اغلاق x
اغلاق x
25/07/2017

الناصرة

35°

القدس

31°

  •   دولار امريكي3.61
  •     09:07 الشمال - اعتداء على حارس بمصنع واعتقال 3 مشتبهين من طوبا الزنغرية     08:59 إصابات في مواجهات مع قوات الاحتلال في نابلس     08:55 طوبا الزنغرية- اطلاق نار واعتقال مشتبه     07:33 الاحتلال يزيل البوابات الإلكترونية ويستبدلها بنظام كاميرات ذكي     07:30 عودة القاتل وطاقم السفارة "الإسرائيلية" في عمان إلى "إسرائيل"     22:13 النائب أسامة السعدي يتابع قضايا الاسرى في لجنة الداخلية البرلمانية"     22:08 مصرع الشاب نادر الهوالشة (18 عاما) في حادث انقلاب مركبة بالقرب من عرعرة النقب     21:29 الملك عبد الله يبحث هاتفيا مع نتنياهو الأزمة في المسجد الأقصى     21:19 نتنياهو: الأردنيون لم يربطوا حادثة السفارة بموضوع بوابات الأقصى     21:13 النقب..مصرع سيدة وطفلتها الرضيعة جراء حادث طرق     18:39 شقيب السلام : تصريح ادعاء عام ضد مشتبهين بجريمة قتل المرحوم سالم الجرابعة 45 عاماً على خلفية مرعى خراف     17:57 هجوم بمدينة شافهاوزن السويسرية     17:53 عشرات الضحايا في "انفجار لاهور"     17:51 نتنياهو يتعهد بحل الأزمة مع الأردن ويرسل مسؤولا أمنيا     16:12 رئيس الموساد السابق يطرح حلاً لإنهاء أزمة البوابات الإلكترونية بالأقصى

    احذري: كذبك يؤثر على طفلك بهذه الطريقة

    نشر: 2017-02-24 09:13:49

    كثير من الآباء والأمهات يجدون أنفسهم مضطرين للكذب على صغارهم، إذ يظنون أنهم بهذا يحمونهم من الألم، أو يجاملونهم كمحاولة لزيادة ثقتهم بأنفسهم، وأحيانًا لكي يخفوا عنهم أشياء لا تخصهم.

    أسئلة مثل: هل سيعطيني الطبيب حقنة؟ أو هل لدينا المزيد من الشوكولاتة؟ قد تكذبين وتجيبين عنها بـ"لا"، وتبررين الأمر بعد ذلك بأنها كذبات "بيضاء" هدفها حمايتهم.

    لكن هل هذا حقيقي؟ هل هناك كذبات بيضاء وأخرى ملونة؟

    قد يبدو أننا لا نخطئ، فنحن نكذب لحمايتهم من الألم، لكن ما لا ندركه أنهم سيكتشفون كذباتنا عاجلًا أم آجلًا، وهو ما سيؤدي إلى نتيجتين:

    1- من ناحية ستتأثر ثقتهم المطلقة بنا.

    2- من ناحية أخرى، سيبدؤون في الكذب علينا ويجدون له مبرراته.

    3- يتأثر حسهم الفطري في تمييز الصحيح من الزائف، فهم يستمدون معرفتهم بالحقيقة من ثقتهم في الأب والأم كمصدر للحقائق، وحينما تهتز هذه الثقة ترتبك قدرتهم على الحكم على الأمور.

    قد تتساءلين إذًا ما الحل عندما يسألني الطفل على أمور لا تخصه؟ أو أمور لا أريد إخباره بها؟ هذه أمثلة لأغلب الامور التي يكذب أغلب الآباء والأمهات بشأنها، وكيف تتجنبين الكذب:

    1- في حالة طلاق الأبوين، أغلب الآباء يخبرون الأطفال أن ماما وبابا ما زالوا يحبون بعضهم، لكن نادرًا ما يتطلق الأزواج الذين يحبون بعضهم البعض، ومن الأفضل إخبار الطفل أن ماما وبابا يحبانك لكنهما لم يعودا يستطيعان العيش معًا.

    2-إذا فاتك حضور مناسبة مهمة لطفلك لانشغالك، لا تكذبي عليه، فمن الأفضل أن تعتذري بإخلاص، بدلًا من إطلاق حجج يعلم الطفل أنها كاذبة.

    3- في حالة وجود مشكلات أو خلافات واضحة بينكِ وبين زوجكِ، لا تكذبي وتقولي إنه "كل شيء على ما يرام، وماما وبابا مبسوطين"، فللطفل أعين يرى بها بوضوح أن لا شيء "على ما يرام"، بل أخبريه ببساطة أن هناك خلافًا بين ماما وبابا، لكنهما يحبان بعضها البعض، ومن الطبيعي أن يختلف الناس أحيانًا، لكن إذا سألك عن التفاصيل فأخبريه بأنها أمور خاصة ببابا وماما.

    4- تجنبي الحديث مع زوجك أو أصدقائك عن أمور خاصة لا تريدين اطّلاع الطفل عليها، على مسمع منه، كي لا تثيري أسئلته وتضطري للكذب، ولابد من وجود إجابات مناسبة لمثل هذه الأسئلة أفضل من الكذب. على سبيل المثال:

    "هذه أمور غير مناسبة يا حبيبي".
    "لا أريد الكلام في هذا الأمر".
    "يمكننا التحدث عن هذا في وقت لاحق".
    بالتأكيد لا نستطيع إخبار الطفل بكل شيء، وليس علينا هذا، لكن على الأقل لا نكذب عليه كي لا نخسر ثقته ونربي كاذبًا صغيرًا.

    يمكنكم القراءة ايضا

    غياب الأب يؤدي لإصابة الأبناء بمشاكل صحية

    أشارت دراسة إلى احتمال وجود تفسير بيولوجي للمشاكل الصحية التي كثيرًا ما يواجهها الأطفال إذا غاب الأب نتيجة الوفاة أو الطلاق أو السجن،...

    النحافة الزائدة عند الأطفال.. الأسباب والحلول

    مرحلة الطفولة من أهم المراحل التي تمر في حياة الإنسان لأنها مسؤولة عن نمو كافة أعضاء الجسم بشكل سليم. لذلك السبب فهي تأثر على باقي حياة...

    هل محاولة حماية الأطفال من الإنترنت "غير مجدية"؟

    اعتبر تقرير جديد أن محاولة حماية الأطفال من جميع المخاطر على الإنترنت قد تكون غير مجدية. وحذر التقرير من أن أكثر من ثلث الأطفال – مثلاً...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك