اغلاق x
اغلاق x
19/11/2017

الناصرة

24°

القدس

24°

    22:16 إضراب شامل في كافة الجامعات الفلسطينية غدا الاثنين     22:08 مصرع 15 امرأة بتدافع على مساعدات بقرية مغربية     22:02 تل ابيب...عملية انعاش لرجل فقد وعيه اثناء ممارسته للرياضة     21:37 طبريا...حادث طرق ذاتي يسفر عن عدة اصابات متفاوتة     21:35 الطيرة - حادث الدهس واعتقال السائق الضالع الهارب     17:43 اللد - ضبط كمية ضخمة من البيض المهرب وتوقيف مشتبه     16:18 النائب طلب ابو عرار:" حرمة الاعتداء على المدرسة لا تختلف عن حرمة الاعتداء على المسجد..."     16:14 المركز- معلم مشتبه بهتك عرض طالبتين لم تتجاوزا من العمر نحو 15 عاما     16:12 سلواد - مداهمة وضبط مركبات مسروقة واعتقال مشتبه     16:07 رهط - حرق بسطة في سوق البلد واتهام لاحق ضد 5 مشتبهين     13:46 اخلاء مستوطنة عمونا واتهام 3 شبان بمحاولة عرقلة اعمال الشرطة وخرق امر قانوني     13:44 الجنوب- اتهام مقتحم معهد ديني وسرق ادوات عبادات ثمينة     11:47 مصاب بحادث طرق صعب بالقرب من مفرق كرمئيل     10:40 الناصرة- اطلاق نار يسفر عن اصابة عابر سبيل     10:02 السلطة وحماس: سلاح المقاومة حق للشعب

المَولِد النَبَويَّ خُطبة الجُمعة بِجامِع عُمَر المُختار يافة النَّاصِرَة

نشر: 2016-12-10 16:37:53

أُقيمت أمس شعائِر صلاة الجُمعة المُبارَكة في جامِع عُمَر المُختار يافة النَّاصِرَة بِحُضور حشد مِن أهالي البلدة والمنطِقة، حيثُ افتتح القارئ الشيخ سليم خلايلة بِالتلاوة العَطِرة لِآيات مِن الذِكر الحكيم مِمَّا زادَ أجواء ايمانيَّة روحانيَّة، ثُمَّ تلاه الشيخ موفق شاهين إمام وخطيب الجامِع وقدَّم الدرس الديني وتناوَلَ التحدَّث عن مُناسبة ذِكرى المولِد النَبَويَّ الشريف.

واستهل فضيلته الدرس بِحمد الله سُبحانه وتعالى وعرَّج الصلاة والسلام على الرسول الكريم النبي مُحمَّد صلى الله عليه وسلَّم، وقال: "في ظلِّ شهرٍ هو مِن أحبَّ الشهورِ إلى الله نحنُ في ظِلَّ شهرٍ حَمَلَ في طيَّاته أعظم ذِكرى على وجه الأرض حَمَلَ ذِكرى ميلاد النبي عليه الصلاة والسلام تِلكَ الليلة الَّتي قدَّر الله تعالى أن يولد فيها ذلك النور الَّذي خبأه في صُلبِ آدم عبرَ الأجيال والقُرون إلى أن أذِن اللهُ بِظُهوره كما قال الله عزَّ وجل مُخاطِبًا إياه ((الَّذي يراكَ حينَ تقوم وتقلَّبك فِي الساجِدين))".

ودعا المُصلَّين إلى حُضور الاحتفال الَّذي سوف يُقام في الجامِع يوم الاثنين المُوافِق 12.12.2016 بعدَ صلاة العِشاء مُباشرةً يتخلله المديح والحُبَّ والعِشق النبويَّ، وأضاف: "تأتي هذه الذِكرى علَّها تُرَطَّب القُلوب علَّها تُنَسَّي الإنسان المُسلِم هُمومِهِ المُتعِبة الَّتي يراها في واقِعه اليومي وواقِع الأُمَّة، حُبَّ النبي عليه الصلاة والسلام هو الطريق الموصل إلى الله وحُبَّ النبي عليه الصلاة والسلام فريضة وأساس وحُبَّ أهل بيته فرض وأساس ليس كما يفعل الشيعة حُب مُتطرف حُب عنيف نُحِبَّ النبي وأهل بيته بِاعتدال ((وكذلك جعلناكُم أُمَّةً وسطًا))، ((سُبحان الَّذي أسرى بِعبده)) ونشهد مُحمَّد رسوله وعبده أن تكون لله عبدًا مِن أعلى المنازل".

وأشار إلى عدم تحويل النبي مُحمَّد مِن بشر إلى إله كما تفعل الأعاجم بِمُلوكِها مُبيَّنًا بساطة النبي وتواضعه.

وتابع فضيلته الموضوع في الخُطبة ذاكِرًا الدُروس المُستفادة مِن السيرة النَبَويَّة وإتَّباع منهجه القويم وضرورة الاقتداء بأخلاقه، وفي الخِتام دعا الله سُبحانه وتعالى أن يجعل ذِكرى المولِد يَعُمَّ بِأنواره وسببًا في هِداية الخلق إلى الصِراط المُستقيم وَيُوَحَّد الصفَّ ويجمع الشمل. 


















































يمكنكم القراءة ايضا

صلة الأرحام وتقوية الروابط الأسرية

إن الإسلامَ يهدِف إلى بناءِ مجتمعٍ متراحمٍ متعاطِف، تسودُه المحبّةُ والإخاء، ويهيمِن عليه حبّ الخيرِ والعَطاء، والأسرةُ وحْدةُ...

سر سعادة المرء في لسانه

عجيبة تلك العضلة الصغيرة في جسم الإنسان, فبالرغم من صغر حجمها إلا أنها تصنع أعمالا عظيمة, فقد تمزق وتفرق وقد تجمع وتقرب, وقد تكون سببا...

وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك