اغلاق x
اغلاق x
21/10/2017

الناصرة

26°

القدس

19°

  •   دولار امريكي3.49
  •     13:42 ألمانيا..اعتقال شخص طعن 5 بالسكين في ميونيخ     08:47 اصابة شاب من عرب الشبلي بعيار ناري واعتقال سائق اقله للمستشفى     08:28 القدس - عشرات الحرديم يتجمهرون عند مدخل معتقل المسكوبية     08:11 بلجيكا تدين الاستيطان "الاسرائيلي" في الضفة     08:03 الجيش الإسرائيلي يرد على سقوط قذائف في الجولان ويقصف 3 مدافع للنظام السوري     08:01 حيفا: إصابة شاب عربي(20 عامًا) وحالته حرجة جرّاء حادث طرق     06:28 عقوبات أميركية مرتقبة ضد إيران وحزب الله     06:23 واشنطن تطلب تمديد التحقيق حول كيماوي سوريا     06:21 كفر قرع - اطلاق نار ومصاب والشرطة تباشر التحقيق     15:22 كفركنا: اصابة شابين بجراح متفاوتة بعد سقوطهما عن حصان     10:42 مصرع سيدة غرقًا على شاطئ في نتانيا     10:26 شبهات بالنقب - خطف شاب من مكان عمله والقائه على طرف الشارع     09:49 ام الفحم - القبض على شابين بحوزتهما سلاح     09:42 الشرطة تعتقل فلسطيني من رام الله بشبهة سرقة شاحنة من أجل تنفيذ عملية دهس     08:06 340 ألف طفل من الروهينغا "منبوذون وبائسون"

    من سرق أو اكتسب أموالاً بالحرام ثم تاب فماذا يلزمه ؟

    نشر: 2017-01-29 21:15:12

    فإن الإنسان إذا تاب من اللصوصية فإن من تمام توبته أن يرد الأموال إلى أهلها إن كانوا أحياءً أو إلى ورثتهم إن كانوا أمواتاً، ولا تتم توبته إلا بذلك.

    وإن كان يجهلهم مثل أن يكون قد نسيهم أو تغيرت محلاتهم ولا يدري أين ذهبوا فإنه يتصدق بذلك لا تقرباً إلى الله لأنها لا تقربه إلى الله، فإن الله طيبٌ لا يقبل إلا طيباً، ولكن يتصدق به للتخلص منه وإبراء ذمته من تبعته، فيتصدق به بنية أنه لصاحبه الذي أخذه منه، والله سبحانه وتعالى عليم بذلك، يعلم صاحبه وينفعه به، وأما ما أخذه من أهله من أهل الأموال بطريق محرم فهذا ينقسم إلى قسمين أحدهما أن يكون برضى الدافع، والثاني أن يكون بغير رضاه. فما أخذه برضى الدافع فإنه إن تقاضى الدافع عوضاً عنه فلا يرده إليه؛ لأنه إذا رده إليه جمع له بين العوض والمعوض، وإن لم يأخذ الدافع عوضاً عنه رده عليه . مثال الأول رجل استعمل كاهناً في كهانة فتكهن له، والكهانة حرام «من أتى كاهناً فصدقه فيما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد » صلى الله عليه وسلم. ولهذا كان كسبه خبيثاً حراماً، لكن لنفرض أن الأمر وقع، فتكهن له وأعطاه حلوانه يعني أجرته ثم تاب هذا الكاهن فإنه لا يرد هذا الحلوان إلى الذي أعطاه إياه؛ لأن الذي أعطاه إياه قد أخذ عوضه حيث تكهن له الكاهن. ولكنه -أي الكاهن- يتصدق بهذا العوض الذي أخذه على وجهٍ محرم ولا يرده إلى صاحبه. وأما إذا كان أخذه برضى صاحبه ولم يعوضه عنه فإنه يرده إليه، مثل أن يتوسط لشخص بأمرٍ واجبٍ عليه أن يتوسط كدفع ظلمٍ عنه؛ إنسان توسط لشخص بدفع ظلمٍ عنه فهذا واجبٌ على كل مسلم أن يعين أخاه بدفع الظلم عنه، فإذا لم يفعل إلا بعوضٍ يأخذه كان هذا العوض حراماً عليه، فإذا تاب وجب عليه أن يرد العوض إلى صاحبه الذي سلمه له، وذلك لأنه في مقابلة أمرٍ واجبٍ على الفاعل، وما كان واجباً عليه فإنه لا يجوز أن يأخذ عنه عوضاً، هذا إذا كان برضى الدافع وهو يعلمه ففيه هذا التقسيم إن كان قد أخذ عوضاً عنه فلا يرده عليه وإلا رده عليه. أما إذا كان المكتسب بغير رضى من الدافع مثل أن يدعي على شخصٍ ما ليس له ثم يأتي ببينة كاذبة ويحكم له على هذا المدعى عليه فيأخذه، فهذا يجب عليه إذا تاب إلى الله أن يرده إلى صاحبه بكل حال، وكذلك إذا غصب من أحدٍ شيئاً، والغصب غير السرقة؛ لأن السرقة يأخذ من حرزه خفية، والغصب يأخذه عياناً جهراً بالقوة. كذلك لو غصب من أحدٍ شيئاً وتاب إلى الله فعليه أن يرد هذا المغصوب إلى صاحبه؛ لأنه بغير رضًى منه.

    يمكنكم القراءة ايضا

    الزيتون في القرآن و السنة

    ﴿ وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُّخْرِجُ...

    قاربوا وسددوا

    بسم الله الرحمن الرحيم قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : قَارِبُوا وَسَدِّدُوا وَاعْلَمُوا أَنَّهُ لَنْ...

    اهتمام الإسلام بصحة المرأة

    بسم الله الرحمن الرحيم الحيض و الاستحاضة : الحيض هو دمٌ يخرج من رحمِ بالغة لا داء بها، ولا حبلَ، ولم تبلغ سنَّ اليأس، وأقلّ الحيض...

    تعليقات الزوار

    1
    جزاكم الله عنا كل خير
    صدام ابراهيم | | 2017-02-28 20:33:32
    2
    جزاكم الله عنا كل خير
    صدام ابراهيم | | 2017-02-28 20:33:38

    تعليقات فيسبوك