اغلاق x
اغلاق x
19/09/2017

الناصرة

36°

القدس

34°

  •   دولار امريكي3.504
  •     17:06 إصابة شاب بالغة الخطورة اثر سقوطه عن ارتفاع 10 أمتار في ورشة بناء بمنطقة العفولة     16:53 "الوقائي" يقبض على عصابة منظمة في رام الله     16:40 المركز- اتهام مشتبه بكسر يد زوجتة والاختباء داخل الخزانة     16:39 كريات اتا : مداهمة السوق وضبط مئات كراتين البيض المهربة من الاراضي الفلسطينية     16:37 جسر الزرقاء - مداهمة وضبط سلاح واعتقال مشتبه 17 عاما     16:35 المركز - ملف الرشاوى في الرقابة على استيراد المكملات الغذائية لكمال الاجسام واعتقال 4 مشتبهين اضافيين     16:32 الشرطة البريطانية: إنذار كاذب وراء الطرد المشبوه     16:29 "الروهينغا" ينتقدون "الزعيمة الكاذبة"     11:57 الطيرة - القبض على سائق شاحنة دون حيازته رخصة قيادة     11:05 الشبلي...اضراب عام احتجاجا على إحراق المركز الجماهيري     10:53 النائب طلب ابو عرار:" منع ربط سكان من القرى غير المعترف بها بشبكة المياه كارثة انسانية ..."     10:40 المركز- شجار في ملهى ليلي ومشتبه بمقتل صديقه تحت تاثير الثماله     10:39 بيت شان: وفاة الطفلة ضحية الغرق في بركة السباحة بمنزل مربيتها     10:17 بئر السبع : القبض على مشتبهين متلبسين باقتحام ورشة بناء وسرقة معدات عمل     08:48 الطيرة - بندقية غير قانونية في مصنع واعتقال حارس الامن

    ألآنَ أُبْحِرُ … صامتاً

    رامي القيسي نشر: 2016-12-22 09:16:38

    ألآنَ أُبْحِرُ … صامتاً

    فالموتُ خَيّمَ فوقَ أشْرِعَةِ السّفينهْ

    الليلُ يَبْلَعُ خَطْوَها

    والدربُ شاخْ

    والموجُ حَطّمَ ذاكَ الضوءَ … من طَرَفِ المدينهْ

    مِسْكينةٌ تلكَ المدينة

    ****************************

    منذُ إبتدأنا أسمعُ الأخبارَ عن مدنٍ كئيبهْ

    وبأنّ شمسَ الصُبحِ _ صبراً _ سوف تأتي

    لا … لنْ يطولَ الوقتُ إذْ باتتْ قريبهْ

    قدْ قِيلَ أنّ لدِفئِها سِحرٌ سَيحملُ للصّبايا

    زهراً سَيورِقُ دائماً

    وعداً مَليئاً بالهدايا

    قدْ قِيلَ أنّ الوردَ ضِمنُ عطائِها

    والعطرَ أيضاً والمرايا

    الكُحلُ .. والحِنّاءُ لونَ الأرضِ قدْ حُملتْ جميعاً

    والعِشقُ آتٍ في ثنايا الشّمسِ من كُتُبِ الحَكايا

    ألآنَ أُبْحِرُ صامتاً ….

    **********************

    تلكَ المدينةُ _ لونُها _ لونُ العبيدْ

    في أرضِها كُلّ الخَطايا

    ولِهَمِها يَشِبُ الوليدْ

    **********************

    لمْ تُظلمْ المُدنُ الكئيبةُ ذرةً

    قدْ خُيّرتْ أمرَينِ أيّهُما تُريدْ ؟؟

    الموتَ أو طولَ آمالِ العقيمةِ … خُيّرتْ

    فاختارتْ الأوهامَ … ياليتَ القَصِيدْ !!!

    قدْ خُيّرتْ موتَينِ فاختارتْ لها

    ما إختارهُ الأنسانُ من زمنٍ بعيدْ

    حَمَلَ الأمانةَ جاهلاً  … فأضاعَها

    وإستوطنَ ” الاشيءَ ” في أرضِ الجَليدْ

    مُنذُ إبتدأنا يَكتُبُ ” الاشيءُ ” نفسي … ثمّ أمْحو … ثمّ أُكتبُ منْ جديدْ

    يابحرُ أمشي مُثْقَلاً ..

    يابحرُ ياليت القَصيدْ ……..

    *************************

    تلكَ المدينةُ … وهمُها وهمُ الحياةِ … وحُلمُها حُلمُ الحياةِ … وسِرُّها سِرُّ الحياةْ

    هي شَأنُها … شَأني أنا

    هي لا تَمَلُّ الأُمنياتْ

    هي تَذْبَحُ الأيامَ وهماً

    منْ ثَمَّ تغرقُ في السُباتْ

    *************************

    هي ذي المدينةُ … تلكَ ذي هَفَواتُها

    وكأنَها أُختٌ لنفسي

    بل إنني عينُ المدينةِ … ذاتُها

    **************************

    ألآنَ أبْحِرُ صامتاً …..

    فالموتُ أطبَقَ يخنقُ أشرعةَ السفينهْ

    الليلُ أنهى خَطْوَها

    والدربُ فاتْ

    والموجُ دَمّرَ كلّ حُلمٍ … للمدينهْ

    **************************

    قدْ قيلَ أنّ البحرَ صُندوقُ الحَكَايا

    وبأنّ قاعَ البحرِ أسرارٌ دفينهْ

    فَوَجدتُ أرضَ البحرِ مكتوباً عليها

    لا تَشْتَري الأحلامَ في الأرضِ اللعينهْ

    الآنَ أبْحِرُ صامتاً ……….

     



    يمكنكم القراءة ايضا

    عيون وآذان (أمثال مشتركة بالعربية والانكليزية)

    عندي كتب عدة عن الأمثال باللغة العربية، بعضها قديم مثل «مجمع الأمثال» للميداني، إلا أنني أفضّل الأمثال الشعبية وأحاول أن أبحث عن شيء...

    في بعض أوطاننا نحن "روهنغيا" أيضا

    مع بلوغ عمليات التطهير الديني والإثني بحق الأقلية المسلمة من الروهنغيا في إقليم أراكان في ميانمار حدودا غير مسبوقة، فإن أسئلة كثيرة...

    حساء الحجارة

    أود أن أشارككم اليوم قصة عشتها مع ابنتي الجليلة ذات الثمانية أعوام، وتبدأ تفاصيلها عندما وجدتها يوماً تعمل على انجاز مشروع مدرسي...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك