اغلاق x
اغلاق x
16/01/2018

الناصرة

24°

القدس

24°

    15:09 الاحتلال يصدر قرارا للاستيلاء على أراض شرق بيت لحم     15:07 ألمانيا تلاحق 10 إيرانيين للاشتباه بتجسسهم لصالح طهران     14:53 مركز الاسرى: 1086 قرارًا إداريًا خلال عام 2017     14:47 النائب العطاونة في الكنيست الشرطة ليست بحاجة لقانون التفتيش الجسدي فأساليب قمعها وصل لحد قتل المواطنين العرب الأبرياء     12:48 العثور على جثتي سيدتين في شقة سكنية في اشكلون     08:05 ابن شقيق السادات يتراجع عن الترشح لرئاسة مصر     08:00 طعن شاب قرب حاجز قلنديا والسبب خلاف مالي     07:49 المجلس المركزي الفلسطيني : الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد قائمة     07:41 حولون .. مصرع رجل بعد تعرضه لاطلاق نار     07:22 اعتقالات بالضفة وتفجير عبوة ناسفة قرب قبر يوسف     21:02 عودة يدافع عن خطاب أبو مازن بمواجهة اليمين الاسرائيلي في الكنيست     19:01 اصابة طالبة من الشمال حرجة بعد تعرضها للطعن قرب الجامعة الامريكية والمشتبه والدها     17:20 السيسي: لن نحارب أشقاءنا في السودان     17:19 مقاتلات قطرية تعترض طائرة إماراتية مدنية ثانية     17:10 استشهاد شاب برصاص الاحتلال خلال مواجهات في جيوس شرق قلقيلية

على ماذا يصوت الأتراك؟

نشر: 2017-04-16 10:23:05

نحو 55 مليون شخص مدعون للمشاركة في الاستفتاء على التعديل الدستوري، الذي يسعى إلى تحويل نظام الحكم في البلاد من برلماني إلى رئاسية، فما هي أبرز بنود التعديلات الدستورية.
وتقضي التعديلات، وعددها 18 بإلغاء منصب رئيس الوزراء، ومنح الرئيس سلطة وضع مسودة الميزانية، وإعلان حالة الطوارئ وإصدار المراسيم للإشراف على الوزارات دون موافقة البرلمان.

ويقول المؤيدون للتعديلات إنها ستنهي النظام الحالي "ذا الرأسين" الذي يُنتخب فيه الرئيس والبرلمان بصورة مباشرة، وهو وضع يقولون إنه قد يؤدي لأزمة. وحتى عام 2014 كان البرلمان هو الذي يختار الرؤساء.

ويشيرون إلى أن الدستور الحالي الذي صاغه جنرالات حكموا تركيا في السنوات التالية لانقلاب عام 1980، لا يزال يحمل بصمات كتابه العسكريين على الرغم من عدة مراجعات وبالتالي يجب تغييره.

في المقابل، يقول المعارضون إنها خطوة نحو المزيد من الاستبداد في بلد ألقي القبض فيه على نحو 40 ألف شخص، كما تمت إقالة 120 ألف شخص أووقفهم عن العمل في حملة أعقبت انقلابا فاشلا في يوليو الماضي.

أبرز البنود:

-منح سلطات تنفيذية معززة للرئيس، الذي سيملك تعيين وإقالة الوزراء وكبار الموظفين الحكوميين.

-إلغاء منصب رئيس الوزراء، ليعين رئيس الدولة نائبا أو أكثر له عوضاً عنه.

-إعطاء للرئيس صلاحية التدخل مباشرة في عمل القضاء

-منح الرئيس حق اختيار أربعة أعضاء في المجلس الأعلى للقضاة والمدعين الذي يتولى التعيينات والإقالات في السلك القضائي، فيما يعين البرلمان سبعة أعضاء.

-إلغاء المحاكم العسكرية التي سبق أن دانت ضباطا

- حصر علمية فرض حال الطوارئ بحصول "انتفاضة ضد الوطن" أو "أعمال عنف تهدد (...) بانقسام الأمة".

-الرئيس صاحب قرار فرض حال الطوارئ قبل عرضه على البرلمان، الذي يحق له اختصارها أو تمديدها أو رفعها عندما يرى ذلك مناسباً.

-يرفع عدد أعضاء البرلمان من 550 الى 600، وخفض الحد الأدنى لسن النواب من 25 الى 18 سنة.

-تنظيم انتخابات تشريعية مرة كل خمس سنوات بدلاً من أربع، وبالتزامن مع الاستحقاق الرئاسي.

-يحتفظ البرلمان بسلطة إقرار وتعديل وإلغاء القوانين والتشريعات. وله صلاحيات الإشراف على أعمال الرئيس لكن الأخير سيحظى بسلطة اصدار المراسيم الرئاسية حول كل المسائل المتعلقة بسلطاته التنفيذية.

-ينص التعديل على وجوب أن يكون الرئيس مواطناً تركياً في الـ40 من العمر على الأقل، ويجيز له الانتماء إلى حزب سياسي، علما أن الرئيس ملزم حالياً بالحياد ازاء الأحزاب.

- تنظيم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة بالتزامن في 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019. وسيشغل الرئيس ولاية من خمس سنوات مع ولايتين كحد اقصى.

وفي حال بدأ تطبيق المادة المتعلقة بعدد الولايات الرئاسية اعتبارا من 2019، فقد يبقى الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان في السلطة حتى العام 2029.

يمكنكم القراءة ايضا

تحذير "خطير" للآباء من تطبيق سناب شات

تقول الشرطة البريطانية إن تطبيق سناب شات للتواصل الاجتماعي قد يكون متواطئا في الجرائم المرتكبة على منصاته، خاصة وأنه يعطي الأولوية...

الأعمال المنزلية تحسّن صحة المسنين

أظهرت دراسة دولية حديثة أن قضاء ما بين ثلاث وست ساعات في الأعمال المنزلية يوميا يحسّن صحة الرجال والنساء الأكبر سنًا. وقاد الدراسة...

ضغوط العمل تزيد خطر الإصابة بالسكري

أظهرت دراسة حديثة أن العاملين الذين يواجهون زيادة في ضغوط العمل تزيد احتمالات إصابتهم بالسكري مقارنة بزملائهم الذين لا يتعرضون لهذه...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك