اغلاق x
اغلاق x
22/05/2018

الناصرة

24°

القدس

24°

  •   دولار امريكي3.422
  •     08:09 ترامب يشيد "بالصداقة القوية" مع ولي العهد السعودي     08:07 اسرائيل تلاحق "تويتر" بسبب رفضه مطالب لها بحذف محتويات مؤيدة للفلسطينيين     08:04 الناصرة.. اصابة رجل متوسطة بعد تعرضه لعيار ناري     07:47 حملة مداهمات واعتقالات واسعة في القدس     07:46 الاحتلال يعقّب على خطاب عباس: فكّ مسمار الأمان الأخير     07:45 عباس يقطع الطريق أمام غزّة.. فما الخيارات المتاحة؟     07:41 مقتل جندي إسرائيلي متأثراً بإصابته بعيار ناري عن طريق الخطأ     16:37 توقيف الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي احترازياً     16:35 فضيحة اختراق معلومات لصالح ترامب تهز فيسبوك ومطالبات بالتحقيق     16:33 اطلاق نار في مدرسة ثانوية في مريلاند قرب واشنطن     16:19 إصابتان في حادث طرق قرب عين همفراتس     15:25 المحكمة العسكرية في عوفر تقرر محاكمة عهد التميمي في جلسات مغلقة     14:17 عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى     16:37 تخفيف حكم السجن للجندي أزاريا المُدان بقتل فلسطيني والافراج عنه أيّار القادم     16:34 تمرين جوي وأصوات انفجارات عنيفة ستدوي وسط البلاد

    الكنيست تصوّت لصالح قانون "إقامة لجنة إسئتناف تبحث قرارات قسم ترخيص المهن الطبية" للنّائبين الطيبي والسعدي

    ا نشر: 2017-03-15 11:38:33

    صادقت الهيئة العامة للكنيست، مساء امس الثلاثاء، بالقراءة التمهيدية على إقتراح قانون تقدّم به النائبان عن العربية للتغيير في القائمة المشتركة، د. أحمد الطيبي وأسامه سعدي، حيث يقضي القانون بإقامة لجنة استئناف تنظر في الاعتراضات المُقدّمَة ضد قرارات مدير عام وزارة الصحة ( قسم منح ترخيص مزاولة المهن الطبية في الوضع الحالي الذي يديره أمير شانون، حيث منح وزير الصحة، وفقا للقانون، صلاحياته لهذا القسم)، من قِبَل مُقدّمي طلبات الحصول على رخصة مزاولة المهن الطبيّة التالية: رخصة مزاولة مهنة الطب، رخصة مزاولة مهنة طب الأسنان، رخصة مزاولة مهنة الصيدلة ورخصة مزاولة المهن الطبيّة.
    بناء على نص القانون فإن على مُقَدّمي الطلبات الحصول على رخصة مزاولة المهنة لوزارة الصحة، الذين يريدون الإستئناف على قرارات "قسم منح رخص مزاولة المهن الطبية"، تقديم اعتراض مُفصّل، خلال ٣٠ يوم من تاريخ الحصول على قرار القسم، للجنة إستئنافات يعيّنها وزير الصحة. واللجنة بدورها تبتّ بالاستئنافات المُقدّمة خلال ٤٥ يوم من يوم تقديمها.
    وفقا لنص القانون، لا يجوز لعضو في لجنة الاستئناف النظر في استئناف مقدّم حول قرار اتخذه هو بذاته او كان طرفًا في اتخاذه او قرار اتخذه المسؤول عنه.
    النائب د. أحمد الطيبي في كلمته أمام الهيئة العامة للكنيست حول القانون: "الحديث عن قانون هام جدًا للحاصلين على الألقاب الجامعية في المواضيع الطبية، خاصة الذين تعلّموا في الجامعات خارج البلاد، وهم في غالبيتهم من الطلاب العرب. حيث يقدّم هؤلاء الخريجين طلبات المصادقة على ألقابهم الجامعية في وزارة الصحة والحصول على رخصة مزاولة المهنة. العديد من هذه الطلبات تلقى رد سلبي، وفي أحيان عديدة رفض قسم منح رخص مزاولة المهن في وزارة الصحة لمنح رخصة مزاولة المهنة، وهذا واضح من عشرات التوجهات التي تصلنا من قِبَل الطلاب الذين أنهوا دراستهم، التي استمرت لسنوات عديدة، ويعانون من قرارات وزارة الصحة بعدم منح رخصة مزاولة المهنة.
    وأضاف الطيبي: "وفقا للوضع القائم فإن مدير عام وزارة الصحة منح صلاحيته في منح رخص مزاولة المهن الطبية لمدير قسم "ترخيص المهن الطبية" في وزارة الصحة. وذلك في كافة المجالات الطبية. والصلاحيات المخولة لهذا القسم كبيرة جدًا، حيث ينظر في الطلبات المقدمة للمصادقة على الشهادات من الجامعات خارج البلاد، والقرارات حول الامتحانات وفترة التطبيق العملي وغيرها من المواضيع".
    ونوه الطيبي الى أنه "بالرغم من الأهمية الكبرى للمواضيع التي تندرج تحت صلاحيات القسم والقرارات الهامة التي يتخذها، القانون لا يمنح مُقدمي الطلبات الحق بالاعتراض على قرارات القسم، انّما فقط عن طريق تقديم اعتراض اداري للمحكمة الادارية، والتي غالبًا ما تمتنع عن التدخّل في القرارات المتخذة من الاقسام الادارية في وزارة الصحة".
    وأنهى الطيبي: "القانون الذي تقدّمت به، زميلي النائب اسامه السعدي، يضع حد للبيروقراطية التي تُنهك مقدّمي الطلبات وتبدّد جهودهم وتحرمهم من الحق بالاعتراض والاستئناف على قرارات القسم. وذلك من خلال تشكيل لجنة الاستئناف التي تنظر وتبت في الاستئنافات المُقدمة ضد قرارات قسم ترخيص المهن الطبيّة".
    وفي كلمته أمام الهيئة العامة للكنيست، أشار النائب أسامه سعدي الى "عشرات التوجهات التي تصل النواب حول مواضيع تتعلق بقرارات قسم ترخيص المهن الطبية في وزارة الصحة، خاصة من الطلاب الذين أنهوا دراستهم في الجامعات خارج البلاد، على سبيل المثال خريجي جامعات أرمينيا الذين ينتظرون المصادقة على شهاداتهم منذ أكثر من عام ونصف دون جدوى".
    وأضاف السعدي: "عدم وجود الية سريعة خالية من الاجراءات البيروقراطية يشكّل ظلم بحق من تعب وكدّ لسنوات حتى حصل على اللقب الأكاديمي. ناهيك عن المبالغ المالية الكبيرة التي يحتاجها مُقدّمي الاستئنافات من اجل تقديم استئناف اداري في المحكمة الادارية. لذلك فان هذا القانون جاء لينهي معاناة المئات ويسهّل عملية تقديم الاعتراضات، وبالتالي الحصول على رخصة مزاولة المهن الطبية المختلفة".
    وفي نهاية الجلسة تم التصويت لصالح القانون، بالقراءة التمهيدية، وذلك بدعم كل النواب الذين صوّتوا على اقتراح القانون، الذي سيتم تحضيره مع اقتراح مشابه سبق وان قدمه النائب عوديد فورر من الائتلاف ،للتصويت عليه بالقراءة الأخيرة في الفترة المُقبلة.



    يمكنكم القراءة ايضا

    يوئاف غالنت: لن نمنح الفلسطينيين أكثر من الحكم الذاتي

    قال ما يسمى "وزير الإسكان" بحكومة الاحتلال، يوئاف غالنت بأن غور الأردن والضفة الغربية تعتبران بمثابة حزام الحماية الأمني لــ "إسرائيل"...

    وزير إسرائيلي يشيد بقطر لمنعها وصول التمويل لحماس

    نقلت وكالة رويترز، عن مسؤول إسرائيلي نسق مع قطر بشأن مساعدات للفلسطينيين، قوله إن الدوحة حاولت منع وصول تمويل لحركة حماس، لكنه اتهمها...

    الزبارقة وقبيل التصويت على الموازنة العامة: "الميزانية تُثري...

    مشروع الموازنة العامة وقانون التسويات، خلال خطابه اوقال الزبارقة أن التمييز الصارخ في توزيع الميزانية يتجلى في كل مناحي الحياة وينعكس...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك