضاء الله وقدره

    حينها تطهر الأرواح وتتخلص من أدرانها ...وتطفو بخفة

     وتحلق فوق  الهموم والأوجاع وتجعل منها جسراً تعبر  من خلاله إلى

     كينونة  الصابرين الشاكرين ... وندرك أن فى كل خطوة  نخطوها بدرب 

    الحياة  مع الألم والحزن والأبتلاء  هناك منحة و حكمة بالغة تزين العقل

     وتعلو بالهمم والروح.

    وما أجمل الأحزان والهموم التى تنتهى بنا مع الصابرين الشاكرين

     فى جنة الرحمن .

    والحمد لله رب العالمين 

    يمكنكم القراءة ايضا

    عبدالناصر لم يكن فقيراً

    كنت أجلس مع أحد الأصدقاء نتحدث، وجاءت سيرة جمال عبدالناصر، فانبرى هذا الصديق يعدد مآثره ويذكر فصولاً من أمجاده وفضائله، حتى قال: يكفى...

    ​إغلاق الأقصى في زمن الثرثرة

    لا شيء مثل الأزمات والمحن كاشف للحقائق المؤلمة التي تتستر بالشعارات، ولا شيء يغني عن مواجهة هذه الحقائق بشجاعة مطلقة وبعيداً عن...

    الأزمة الخليجية.. من المستفيد؟

    عندما تم اتخاذ القرار بحصار قطر، تصورت الدول الثلاث التي تقف خلفه، ومن تبعها من الأنظمة الفاشلة، أن دولة قطر حكومة وشعباً ستنهار...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك