اغلاق x
اغلاق x
23/07/2017

الناصرة

35°

القدس

31°

  •   دولار امريكي3.61
  •     21:24 أردوغان: لا يمكن قبول إجراءات الاحتلال بالأقصى     20:34 استشهاد فتى في طوباس بعد انفجار لغم من مخلفات الجيش الاسرائيلي     09:54 طبريا- وفاة شاب فقد وعيه ولا شبهات جنائية     08:58 اللد..اطلاق نار واصابة شاب لداوي والشرطة تحقق     07:33 اصابة حرجة واخرى متوسطة جراء حادث طرق مروع بالقرب من شفاعمرو     22:18 عباس يجمد الاتصالات مع دولة الاحتلال     22:11 غرب رام الله...عملية طعن تسفر عن مصرع 3 مستوطنين     19:04 الآلاف يتظاهرون في غزة نصرة للأقصى     19:03 الكويت تدين ممارسات الاحتلال في القدس والأقصى     18:05 الأردنيون يخرجون بمسيرة حاشدة رفضًا للإجراءات "الإسرائيلية" في الأقصى     17:49 النقب... مصرع شخصين و3 مصابين بجراح خطيرة اثر حادث طرق مروع     17:32 اندلاع مواجهات في بيت أمر ومخيم العروب     14:22 3 شهداء في القدس ومئات الجرحى في مواجهات جمعة الغضب نصرة للأقصى     14:04 الضفة.. مواجهات عنيفة وإصابات بجمعة الغضب     13:06 الالاف يؤدون صلاة الجمعة أمام الحواجز الأمنية واندلاع مواجهات عند باب الاسباط

    تناول المضادات الحيوية لأكثر من أسبوعين قد يؤدي للإصابة بالسرطان

    نشر: 2017-04-07 07:43:23

    أكدت دراسة جديدة أن تناول المضادات الحيوية لمدة 15 يوما أو أكثر، قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الأمعاء بنسبة هائلة قد تبلغ 73%.

    ووجد العلماء أن استخدام المضادات الحيوية لفترة طويلة يزيد من خطر تطور الأورام الحميدة في الأمعاء، وهو ما قد يجعلها تتحول إلى أورام سرطانية.

    وتوصل الباحثون إلى أن تناول الأشخاص في الأربعينات والخمسينات من عمرهم للأدوية، يزيد من الخطر أكثر مما كان عليه في العشرينات أو الثلاثينات، وهذا ما قد يشير إلى أن بكتيريا الأمعاء تلعب دورا حاسما في الإصابة بالأورام السرطانية.

    وعلى الرغم من أن المضادات الحيوية عادة ما توصف لمدة لا تتجاوز 7 أيام، إلا أن بعض الظروف قد تتطلب علاجا أطول مثل مرض السل.

    ونشر العلماء النتائج التي توصلوا إليها في مجلة "Gut"، حيث قامت الدراسة بتحليل بيانات أكثر من 16 ألف امرأة فوق سن 60 عاما.

    وأفادت النتائج بأن تناول المضادات الحيوية لمدة 15 يوما على الأقل، بين سن 20 و39، و40 و59، زاد بشكل كبير من خطر الإصابة بالأورام الحميدة مقارنة بالأشخاص الذين لم يستخدمو المضادات الحيوية.

    فاستخدام المضادات الحيوية لمدة شهرين فقط لمن تتراوح أعمارهم بين 20 و39 سنة، زاد من خطر الإصابة بورم البوليب لدى النساء بنسبة 36%، وهو نمو غير طبيعي للأنسجة من الأغشية المخاطية.

    في حين أن النساء اللواتي يتناولن الأدوية في الأربعينات أو الخمسينات من العمر لديهن مخاطر أعلى بنسبة 69%، مقارنة بمن لا يستخدم المضادات الحيوية.

    ومن غير الواضح سبب تعرض النساء المسنات للخطر أكثر من النساء في العشرينات أو الثلاثينات.

    ولم يكن استخدام المضادات الحيوية خلال السنوات الأربع الماضية مرتبطا برفع مخاطر الإصابة بالأورام الغددية الحميدة.

    وتشير هذه النتائج إلى أن استخدام المضادات الحيوية قد يحتاج إلى أن يكون محدودا، وفقا للعلماء.

    ومع ذلك، يؤكد العلماء على أن هناك حاجة إلى مزيد البحث في النتائج التي توصلوا إليها، ما يفيد بأنه ليس ضروريا التوقف عن تناول تلك الأدوية في الوقت الحاضر.

    وقال العلماء إنه من غير الواضح أيضا كم من هذه الأورام الحميدة أصبحت سرطانية.

    وقالت الدكتورة، شينا كروكشانك، الخبيرة في علم المناعة من جامعة مانشستر، إن "المضادات الحيوية أدوية فعالة لعلاج الالتهابات البكتيرية، وإذا ما تم وصفها واستخدامها بشكل مناسب، يمكن أن تكون منقذة للحياة".

    المصدر: ديلي ميل

    يمكنكم القراءة ايضا

    الأطعمة الغنية بالألياف تقلل خطر التهاب الركبة وهشاشة العظام

    أظهرت دراستان أميركيتان أن إتباع نظام غذائي غني بالألياف يؤدي إلى انخفاض خطر الإصابة بالتهاب مفصل الركبة وهشاشة العظام. وأجرى...

    5 أسرار وراء نجاح إنقاص الوزن

    ما هو أفضل نظام غذائي صحي لإنقاص الوزن؟ سؤال يطرحه كثيرون ممن يبحثون عن القوام المثالي ويمكن مناقشته لساعات طويلة دون جدوى، لكن بدلا من...

    هذه الزيوت تضبط الكوليسترول وضغط الدم

    يعتبر الزيت عنصرًا أساسيًا لا غنى عنه في المطبخ. وتنتشر على أرفف المحال التجارية أنواع عديدة من الزيوت، والتي تختلف فيما بينها من حيث...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك