اغلاق x
اغلاق x
23/02/2018

الناصرة

24°

القدس

24°

  •   دولار امريكي3.422
  •     16:38 الاحتلال يقرر الإفراج عن الصحفي محمد علوان     15:37 الطيبة.. إصابة شاب بجراح خطيرة إثر حادث طرق     13:14 سقوط فتى عن ارتفاع 5 أمتار في رهط وإصابته بالرأس     10:34 اصابة 6 جنود على حدود غزة     09:39 نادي الأسير : استشهاد معتقل بعد تعرّضه للضّرب     08:52 ترامب يقترح تسليح المعلمين في المدارس     08:45 حريق في بقالة ببلدة جديده المكر     08:41 اصابة ثلاثة اولاد جراء حريق في منزل ببلدة حوره النقب     08:30 مئات القتلى والجرحى في الغوطة السورية     07:33 مشرع قانون لحل الكنيست وانتخابات مبكرة     22:16 كفرياسيف..مصاب بجراح متوسطة جراء اطلاق نار     21:58 يافة الناصرة تفجع بوفاة الفتى فادي محمود غزالين (16 عاما)     21:57 بمبادرو الطيبي - المصادقة على اقتراح قانون الغاء حجز رخص السياقة والحساب الجاري والمعاش للمدينين في دائرة الاجراء     21:55 سلطات الاحتلال تشرع في بناء مستوطنة جديدة قرب نابلس     21:07 كحلون: التحقيقات ضد نتنياهو "سحابة سوداء لا يمكن تجاهلها"

    الأسرى يخوضون إضرابًا مفتوحًا عن الطعام

    نشر: 2017-04-17 09:10:15

    يخوض الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي ابتداء من صباح اليوم الاثنين إضرابا مفتوحا عن الطعام، بالتزامن مع ذكرى يوم الأسير الفلسطيني.

    ووفق مصادر داخل السجون، فإن الأسرى سيمتنعون عن تناول وجبات الطعام والاكتفاء فقط بشرب الماء.

    وقدر أسرى من عدة سجون تحدثوا لوكالة "صفا"، بأن من 1500 إلى 2000 أسير في كافة السجون سيشاركون في الإضراب على أن يكون مرشحًا لإضراب عام وشامل حال لم تتم الاستجابة لمطالبهم.

    واكد هؤلاء أن خطوتهم بالإضراب عن الطعام تأتي للضغط على مصلحة السجون الإسرائيلية للاستجابة لمطالبهم وتحسين أوضاعهم المعيشية خاصة بعد فشل عدة حوارات للضغط في اتجاه تحقيق تلك المطالبة.

    كما أكدوا أن خطوتهم تستهدف كذلك الضغط على السلطة الفلسطينية لتكثيف جهودها في دعمهم والتحرك سياسيا ودوليا لحشد الضغط على الحكومة الإسرائيلية لتحسين أوضاعهم وتفعيل ملفهم.

    وبحسب الأسرى فإن المخول الوحيد بالتفاوض باسمهم بشان مطالب الأسرى سيكون عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" مروان البرغوثي المحتجز في سجن (هداريم).

    وسلم الأسرى مساء الأحد مصلحة السجون الإسرائيلية قائمة ب7 مطالب رئيسية، وهي:

    أولا: إنهاء سياسة العزل الانفرادي.

    ثانيا: إنهاء سياسة الاعتقال الإداري.

    ثالثا: تحسين الأوضاع المعيشية للأسرى بما يشمل:

    تركيب تلفون عمومي للأسرى في كافة السجون والأقسام بهدف التواصل إنسانياً مع ذويهم.
    إضافة قنوات فضائية تلائم احتياجات الأسرى بحد أدنى 18 قناة.
    تركيب تبريد في السجون وتوفير وسائل تهوية داخل الغرف.
    إعادة المطابخ والمخابز لكافة السجون ووضعها تحت إشراف الأسرى الأمنيين.
    السماح للأسرى بشراء كافة احتياجاتهم من الخضراوات.

    رابعا: تحسين ملف الزيارات للأسرى بما يشمل:

    إعادة الزيارة الثانية التي تم إيقافها من قبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر.
    انتظام الزيارات خاصة لأسرى غزة كل أسبوعين وعدم تعطيلها من اية جهة.
    أن لا يمنع أي قريب من الدرجة الأولى والثانية من زيارة الأسير.
    زيادة مدة الزيارة من 45 دقيقة إلى ساعة ونصف.
    السماح للأسير بالتصوير مع الأهل كل ثلاثة أشهر.

    عمل مرافق لراحة الأهل باب السجن.
    إدخال الأطفال والأحفاد تحت سن 16 عاما مع كل زيارة.
    إدخال الكتب والصحف والملابس والمواد الغذائية والأغراض الخاصة للأسير على الزيارات.

    خامسا: الملف الطبي بما يشمل:

    إنهاء سياسة الإهمال الطبي
    إغلاق ما يسمى "مستشفى سجن الرملة" لعدم صلاحيته بتأمين العلاج اللازم.
    إجراء الفحوصات الطبية بشكل دوري.
    إجراء العمليات الجراحية بشكل سريع.
    إدخال الأطباء ذوي الاختصاص من الخارج.
    إطلاق سراح الأسرى المرضى خاصة ذوي الإعاقة والأمراض.
    عدم تحميل الأسير تكلفة العلاج.

    ساسا: البوسطة بما يشمل:

    1- تأمين معاملة إنسانية للأسرى خلال تنقلاتهم بالبوسطة.

    2- إرجاع الأسرى إلى السجون من العيادات والمحاكم وعدم إبقائهم في المعابر.

    3- تهيئة المعابر للاستخدام البشري، وتقديم وجبات الطعام.

    4- التجاوب مع احتياجات ومطالب الأسيرات الفلسطينيات سواء بالنقل الخاص واللقاء المباشر بدون حاجز خلال الزيارة.

    سابعا: ملف التعليم للأسرى بما يشمل:

    - إعادة التعليم في الجامعة العبرية المفتوحة.

    - السماح للأسرى تقديم امتحانات التوجيهي بشكل رسمي ومتفق عليه.

    ويشار إلى أن الحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال خاضت عديد الإضرابات، وكان عدد الإضرابات الجماعية التي نُفذت منذ عام 1967 (23) إضراباً.

    وكان آخر إضراب جماعي الذي خاضه الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال عام 2014، واستمر (63) يوماً، مع التأكيد أنه ومنذ عام 2012، نفذ الأسرى لاسيما الإداريون عشرات الإضرابات الفردية، والتي ما زالت مستمرة.

    وجرت أول تجربة فلسطينية لخوض الإضراب عن الطعام في السجون الإسرائيلية في سجن نابلس في أوائل عام 1968، حين خاض المعتقلون إضرابا عن الطعام استمر لمدة ثلاثة أيام؛ احتجاجاً على سياسة الضرب والإذلال التي كانوا يتعرضون لها على يد الجنود الإسرائيليين، وللمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية والإنسانية. ثم توالت بعد ذلك الإضرابات عن الطعام.

    ويلجأ الأسرى عادة إلى مثل هذه الخطوة بعد نفاد كافة الخطوات النضالية الأخرى، وعدم الاستجابة لمطالبهم عبر الحوار المفتوح بين سلطات الاحتلال واللجنة النضالية التي تمثل المعتقلين.

    يمكنكم القراءة ايضا

    الاحتلال يقرر الإفراج عن الصحفي محمد علوان

    قررت ما تُسمى بمحكمة "عوفر" العسكرية التابعة للاحتلال "الإسرائيلي" مساء اليوم الخميس، الإفراج عن الصحفي محمد سامي علوان بكفالة مالية...

    نادي الأسير : استشهاد معتقل بعد تعرّضه للضّرب

    أفاد نادي الأسير الفلسطيني أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أبلغت عائلة المعتقل ياسين عمر السراديح (33 عاماً) من أريحا باستشهاده بعد...

    سلطات الاحتلال تشرع في بناء مستوطنة جديدة قرب نابلس

    أفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن إسرائيل، بدأت الأربعاء بتشييد المنازل في أول مستوطنة جديدة تبنيها منذ أكثر من 25 عاما في الضفة الغربية...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك