اغلاق x
اغلاق x
http://sac.org.il/index.php
19/06/2018

الناصرة

24°

القدس

24°

  •   دولار امريكي3.422
  •     08:09 ترامب يشيد "بالصداقة القوية" مع ولي العهد السعودي     08:07 اسرائيل تلاحق "تويتر" بسبب رفضه مطالب لها بحذف محتويات مؤيدة للفلسطينيين     08:04 الناصرة.. اصابة رجل متوسطة بعد تعرضه لعيار ناري     07:47 حملة مداهمات واعتقالات واسعة في القدس     07:46 الاحتلال يعقّب على خطاب عباس: فكّ مسمار الأمان الأخير     07:45 عباس يقطع الطريق أمام غزّة.. فما الخيارات المتاحة؟     07:41 مقتل جندي إسرائيلي متأثراً بإصابته بعيار ناري عن طريق الخطأ     16:37 توقيف الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي احترازياً     16:35 فضيحة اختراق معلومات لصالح ترامب تهز فيسبوك ومطالبات بالتحقيق     16:33 اطلاق نار في مدرسة ثانوية في مريلاند قرب واشنطن     16:19 إصابتان في حادث طرق قرب عين همفراتس     15:25 المحكمة العسكرية في عوفر تقرر محاكمة عهد التميمي في جلسات مغلقة     14:17 عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى     16:37 تخفيف حكم السجن للجندي أزاريا المُدان بقتل فلسطيني والافراج عنه أيّار القادم     16:34 تمرين جوي وأصوات انفجارات عنيفة ستدوي وسط البلاد

    كيف تحمين طفلك من أخطار الإنترنت؟

    نشر: 2017-03-13 17:47:27

    سواء كان طفلك يستخدم الإنترنت عن طريق الهاتف أو التابلت أو عن طريق اللابتوب، لمشاهدة الكارتون أو الألعاب أو البحث عن معلومات أو التعرف على الأصدقاء، فقد تراودك مشاعر القلق عن كيفية حمايته من مخاطر شبكة الإنترنت، وهذه بعض النصائح التي قد تساعدك في حماية صغارك:
    ابدئي في توعيتهم بمخاطر الإنترنت في سن مبكرة:
    في البداية، عندما يكون استخدامهم للإنترنت تحت إشرافك، ابدئي بشرح أنه مثل العالم الحقيقي، به مواقع آمنة وأخرى ليست كذلك، واشرحي لهم أيضًا أهمية استخدام أدوات الحماية عليه، وعندما يستخدم مواقع الألعاب أو المخصصة للفيديوهات التعليمية، اشرحي له أهمية استخدام كلمات السر وعدم اطلاع أي شخص عليها، واشرحي له أيضًا بكلمات مطمئنة أهمية ألا يعرف أي غريب عنه معلومات شخصية، مثل اسمه وسنه وعمل والديه ومحل الإقامة إلخ.
    من أهم النصائح التي يمكن أن تقدميها لأبنائك: "ما لا يمكنك فعله في الواقع لا تفعله في العالم الافتراضي". على سبيل المثال، في الحقيقة لا يمكنك أن تبدأ محادثة مع شخص غريب تمامًا، ولا يمكنك أيضًا إيذاء شخص ما أو مضايقته، فمجرد شعورك بأنك محمي خلف الشاشة لا يعطيك حقًا في إيذاء الآخرين، ولا يعطي الآخرين الحق في إيذائك.
    من المهم أن تفهمي أنواع المخاطر التي قد يتعرض لها طفلك لتستطيعي حمايته منها، وهذه بعض المخاطر التي قد يواجهها طفلك:
    1- مخاطر تتعلق بالمحتوى:

    قد يتعرض الطفل لمشاهدة محتوى غير مناسب مثل المواد الإباحية أو العنيفة، أو مواد تحض على الكراهية أو العنصرية أو تعرض عادات غير صحية مثل اضطرابات الأكل والإدمان.

    2- الاستغلال العاطفي:

    حينما يربط شخص ما الطفل به عاطفيًا ويبتزه لاستغلاله سواء جنسيًا أو بأي طريقة أخرى.

    3- انتهاك الخصوصية:

    بعض الأفراد والمواقع أيضًا قد تستغل الطفل للحصول على المعلومات الخاصة به، مثل اسمه وعنوانه واسم مدرسته وهكذا.

    4- التنمر السيبري:

    عن طريق إرسال الرسائل التي تحمل معانٍ مسيئة للطفل، أو تهديده بها، أو جعله هدفًا لتقليل ثقته بنفسه أو إشعاره بالخوف والمحاصرة، وأيضًا عن طريق نشر بعض الأفراد لتعليقات أو صور مسيئة للطفل.

    5- إنفاق الأموال:

    بعض الألعاب -حتى المجاني منها- يقدم خدمات أخرى تتطلب إنفاق المال في الصعود لمستوى أعلى مثلًا أو شراء أسلحة مختلفة، وغيرها من الأمور، فتأكدي من عدم إخبار الطفل بكلمات السر الخاصة بحساباتك الائتمانية.

    نصائح أخرى للحماية:
    - تأكدي من تشغيل خاصية parental control التي تمنع ظهور المواد غير المناسبة على التطبيقات المختلفة، مثل اليوتيوب وجوجل بلاي وآبل بلاي ستور، لكن للأسف هذه الخاصية غير آمنة مئة بالمئة، فعلى سبيل المثال، انتشرت مؤخرًا على اليوتيوب مقاطع فيديو تحمل عناوين خادعة مثل "البطل الكرتوني كذا يقابل البطل الآخر" وغيرها، تحمل محتوى جنسيًا غير مناسب بالمرة للأطفال، وتظهر لهم على الرغم من تفعيل خاصية التحكم الأبوي، لذلك عليكِ التأكد مما يشاهده أطفالك من وقت لآخر.

    - ناقشي مع أطفالك ما هو مسموح بمشاركته وغير المسموح باطلاع الغرباء عليه، على شبكة الإنترنت.

    - أكدي لطفلك أن بإمكانه دائمًا مناقشة أي شيء معكِ دون خوف أو قلق.

    يمكنكم القراءة ايضا

    طفلي لا يحب الخضار، ماذا أفعل؟

    تشتكي الكثير من الأمهات من عدم قدرتهن على إقناع أطفالهن بتناول الخضراوات المهمة لنموهم وصحتهم. إليك ما عليكِ فعله إذا كان طفلكِ لا يحب...

    9 أعراض خطيرة للوكيميا الأطفال... لا تتجاهلوها!

    معظمنا يشعر بالحنين للطفولة المليئة بالحب والحنان واللهو واللعب، حيث لم يكن للتوتر والقلق مكان في عقولنا، لكن مع الأسف هذا الأمر لا...

    تقليد الأولاد لأهاليهم: مفهوم إيجابي أم سلبي؟

    يعمل الأولاد على تقليد أهاليهم في الحركات وطريقة الكلام وانتقاء العبارات التي عادةً ما تحمل اللكنة نفسها. حتى إنهم قد يقلدونهم في المشي...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك