اغلاق x
اغلاق x
13/12/2017

الناصرة

24°

القدس

24°

    15:56 روحاني: استهتار واشنطن سيكلفها كثيرا     10:25 رئيس كوريا الشمالية: سنصبح أكبر قوة نووية في العالم     10:13 جيش الاحتلال يشن حملة اعتقالات تطال عشرات الفلسطينيين     09:29 شفاعمرو..اندلاع حريق بتراكتور ومعدات زراعية يخلف اضرار جسيمة     09:24 دبورية.. اطلاق نار على بيت وسيارة واصابة سيدة     07:42 وقفات شموع في ألمانيا تنديدًا بقرار ترمب     07:37 "عدم الانحياز" بـ"اليونسكو" تدين قرار ترمب     07:31 الاحتلال يقصف أرضًا زراعية في خانيونس     07:27 استشهاد مسنة خلال اقتحام الاحتلال بلدة الزبيدات في الاغوار     20:36 زحالقة في فرنسا: "القدس مهمة لنا كما باريس لكم"     20:32 النائب مسعود غنايم للوزير ليبرمان: أنت غير الشرعي هنا وأنت العنصري الفاشي.     20:26 وزارة الصحة تنظر بشكل جدي لمطلب النائب ابو عرار بخصوص تثبت حاجز زجاجي في الصيدليات بين الزبائن والصيادلة منعا للعدوى     20:23 روحاني يدعو العالم الاسلامي لوحدة الموقف ضد قرار ترامب حول القدس     20:21 هيئة كبار العلماء بالأزهر تطالب بدعم "الانتفاضة" الفلسطينية "ماديًا" لحماية القدس     20:19 السجن 4 سنوات لشاب من طبريا بعد ادانته بإحراق الطابغة

صديق مزيف

سلمان بن أحمد نشر: 2017-02-26 08:36:28

إنّ من بين البشر التي حولنا أناسٌ وضعناهم في حياتنا ليكونوا لنا أصدقاء ، ولكن ليس كلُّ صديقٍ عرفناهُ هوَ فعلًا يستحق بأن يرافقنا !
وذلك النوع من الأصدقاء الذِي يجُركَ معه للسوء دون شعورك وقد يجعلك صورتهُ الثانية أمام الناس ، فتجده إن قعد معك جعلك تتكلم معه في فلان وفلان بكل سوء .
ليس هذا فقط بل يجعلك شريكًا له في كل قولٍ سيء ينطقُ به أوفعل سيءٍ يفعله ، ويجعلك تظنُّ بأنك أنت من يجرهُ لأقواله وأعماله السيئَة .
لذلك فهو يسيء للجميع بإسمك دون أخذ رأيك بذلك لأنه قد فعلها أمامك ذات يومٍ ولم تمنعه .
وأقبحهم من يتحدث من خلفكَ بالسوء مع أنك قد شاركتهُ سوءه في وجودك معه !
كيف نعرف هذا النوع من الأصدقاء ؟
سهل جدًا بأن تعرف هذا النوع من الأصدقاء فقط فكّر بعقلك الآن وتذكر أحد أصدقائك الذي تشك بأنه من هذا النوع ، وتذكّر ماذا تفعل أو تقول عندما ترافقه !
فإن رأيتَ سوءًا فإبتعد عنه حتى لا يهلكك معه، وإن رأيت خيرًا فتمسّك بصداقته لأنهَا الأجمل .

يمكنكم القراءة ايضا

القدس مع ترامب.. الأقوال والأفعال معاً

لا يختلف الانحياز الأميركي لإسرائيل في قضية القدس عنه في مجمل قضايا الصراع العربي ـ الإسرائيلي، فقرار الأمم المتحدة 181 (قرار تقسيم...

متاحف الذاكرة

Never again تسمع هذا التعبير في كل اللقاءات البحثية أو التكوينية التي تؤطرها منظمات دولية حكومية، أو غير حكومية، حول مواضيع ترتبط بالمجازر...

أي أدمغةٍ في رؤوس القتلة؟

لا تُجيز جماعة "جند الإسلام" قتل المدنيين، أما "ولاية سيناء" فلا ترى في الأمر غضاضةً... علينا أن نشتغل كثيرا في درس هؤلاء وأولئك، وعلى أهل...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك