اغلاق x
اغلاق x
21/11/2017

الناصرة

24°

القدس

24°

    17:03 مقتل 21 شخصاً في انفجار استهدف سوقاً في شمال العراق     17:00 قائد الجيش اللبناني يدعو قواته لمواجهة خروقات إسرائيل     16:54 مراهق يفجر نفسه بين المصلين في نيجيريا.. ومقتل 50 شخصاً     16:04 النائب طلب ابو عرار:" عمليات الهدم في الأجواء العاصفة هدفها الانتقام من المواطنين العرب...״.     10:01 اشدود - مشتبه يهاجم حارس امن في مستشفى ويخطف سلاحه     08:43 زعيم كوريا الشمالية يحظر "المرح واللهو" في بلاده!!     08:36 الحكم على منفذ أول عملية دهس بالسجن 26 عاما     08:35 اعتقال 4 مواطنين من قرية العيسوية     08:29 الطيرة - اعتقال سائق سيارة اجرة مسحوب رخصة القيادة مدة 10 اعوام     07:49 وزير خارجية قطر: دول الحصار تقامر بحياة الشعوب     07:29 حريق بمخزن في ساحة منزل بوادي الحمام     06:42 المكر...مقتل الشاب محمود ابو الخير بعد تعرضه لاطلاق نار     06:38 الكرملين يكشف عن لقاء جمع الأسد وبوتن بروسيا     21:41 صحفي سعودي في زيارة لتل ابيب لمقابلة رئيس قائد الجيش الإسرائيلي.     21:28 نصر الله: منفتحون على الحوار مع الحريري وهو غير مستقيل بالنسبة لنا وننتظر عودته

اسم الله الشافي

نشر: 2017-03-26 17:40:22

الله في حياتي
الشيخ إبراهيم أيوب
اسم الله الشافي

اسم الله (الشافي) سبحانه وتعالى جل في علاه.. هذا الاسم الحبيب، الاسم القريب الذي نحتاجه ونحتاج أن نتعلق به بشدة في كل لحظة من لحظات حياتنا وليس فقط في لحظات المرض والضعف والحاجة.
(الشافي) عز وجل هو الذي يمسح على المرضى مسحًا يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه. ولا يمكن أن يعرف هذا المفهوم إلا من شعر بتلك المسحة الإلهية. “لو زرته لوجدتني عنده” سبحان الله! لم يذكر الله عز وجل هذه المعية في عبادة الصلاة أو الجهاد أو أي عبادة أخرى، بل قال “لو زرته لوجدتني عنده” في زيارة المريض. لأن المريض هو الذي فقد الأمل وشعر بالقلق والاضطراب من المستقبل. والمرض من المقلقات الخمس: الفقر، المرض، الموت ، الهمّ، الحزن. كل هذه المقلقات عالجها الدين معالجة معينة ومن ضمن هذه المعالجات أن الله هو الشافي سبحانه وتعالى.
قال صلى الله عليه وسلم: “ما من داء إلا وأنزل الله له دواء علِمَه من علِمَه وجهِلَه من جهِلَه”. فالله سبحانه وتعالى عندما خلق الوجود خلق الدواء وأوجد العلاج ووضع لنا قوانين السلامة. فهو الشافي سبحانه وتعالى جل في علاه.
من معاني اسم الله الشافي سبحانه وتعالى أنه (يُطَبْطِب) على الناس وينزع من أرواحهم ونفوسهم الحزن والأسى. وأعظم من اهتم الله سبحانه وتعالى به في هذا الجانب هو النبي عليه الصلاة والسلام. يقول تعالى: (وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ). من شفاء الله له، حتى يؤنسه ويطيب خاطره وحتى يؤدي مهمته على أفضل وجه، أعطاه الله سبحانه وتعالى هذه المنحة الإلهية بأن يتعايش مع السجود ويكون مع الله جل في علاه فتطيب نفسه وتفرح روحه وينطلق منتشيًا مبتسمًا ليعطي ما عنده على أكمل وجه صلى الله عليه وسلم.
نحتاج في حياتنا إلى لياقتين: اللياقة الجسدية العالية واللياقة النفسية العالية وكلاهما تحت منهج اسم الله الشافي. والذي يجمع بين هذه اللياقتين الروح. إذا كانت الروح سامية فالنفس تنتعش. فإن انتعشت النفس وأعطت ما فيها من الحياة والحركة فالجسد بإذن الله في خير وسلام. والعلماء يؤكدون اليوم أن الضغوط الحياتية والمشاكل النفسية التي تحدث للإنسان تسبب له أمراضًا كثيرة.
الإنسان الذي يعبد الله عز وجل باسمه (الشافي) هو إنسان مسبِّحٌ ذاكرٌ شاكر، يملأ قلبه الأمل، لسانه دائما ينطق بكلمات طيبة تنعكس على عقله وتنعكس على روحه فيبرأ الجسد ويتحصن بإذن الله.
اللهم يا شافي أنت الشافي لا إله غيرك.. اللهم اشف مرضانا ومرضى المسلمين.. اللهم عاف مبتلانا ومبتلى المسلمين..
اللهم يا الله اشف صدورنا.. واشف قلوبنا.. اللهم اجعل يا أرحم الراحمين باطننا خيرا من ظاهرنا..
اللهم وجمّلنا ظاهرا وباطنا.. سبحانك يا رب..
اللهم استعمِلنا أن نكون ممن استعملوا اسم الله الشافي وتخلقوا به في كل مكان يا أرحم الراحمين..
اللهم اجعلنا بلسما وشفاءا لمن حولنا.. بفضلك وإحسانك ومنك يا رب العالمين.
وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.

يمكنكم القراءة ايضا

صلة الأرحام وتقوية الروابط الأسرية

إن الإسلامَ يهدِف إلى بناءِ مجتمعٍ متراحمٍ متعاطِف، تسودُه المحبّةُ والإخاء، ويهيمِن عليه حبّ الخيرِ والعَطاء، والأسرةُ وحْدةُ...

سر سعادة المرء في لسانه

عجيبة تلك العضلة الصغيرة في جسم الإنسان, فبالرغم من صغر حجمها إلا أنها تصنع أعمالا عظيمة, فقد تمزق وتفرق وقد تجمع وتقرب, وقد تكون سببا...

وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك