اغلاق x
اغلاق x
21/11/2017

الناصرة

24°

القدس

24°

    20:57 الرئيس اللبناني يحذر الدول العربية من دفع بلاده "باتجاه النار"     17:03 مقتل 21 شخصاً في انفجار استهدف سوقاً في شمال العراق     17:00 قائد الجيش اللبناني يدعو قواته لمواجهة خروقات إسرائيل     16:54 مراهق يفجر نفسه بين المصلين في نيجيريا.. ومقتل 50 شخصاً     16:04 النائب طلب ابو عرار:" عمليات الهدم في الأجواء العاصفة هدفها الانتقام من المواطنين العرب...״.     10:53 كفر كنا...انتشار لقوات كبيرة من الشرطة واستعدادات لافتتاح مركز للشرطة     10:01 اشدود - مشتبه يهاجم حارس امن في مستشفى ويخطف سلاحه     08:43 زعيم كوريا الشمالية يحظر "المرح واللهو" في بلاده!!     08:36 الحكم على منفذ أول عملية دهس بالسجن 26 عاما     08:35 اعتقال 4 مواطنين من قرية العيسوية     08:29 الطيرة - اعتقال سائق سيارة اجرة مسحوب رخصة القيادة مدة 10 اعوام     07:49 وزير خارجية قطر: دول الحصار تقامر بحياة الشعوب     07:29 حريق بمخزن في ساحة منزل بوادي الحمام     06:42 المكر...مقتل الشاب محمود ابو الخير بعد تعرضه لاطلاق نار     06:38 الكرملين يكشف عن لقاء جمع الأسد وبوتن بروسيا

ابني يلعب بألعاب بنات: هل هذه مشكلة؟

نشر: 2017-02-27 17:51:31

وضع المجتمع التصنيفات الخاصة بالألعاب وفق تصنيفاته وتصنيفات بيئته، فجعل أدوات المطبخ لعبًا مخصصة للفتيات، والدمى مثل باربي وغيرها أيضًا للفتيات، أما الفتيان فقد خصص لهم الألعاب العنيفة مثل المسدسات وألعاب الإصلاح كالمطارق والمفكات والمكعبات.

لكن هل هذا نظام لا يمكن اختراقه؟ هل من الطبيعي أن نجد فتاة تلعب بالمطرقة؟ وأن يمشط طفل شعر باربي ويفصل لها فساتين، أو يعتني بها كرضيعة ويحاول إطعامها؟

في غرف اللعب توجد الإجابات على كل تلك الأسئلة، فليس هناك تصنيف حقيقي لميول الأطفال حول ما يريدون فعله، فعندما كنتُ طفلة، كنت دومًا أحب اللعب في ركن الألعاب المخصص للأولاد، الذي يحتوي على المفكات والمطارق، وتلك السيارات الملونة والتي صُنفت إنها للذكور فقط دون أفهم لماذا، ألا تقود الفتاة السيارات؟

وعندما أصبحت أمًا، طلب مني ابني أن أشتري له باربي بمجموعة فساتين ومكياج، سالته لماذا، أجاب الصغير الذي لم يكن قد أكمل العام الخامس من عمره، إنه يريد أن يلعب لعبة خبير التجميل ويصفف لباربي شعرها ويجعلها مثل الأميرات، ثم بادرني بالسؤال: "أليس من يصفف شعرك رجل؟"

قامت إحدى الباحثات في مجال علم النفس في أمريكا، وهي د. جوديت إلين بلاكمور، بتصنيف أنواع اللعب إلى 5 أقسام:
ألعاب مؤنثة بشدة
ألعاب مؤنثة باعتدال
ألعاب محايدة
ألعاب متوسطة الذكورة
ألعاب مذكرة بشدة
ووجدت الباحثة الآتي:

1- أن الفتيات اللاتي تربين في بيئة تهتم فيها المرأة بمظهرها وبالمنزل وتربية الأطفال فقط، كن أميل للعب بالألعاب المؤنثة بشدة والتي تهتم بالمظهر الجسماني فقط.

2- الأولاد الذين تربوا في بيئة ذكورية يميلون للعب العنيف، واستخدام المسدسات وألعاب المصارعة، وغيرها من الألعاب المذكرة بشدة.

3- الأطفال الذين اختاروا الألعاب المحايدة والمعتدلة من الألعاب الذكورية والمؤنثة، قد نشؤوا في بيئة يتبادل فيها الأم والأب الأدوار، فيمكن للأب إعداد الطعام مثلًا، ويمكن للأم إصلاح شيء ما في المنزل.

4- أكد البحث أن الأطفال الذين يميلون للعب بالألعاب المحايدة والمعتدلة أكثر استعدادًا للنضوج نضجًا سويًا من الأطفال الذين يميلون للعب بالألعاب المؤنثة بشدة أو المذكرة بشدة، وبشكل أبسط، فإن الطفل الذي اعتاد الاعتناء بدمية صغيرة والتمثيل أنه يطعمها ويبدل ثيابها لن يكون له ميول أنثوية، لكنه سيعرف عندما يكبر أن يعتني بطفله جيدًا، وكذلك الفتاة التي تحب اللعب بأدوات الإصلاح، يمكن أن تصبح مهندسة ناجحة.

5- وفي نهاية البحث، تؤكد الباحثة أن على الأهل عدم التدخل في نوع الألعاب أو تصنيفها، حتى لا تُصنَّف الفتاة أمام نفسها أن عليها فقط الاهتمام بمظهرها وجسمها، أو الولد أن يكون عنيفًا وعدوانيًا، لكن يجب دعمهم للعب بالألعاب المحايدة التي تتمحور حول الرعاية والاهتمام بالآخر، وبعض الأعمال المنزلية والموسيقى، وتعزز من معارفهم ومهاراتهم الفكرية والعاطفية.

وفي منهج المونتيسوري توجد ألعاب تسمى ألعاب الرعاية، وفيها مجموعة من اللعب تحاكي نموذج البيت الحقيقي، وعلى الأطفال من الجنسين تعلم كيفية ترتيب الملاءات وتنظيف الغرف، ومحاكاة إعداد الطعام أيضًا.

يمكنكم القراءة ايضا

دراسة.. ضرب الأطفال على أردافهم يصيبهم باضطراب في السلوك

حذّرت دراسة أميركية حديثة من أن تعرض الأطفال للضرب على الأرداف في سن الخامسة من قبل والديهم، يزيد خطر إصابتهم باضطراب في السلوك. وأجرى...

قصر القامة وهرمون النمو .. الأسباب والعلاج الهرموني

هرمون النمو من أكثر الهرمونات تداولا في حديث العامة من الناس من قصيري القامة الذين يتطلعون لاضافة بضعة سنتيمترات الى أطوالهم، وضعاف...

"الغرباء".. خطر يهدد الأطفال عبر ألعابهم الذكية!

حثّ خبراء حماية المستهلك تجار التجزئة على إيقاف بيع ألعاب الأطفال التي تتصل بشبكة الواي فاي والبلوتوث. ووفقا لمركز مراقبة المنتج...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك