اغلاق x
اغلاق x
29/03/2017

الناصرة

18°

القدس

14°

  •   دولار امريكي3.646
  •     06:54 تل ابيب يافا : عميل سري اوقع 45 مشتبه بينهم 4 عرب باقتحام بيوت وتجارة بالسلاح والمخدرات     06:44 وفاة مجندة إسرائيلية بعد انهيارها في التدريب     06:32 مفاوضات جنيف.. شبح الفشل يهدد المحادثات السورية     06:01 حورة : شجار يتخلله رشق حجارة واصابة سيدة بجروح     20:28 حيفا- عيارات نارية واصابة رجل عربي بجراح بالغة     17:45 رهط.. 3 اصابات احداها بالغة على خلفية شجار     17:02 اللد : وفاة سهام الزبارقة من اللد ضحية جريمة اطلاق العيارات النارية     15:39 مشاورات سياسية بين فلسطين وتركيا في أنقرة     15:36 غليك يقدم التماساً للمحكمة ضد حظره من اقتحام الاقصى     15:16 ثلاثة اصابات متفاوتة من حادث طرق بجانب مفرق كوكب ابو الهيجاء     14:42 مسؤول ألماني يتهم تركيا بـ"التجسس"     09:33 حريق في منزل ببلدة المقيبلة     07:42 من يافا للطيرة : ضبط سلاح ولائحة اتهام ضد المشتبهين     07:26 جريمة اطلاق نار في ام الفحم تسفر عن اصابة 3 اشخاص احدهم اصابته بالغة     06:44 ام الفحم ..اعتقال مشتبه باطلاق النار اتجاه شابين

    صديق مزيف

    سلمان بن أحمد نشر: 2017-02-26 08:36:28

    إنّ من بين البشر التي حولنا أناسٌ وضعناهم في حياتنا ليكونوا لنا أصدقاء ، ولكن ليس كلُّ صديقٍ عرفناهُ هوَ فعلًا يستحق بأن يرافقنا !
    وذلك النوع من الأصدقاء الذِي يجُركَ معه للسوء دون شعورك وقد يجعلك صورتهُ الثانية أمام الناس ، فتجده إن قعد معك جعلك تتكلم معه في فلان وفلان بكل سوء .
    ليس هذا فقط بل يجعلك شريكًا له في كل قولٍ سيء ينطقُ به أوفعل سيءٍ يفعله ، ويجعلك تظنُّ بأنك أنت من يجرهُ لأقواله وأعماله السيئَة .
    لذلك فهو يسيء للجميع بإسمك دون أخذ رأيك بذلك لأنه قد فعلها أمامك ذات يومٍ ولم تمنعه .
    وأقبحهم من يتحدث من خلفكَ بالسوء مع أنك قد شاركتهُ سوءه في وجودك معه !
    كيف نعرف هذا النوع من الأصدقاء ؟
    سهل جدًا بأن تعرف هذا النوع من الأصدقاء فقط فكّر بعقلك الآن وتذكر أحد أصدقائك الذي تشك بأنه من هذا النوع ، وتذكّر ماذا تفعل أو تقول عندما ترافقه !
    فإن رأيتَ سوءًا فإبتعد عنه حتى لا يهلكك معه، وإن رأيت خيرًا فتمسّك بصداقته لأنهَا الأجمل .

    يمكنكم القراءة ايضا

    عدت عندما رحل

    عدت عندما رحل هــوَّ…. نداء الإقلاع في مطار هيثرو يعلن عودتي لبلدي بعد خمس سنوات من الدراسه ، بدأت رحلتي في سبتمبر 2011 ، وانتهت في مايو...

    صديق مزيف

    إنّ من بين البشر التي حولنا أناسٌ وضعناهم في حياتنا ليكونوا لنا أصدقاء ، ولكن ليس كلُّ صديقٍ عرفناهُ هوَ فعلًا يستحق بأن يرافقنا ! وذلك...

    هل الأكاديمية تفتح بالفعل أبوابها للمجتمع العربي؟

    هل الأكاديمية تفتح بالفعل أبوابها للمجتمع العربي؟ هل تتيح الأكاديمة الإسرائيلية كسر الحاجز الزجاجي؟ دكتورة رغدة النابسي الكاتبة هي...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك