اغلاق x
اغلاق x
25/04/2018

الناصرة

24°

القدس

24°

  •   دولار امريكي3.422
  •     08:09 ترامب يشيد "بالصداقة القوية" مع ولي العهد السعودي     08:07 اسرائيل تلاحق "تويتر" بسبب رفضه مطالب لها بحذف محتويات مؤيدة للفلسطينيين     08:04 الناصرة.. اصابة رجل متوسطة بعد تعرضه لعيار ناري     07:47 حملة مداهمات واعتقالات واسعة في القدس     07:46 الاحتلال يعقّب على خطاب عباس: فكّ مسمار الأمان الأخير     07:45 عباس يقطع الطريق أمام غزّة.. فما الخيارات المتاحة؟     07:41 مقتل جندي إسرائيلي متأثراً بإصابته بعيار ناري عن طريق الخطأ     16:37 توقيف الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي احترازياً     16:35 فضيحة اختراق معلومات لصالح ترامب تهز فيسبوك ومطالبات بالتحقيق     16:33 اطلاق نار في مدرسة ثانوية في مريلاند قرب واشنطن     16:19 إصابتان في حادث طرق قرب عين همفراتس     15:25 المحكمة العسكرية في عوفر تقرر محاكمة عهد التميمي في جلسات مغلقة     14:17 عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى     16:37 تخفيف حكم السجن للجندي أزاريا المُدان بقتل فلسطيني والافراج عنه أيّار القادم     16:34 تمرين جوي وأصوات انفجارات عنيفة ستدوي وسط البلاد

    اسم الله الشافي

    نشر: 2017-03-26 17:40:22

    الله في حياتي
    الشيخ إبراهيم أيوب
    اسم الله الشافي

    اسم الله (الشافي) سبحانه وتعالى جل في علاه.. هذا الاسم الحبيب، الاسم القريب الذي نحتاجه ونحتاج أن نتعلق به بشدة في كل لحظة من لحظات حياتنا وليس فقط في لحظات المرض والضعف والحاجة.
    (الشافي) عز وجل هو الذي يمسح على المرضى مسحًا يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه. ولا يمكن أن يعرف هذا المفهوم إلا من شعر بتلك المسحة الإلهية. “لو زرته لوجدتني عنده” سبحان الله! لم يذكر الله عز وجل هذه المعية في عبادة الصلاة أو الجهاد أو أي عبادة أخرى، بل قال “لو زرته لوجدتني عنده” في زيارة المريض. لأن المريض هو الذي فقد الأمل وشعر بالقلق والاضطراب من المستقبل. والمرض من المقلقات الخمس: الفقر، المرض، الموت ، الهمّ، الحزن. كل هذه المقلقات عالجها الدين معالجة معينة ومن ضمن هذه المعالجات أن الله هو الشافي سبحانه وتعالى.
    قال صلى الله عليه وسلم: “ما من داء إلا وأنزل الله له دواء علِمَه من علِمَه وجهِلَه من جهِلَه”. فالله سبحانه وتعالى عندما خلق الوجود خلق الدواء وأوجد العلاج ووضع لنا قوانين السلامة. فهو الشافي سبحانه وتعالى جل في علاه.
    من معاني اسم الله الشافي سبحانه وتعالى أنه (يُطَبْطِب) على الناس وينزع من أرواحهم ونفوسهم الحزن والأسى. وأعظم من اهتم الله سبحانه وتعالى به في هذا الجانب هو النبي عليه الصلاة والسلام. يقول تعالى: (وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ). من شفاء الله له، حتى يؤنسه ويطيب خاطره وحتى يؤدي مهمته على أفضل وجه، أعطاه الله سبحانه وتعالى هذه المنحة الإلهية بأن يتعايش مع السجود ويكون مع الله جل في علاه فتطيب نفسه وتفرح روحه وينطلق منتشيًا مبتسمًا ليعطي ما عنده على أكمل وجه صلى الله عليه وسلم.
    نحتاج في حياتنا إلى لياقتين: اللياقة الجسدية العالية واللياقة النفسية العالية وكلاهما تحت منهج اسم الله الشافي. والذي يجمع بين هذه اللياقتين الروح. إذا كانت الروح سامية فالنفس تنتعش. فإن انتعشت النفس وأعطت ما فيها من الحياة والحركة فالجسد بإذن الله في خير وسلام. والعلماء يؤكدون اليوم أن الضغوط الحياتية والمشاكل النفسية التي تحدث للإنسان تسبب له أمراضًا كثيرة.
    الإنسان الذي يعبد الله عز وجل باسمه (الشافي) هو إنسان مسبِّحٌ ذاكرٌ شاكر، يملأ قلبه الأمل، لسانه دائما ينطق بكلمات طيبة تنعكس على عقله وتنعكس على روحه فيبرأ الجسد ويتحصن بإذن الله.
    اللهم يا شافي أنت الشافي لا إله غيرك.. اللهم اشف مرضانا ومرضى المسلمين.. اللهم عاف مبتلانا ومبتلى المسلمين..
    اللهم يا الله اشف صدورنا.. واشف قلوبنا.. اللهم اجعل يا أرحم الراحمين باطننا خيرا من ظاهرنا..
    اللهم وجمّلنا ظاهرا وباطنا.. سبحانك يا رب..
    اللهم استعمِلنا أن نكون ممن استعملوا اسم الله الشافي وتخلقوا به في كل مكان يا أرحم الراحمين..
    اللهم اجعلنا بلسما وشفاءا لمن حولنا.. بفضلك وإحسانك ومنك يا رب العالمين.
    وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.

    يمكنكم القراءة ايضا

    التفاؤل والإيجابية من الدين

    أمراض النفس التشاؤم والسوداوية، والنظر إلى السلبيات فقط، وعدم توقع الخير، واليأس والإحباط، هذه أمراض تصيب النفس، ولكن هذه الأمراض...

    آداب وصفات المتعلم

    لو أن الإنسان تعمَّق في الأصول والفروع، وبرَّز فيها يعد عند الناس من جملة الفحول، ولم يطهر قلبه من الأخلاق الذميمة ؛ من الحسد،...

    احصائيات القرآن الكريم

    قال تعالى : ” إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ”

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك