اغلاق x
اغلاق x
30/05/2017

الناصرة

24°

القدس

19°

  •   دولار امريكي3.593
  •     21:38 تل ابيب - اطلاق عيارات نارية واصابة شاب عربي     21:28 الطيرة...اصابة رجل (45عاما)جراء تعرضه للطعن     17:08 البعنة.. حريق كبير في اسطبل ودخان كثيف يغطي المنطقة     16:26 أجهزة الأمن والاستخبارات البريطانية في دائرة الاتهام     16:17 استدعاء القاضي زايد فلاح وزوجته لجلسة استماع بعد شبهات لمخالفات بناء بدون ترخيص في عكا     14:48 الطيرة.. اصابة شاب بعد سقوطه عن ارتفاع     14:33 ماكرون يتعهد بنهج حازم في أول محادثات مع بوتين     14:29 بيت شيمش ...القبض على عصابة فتية لصوص بيوت     14:25 دير الاسد: تمديد فترة اعتقال المشتبه بطعن شقيقه     13:54 شفاييم - القبض على سائق من كفر قاسم يتحدث بالهاتف ورخصته وشاحنته     12:31 مجموعات من المستوطنين يقتحمون باحات الاقصى المبارك     09:47 الطائرات الليبية والمصرية توسع عملياتها.. وتحذير أمني بمصر     09:19 الطيبة : ضبط نباتات من مخدر المريخوانا واعتقال مشتبهين     09:12 اعتقالات ومداهمات ليلية بالضفة     09:10 قتيل و 4 إصابات في شجار بمخيم عسكر بنابلس

    ثلاث خطوات فقط توقفين بها نوبات غضب طفلك

    نشر: 2017-03-20 08:08:40

    يعجز الأطفال عن التعبير عن مشاعرهم بهدوء في كلّ الأوقات، ولكن لا تقلقي، إذ يمكنك أن توقفي نوبة تمرّد في طور نموّها دون أن تزعجي نفسك أو تشعري بالغضب.
    يُعد تمرّد الطفل بجميع أشكاله واحداً من أكبر كوابيس الأهل.. عندما يرتمي الصغير أرضاً، ويبدأ بالتدحرج في متجر البقالة أو بين طاولات المطعم، وهو يصرخ ويبكي ويصرّ على طلب أمر معيّن.. فهذا هو الكابوس بعينه. يشعر الأهل بالحرج من نظرات المارّة والأحكام التي يمكن أن يطلقوها والنظرات التي يصعب على الأبوين تحمّلها. إن كنت تبحثين عن الحل الذي يساعدك على تفادي الوضع المذكور، فإليك النصائح التالية:



    التحديد والوقاية

    النوبات والنزوات التي تنتاب الأطفال ترتبط غالباً بأسباب سهلة التعريف: التعب، والملل، والحماسة، والخوف، والقلق، والرغبة بالاستقلاليّة، والاضطرار إلى المشاركة، أو يمكن أيضاً أن تأتي تلك النوبات بدون سبب ظاهر أو معروف. عندما تتعوّدين على طفلك وتتعلّمين كيف تفهمين سلوكيّاته، ستتمكنين من تفاديها قبل أن تبدأ. ويجب أن تعرفي دائماً أن أكثر الأطفال تربية وأخلاقاً لديهم نزواتهم أيضاً.

    عدم التفاعل مع النوبات

    القول أسهل من الفعل بالطبع، ولكن الصراخ والتفاعل بطريقة سلبية يمكن على الأرجح أن يزيد الأمر سوءاً بدل أن يهدّئ الوضع. يجب أن تعلّمي طفلك التحكّم بمشاعره، وهذا أمر ضروري لنموّه حسب رأي الخبراء. ولكي تتمكني من تهدئة طفلك والسيطرة عليه سريعاً، يجب أن تكوني أنت الهادئة أولاً وأن لا تستسلمي لنزواته ورغباته الخاطئة. كما يُفضّل، إن كان ممكناً، أن تعزليه في مكان آمن وحده ليهدأ من تلقاء نفسه.

    أنصتي له

    لا تنسي أن الأطفال الصغار لا يتقنون التواصل وأن طريقتهم الوحيدة للتواصل هي النزوات ونوبات الغضب؛ فمن خلالها، يعبّرون عن عواطفهم وحاجاتهم وغضبهم. وكأم، يجب أن تكوني دوماً مستعدّة للاستماع إلى مشاكل صغيرك وأن تساعديه على التعبير عمّا يشعر به دون صراخ أو نوبات. عندما ينجح في الحفاظ على هدوئه، هنّئيه. كما يجب أن لا تنسي أنك حتى إن كنت تشعرين بالإحراج من تصرّفات أطفالك السلبيّة أمام الناس، فاعلمي أنها فترة طبيعية من نموّهم ولا بدّ من أن تعيشيها معهم.

    يمكنكم القراءة ايضا

    توصيات جديدة بمنع العصير للرضيع قبل بلوغه سنة

    أصدرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال توصيات جديدة تحثّ على عدم إعطاء الطفل الرضيع عصير الفواكه قبل بلوغه عاماً كاملاً. ونبّهت...

    كيف يمكن رفع مناعة الأطفال؟

    تسعى كل أم إلى حماية أبنائها من الأمراض والجراثيم، التي يتعرضون لها يوميًا، وإلى توفير حياة صحية لهم، فصحة أفضل تعني مناعة قوية قادرة...

    كيف تحتوين شجار أبنائك!

    ما من شك في أن الشؤون المنزلية تشغل الكثير من وقت الأم وتستهلك طاقتها، وغالبًا عندما يحصل شجار بين الإخوة، وتكون الأم مشغولة أو تعبة،...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك