اغلاق x
اغلاق x
23/05/2018

الناصرة

24°

القدس

24°

  •   دولار امريكي3.422
  •     08:09 ترامب يشيد "بالصداقة القوية" مع ولي العهد السعودي     08:07 اسرائيل تلاحق "تويتر" بسبب رفضه مطالب لها بحذف محتويات مؤيدة للفلسطينيين     08:04 الناصرة.. اصابة رجل متوسطة بعد تعرضه لعيار ناري     07:47 حملة مداهمات واعتقالات واسعة في القدس     07:46 الاحتلال يعقّب على خطاب عباس: فكّ مسمار الأمان الأخير     07:45 عباس يقطع الطريق أمام غزّة.. فما الخيارات المتاحة؟     07:41 مقتل جندي إسرائيلي متأثراً بإصابته بعيار ناري عن طريق الخطأ     16:37 توقيف الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي احترازياً     16:35 فضيحة اختراق معلومات لصالح ترامب تهز فيسبوك ومطالبات بالتحقيق     16:33 اطلاق نار في مدرسة ثانوية في مريلاند قرب واشنطن     16:19 إصابتان في حادث طرق قرب عين همفراتس     15:25 المحكمة العسكرية في عوفر تقرر محاكمة عهد التميمي في جلسات مغلقة     14:17 عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى     16:37 تخفيف حكم السجن للجندي أزاريا المُدان بقتل فلسطيني والافراج عنه أيّار القادم     16:34 تمرين جوي وأصوات انفجارات عنيفة ستدوي وسط البلاد

    المَولِد النَبَويَّ خُطبة الجُمعة بِجامِع عُمَر المُختار يافة النَّاصِرَة

    نشر: 2016-12-10 16:37:53

    أُقيمت أمس شعائِر صلاة الجُمعة المُبارَكة في جامِع عُمَر المُختار يافة النَّاصِرَة بِحُضور حشد مِن أهالي البلدة والمنطِقة، حيثُ افتتح القارئ الشيخ سليم خلايلة بِالتلاوة العَطِرة لِآيات مِن الذِكر الحكيم مِمَّا زادَ أجواء ايمانيَّة روحانيَّة، ثُمَّ تلاه الشيخ موفق شاهين إمام وخطيب الجامِع وقدَّم الدرس الديني وتناوَلَ التحدَّث عن مُناسبة ذِكرى المولِد النَبَويَّ الشريف.

    واستهل فضيلته الدرس بِحمد الله سُبحانه وتعالى وعرَّج الصلاة والسلام على الرسول الكريم النبي مُحمَّد صلى الله عليه وسلَّم، وقال: "في ظلِّ شهرٍ هو مِن أحبَّ الشهورِ إلى الله نحنُ في ظِلَّ شهرٍ حَمَلَ في طيَّاته أعظم ذِكرى على وجه الأرض حَمَلَ ذِكرى ميلاد النبي عليه الصلاة والسلام تِلكَ الليلة الَّتي قدَّر الله تعالى أن يولد فيها ذلك النور الَّذي خبأه في صُلبِ آدم عبرَ الأجيال والقُرون إلى أن أذِن اللهُ بِظُهوره كما قال الله عزَّ وجل مُخاطِبًا إياه ((الَّذي يراكَ حينَ تقوم وتقلَّبك فِي الساجِدين))".

    ودعا المُصلَّين إلى حُضور الاحتفال الَّذي سوف يُقام في الجامِع يوم الاثنين المُوافِق 12.12.2016 بعدَ صلاة العِشاء مُباشرةً يتخلله المديح والحُبَّ والعِشق النبويَّ، وأضاف: "تأتي هذه الذِكرى علَّها تُرَطَّب القُلوب علَّها تُنَسَّي الإنسان المُسلِم هُمومِهِ المُتعِبة الَّتي يراها في واقِعه اليومي وواقِع الأُمَّة، حُبَّ النبي عليه الصلاة والسلام هو الطريق الموصل إلى الله وحُبَّ النبي عليه الصلاة والسلام فريضة وأساس وحُبَّ أهل بيته فرض وأساس ليس كما يفعل الشيعة حُب مُتطرف حُب عنيف نُحِبَّ النبي وأهل بيته بِاعتدال ((وكذلك جعلناكُم أُمَّةً وسطًا))، ((سُبحان الَّذي أسرى بِعبده)) ونشهد مُحمَّد رسوله وعبده أن تكون لله عبدًا مِن أعلى المنازل".

    وأشار إلى عدم تحويل النبي مُحمَّد مِن بشر إلى إله كما تفعل الأعاجم بِمُلوكِها مُبيَّنًا بساطة النبي وتواضعه.

    وتابع فضيلته الموضوع في الخُطبة ذاكِرًا الدُروس المُستفادة مِن السيرة النَبَويَّة وإتَّباع منهجه القويم وضرورة الاقتداء بأخلاقه، وفي الخِتام دعا الله سُبحانه وتعالى أن يجعل ذِكرى المولِد يَعُمَّ بِأنواره وسببًا في هِداية الخلق إلى الصِراط المُستقيم وَيُوَحَّد الصفَّ ويجمع الشمل. 


















































    يمكنكم القراءة ايضا

    التفاؤل والإيجابية من الدين

    أمراض النفس التشاؤم والسوداوية، والنظر إلى السلبيات فقط، وعدم توقع الخير، واليأس والإحباط، هذه أمراض تصيب النفس، ولكن هذه الأمراض...

    آداب وصفات المتعلم

    لو أن الإنسان تعمَّق في الأصول والفروع، وبرَّز فيها يعد عند الناس من جملة الفحول، ولم يطهر قلبه من الأخلاق الذميمة ؛ من الحسد،...

    احصائيات القرآن الكريم

    قال تعالى : ” إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ”

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك