اغلاق x
اغلاق x
20/01/2018

الناصرة

24°

القدس

24°

    09:07 تخليص عالقين اثر حريق شب في شقة سكنية بحي الهدار بمدينة حيفا     09:05 حريق شب في شاحنة فجر اليوم ببلدة ابو سنان     08:10 قصة حزينة لأسرة سورية هربت من نار الحرب لتموت من البرد     08:03 رئيس أركان جيش مصر السابق يعلن ترشحه رسمياً للانتخابات     07:47 الاحتلال يداهم مخرطة ويسلم مواطنين استدعاءات بالضفة     07:45 نصر الله: تفجير صيدا بداية خطيرة وكل المؤشرات تدلّ على تورّط "إسرائيل"     07:42 نتنياهو: التعويضات للحكومة الأردنية وليست لعائلات الضحايا     07:23 كفركنا.. اطلاق نار في الشارع الرئيسي واصابة شاب     07:21 كفرقرع: اصابة شاب بجراح خطيرة بعد تعرضه لاطلاق نار     21:26 العثور على جثة انور خطيب من المغار داخل بناية في قبرص     17:16 المحكمة العليا ترفض بالاجماع التماس جمعية استيطانية ضد النائب جبارين     13:53 لجنة حقوق الإنسان القطرية تستنكر الحكم بالمؤبد على القرضاوي     13:51 اعتقال 4 شبان باقتحام بلدة اليامون في جنين     13:40 تورط باغتيال 3 قيادات.. المقاومة تعدم عميلاً في غزة     13:34 إصابة جندي إسرائيلي بحادثة دهس قرب أريحا

اسم الله الشافي

نشر: 2017-03-26 17:40:22

الله في حياتي
الشيخ إبراهيم أيوب
اسم الله الشافي

اسم الله (الشافي) سبحانه وتعالى جل في علاه.. هذا الاسم الحبيب، الاسم القريب الذي نحتاجه ونحتاج أن نتعلق به بشدة في كل لحظة من لحظات حياتنا وليس فقط في لحظات المرض والضعف والحاجة.
(الشافي) عز وجل هو الذي يمسح على المرضى مسحًا يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه. ولا يمكن أن يعرف هذا المفهوم إلا من شعر بتلك المسحة الإلهية. “لو زرته لوجدتني عنده” سبحان الله! لم يذكر الله عز وجل هذه المعية في عبادة الصلاة أو الجهاد أو أي عبادة أخرى، بل قال “لو زرته لوجدتني عنده” في زيارة المريض. لأن المريض هو الذي فقد الأمل وشعر بالقلق والاضطراب من المستقبل. والمرض من المقلقات الخمس: الفقر، المرض، الموت ، الهمّ، الحزن. كل هذه المقلقات عالجها الدين معالجة معينة ومن ضمن هذه المعالجات أن الله هو الشافي سبحانه وتعالى.
قال صلى الله عليه وسلم: “ما من داء إلا وأنزل الله له دواء علِمَه من علِمَه وجهِلَه من جهِلَه”. فالله سبحانه وتعالى عندما خلق الوجود خلق الدواء وأوجد العلاج ووضع لنا قوانين السلامة. فهو الشافي سبحانه وتعالى جل في علاه.
من معاني اسم الله الشافي سبحانه وتعالى أنه (يُطَبْطِب) على الناس وينزع من أرواحهم ونفوسهم الحزن والأسى. وأعظم من اهتم الله سبحانه وتعالى به في هذا الجانب هو النبي عليه الصلاة والسلام. يقول تعالى: (وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ). من شفاء الله له، حتى يؤنسه ويطيب خاطره وحتى يؤدي مهمته على أفضل وجه، أعطاه الله سبحانه وتعالى هذه المنحة الإلهية بأن يتعايش مع السجود ويكون مع الله جل في علاه فتطيب نفسه وتفرح روحه وينطلق منتشيًا مبتسمًا ليعطي ما عنده على أكمل وجه صلى الله عليه وسلم.
نحتاج في حياتنا إلى لياقتين: اللياقة الجسدية العالية واللياقة النفسية العالية وكلاهما تحت منهج اسم الله الشافي. والذي يجمع بين هذه اللياقتين الروح. إذا كانت الروح سامية فالنفس تنتعش. فإن انتعشت النفس وأعطت ما فيها من الحياة والحركة فالجسد بإذن الله في خير وسلام. والعلماء يؤكدون اليوم أن الضغوط الحياتية والمشاكل النفسية التي تحدث للإنسان تسبب له أمراضًا كثيرة.
الإنسان الذي يعبد الله عز وجل باسمه (الشافي) هو إنسان مسبِّحٌ ذاكرٌ شاكر، يملأ قلبه الأمل، لسانه دائما ينطق بكلمات طيبة تنعكس على عقله وتنعكس على روحه فيبرأ الجسد ويتحصن بإذن الله.
اللهم يا شافي أنت الشافي لا إله غيرك.. اللهم اشف مرضانا ومرضى المسلمين.. اللهم عاف مبتلانا ومبتلى المسلمين..
اللهم يا الله اشف صدورنا.. واشف قلوبنا.. اللهم اجعل يا أرحم الراحمين باطننا خيرا من ظاهرنا..
اللهم وجمّلنا ظاهرا وباطنا.. سبحانك يا رب..
اللهم استعمِلنا أن نكون ممن استعملوا اسم الله الشافي وتخلقوا به في كل مكان يا أرحم الراحمين..
اللهم اجعلنا بلسما وشفاءا لمن حولنا.. بفضلك وإحسانك ومنك يا رب العالمين.
وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.

يمكنكم القراءة ايضا

من أحكام الطهارة في الشتاء

من أحكام الطهارة التي ترد في فصل الشتاء، مايلي: 1- ماء المطر طهور: يرفع الحدث ويزيل الخبث قال تعالى: وَأَنَزَلنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً...

الجار .. الحق الضائع في المجتمع المتفسخ !

تعاني مجتمعاتنا من الانفصال الاجتماعي ، والنفور ، والفردية فيما يخص الحياة الاجتماعية التشاركية بين الجيران بعضهم بعضا . يبلغ ذلك حدا...

الحفاظ على البيئة بضوء الإسلام

هذه البيئة نعيش فيها، فإن فسدت فسدت صحتنا، وإن صلحت قويت أجسامنا، وكأن البيئة شغل العالم اليوم، والإسلام بمنهجه الرباني ليس بعيداً عن...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك