اغلاق x
اغلاق x
25/04/2017

الناصرة

32°

القدس

26°

  •   دولار امريكي3.681
  •     22:11 الجنائية الدولية تأمر باعتقال رئيس الأمن الداخلي في حكومة القذافي     20:27 ترمب: مجلس الأمن فشل في الرد على مجزرة خان شيخون     19:39 النائب طلب ابو عرار:" مطالبنا واضحة من وزير الأمن الداخلي الاعتذار والاستقالة...".     18:24 تدهور خطير في صحة الأسير البرغوثي     18:17 الجنوب: ضبط دفيئة مخدرات يقدّر ثمنها بـ8 ملايين شاقل وإعتقال مشتبه     18:10 القدس.. - مشتبه يطعن زوجته اليهودية بعد ضبطها مع صديقها في غرفة فندق     18:08 الرامة : حرق سيارة مواطن واعتقال المشتبهين     17:58 غداً في كفرمندا.. اضراب للمحلات التجارية وتنظيم وقفة احتجاجية     15:14 طمرة...اصابة طفل رضيع بجراح خطيرة اثر تعرضه للدهس بساحة منزل     12:18 المغار : مشتبهة بطعن حارس امن بمكتب العمل والشرطة تباشر التحقيق     09:42 الاحتلال يعتقل 15 مواطنًا بالضفة     09:40 غزة تدعو مصر لفتح معبر رفح المغلق منذ 45يومًا متوالية     09:36 لليوم الثامن على التوالي... الأسرى يواصلون الإضراب وسط تصاعد الإجراءات القمعية     09:01 ترامب يدين "معاداة السامية"     08:56 فرنسا.. لوبان و ماكرون يتصدران النتائج الرسمية لجولة الانتخابات الأولى

    جنة الأحزان

    نشر: 2016-12-09 08:50:48

    يعجز الأنسان حتى الآن فى مواجهة أخطار التلوث الذى يدمر بيئته وحياته 

    لكن العجز الحقيقى يتجلى بوضوح فى فشلنا فى القضاء على تلوث النفس البشرية 

     تلك التى تفسد فى الارض وتسفك الدماء ...وتشوه كل جمال ...
     وتحطم كل  الصلات والأرحام... 

    فحينما يعجز اللسان عن التعبير والعقل عن استيعاب الواقع ومرارته...
    ويصبح الجسد عليل...وتموت الأحلام  ويكسو ملامحنا الذبول
     وتتحد الابتلاءات والمحن...ونبحث حينها عن مداد للقلم  لنرسم به أوجاعنا ...

     ونخط الكلمات  فى محاولة فاشلة  للتخلص  من أحزاننا التى يسببها لنا
     المفسدون..... لكننا لا نجد الا سراب وهواء ... ندرك  فى هذه اللحظة
     أن القلم  يعانى الشيخوخة والهرم ....

    بل وأننا اصبحنا نعشق  الغرق فى جنة الأحزان .... ولم نعد نستطيع 

    الخروج منها ..بل  نأبى أن  نتركها  رغم أن جدرانها لا تستوعب

     صرخاتنا  وسماءها قد ضجت من آهاتنا ...

    أصبحنا نعشق الدمع الساكن فى الاحداق ...الألم السارى فى الاعماق ....

     والحزن القابع فى الوجدان...والآهة النابضة فى الشريان....

     

    لكن ثمة صوت ينادينا من أعماق الروح يخبرنا  أن هذا الالم

     وهذه الآهات  هى الدليل على أن ما نحياه ليس خيال  أو وهم

     لكن هى حقيقة الواقع....  وصوت آخر  من العقل ينبهنا أن هذه الآلام

     والجراح تطهر  أرواحنا  من التلوث البشرى .... وتجعل بيننا وبين

     المفسدين فرق وبين كبير 

     فحين تلقى الروح بعبئها وألمها وحملها أمام الخالق الرحمن الرحيم

      سبحانه وتعالى  ليقضى ويحكم  فيها ... مستسلمين لقضاء الله وقدره

    حينها تطهر الأرواح وتتخلص من أدرانها ...وتطفو بخفة

     وتحلق فوق  الهموم والأوجاع وتجعل منها جسراً تعبر  من خلاله إلى

     كينونة  الصابرين الشاكرين ... وندرك أن فى كل خطوة  نخطوها بدرب 

    الحياة  مع الألم والحزن والأبتلاء  هناك منحة و حكمة بالغة تزين العقل

     وتعلو بالهمم والروح.

    وما أجمل الأحزان والهموم التى تنتهى بنا مع الصابرين الشاكرين

     فى جنة الرحمن .

    والحمد لله رب العالمين 

    يمكنكم القراءة ايضا

    أن ننظر إلى أنفسنا بعيون الديمقراطيّة

    ثمّة مقولة، لا أدري لمن هي، تقول: "متى نظرنا إلى الشيء أصبحنا جزءًا منه". ولكن، ماذا لو نظرنا إلى الاستفتاء التركي بشأن "التعديلات...

    مدارسٌ ام مصانع للعلامات !

    طوال نشاطي في حقل العمل الطلابي والمجالس الطلابية وعملي المتواصل مع اجهزة التربية الاجتماعية وبعض المدارس من مُختلف قرآنا ومدننا كان...

    الإرهابي الأول في التاريخ

    كان ذلك الرجل مؤسس فرقة الحشاشين، كما جاء في كتاب أصدره الباحث الألماني «هاينتس هالم» بعنوان «الحشاشون.. تاريخ عصابة سرية». الجديد في...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك