اغلاق x
اغلاق x
29/06/2017

الناصرة

22°

القدس

19°

  •   دولار امريكي3.541
  •     15:08 مجزرة جديدة... مقتل 30 مدنياً بغارة جوية شرق سوريا     14:28 الناتو: قواتنا في شرق أوروبا باتت على مستوى الجهوزية التامة     14:17 "جنرال سعودي": العالم الإسلامي سيطبّع مع إسرائيل إذا طبّعت السعودية     14:06 مجموعات من المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى     14:04 نصر الله.. أفخاي ادرعي كباقي الإسرائيليين يُعاني من “مُتلازمة حزب الله ونصر الله”!     13:58 لائحة اتهام ضد عامل بمطار بن جوريون بمحاولة تهريب من جورجيا لاسرائيل     13:55 القدس .. تصريح ادعاء عام ضد مشتبه باغتصاب عشرات السيدات الشابات     13:53 بات يام- اسلحة داخل شقة واعتقال المشتبه     12:37 طمرة ..توقيف مشتبه اقل اطفال داخل سفينة مشكلا خطرا على السلامة العامة     10:42 فنزويلا: ضابط متمرد يهاجم المحكمة العليا بمروحية     10:33 انقاذ حياة طفل عربي من الشمال ابتلع غطاء قنينة     10:11 الرينة تفجع بوفاة الشاب وسام عبد الرحمن طاطور عن عمر ناهز الـ29 عامًا     09:59 اليوم: النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة سيلتقي البابا في روما     09:57 الاحتلال يعتقل 7 مواطنين بينهم نائب بالتشريعي     09:54 3 قتلى باشتباكات عنيفة في مخيم صبرا بلبنان

    1 من كل 10 على مواقع التواصل "يكذبون" في سبيل "اللايك"

    نشر: 2017-04-22 17:54:53

    يتجه الأفراد نحو استخدام وسائل التواصل_الاجتماعي من أجل التفاخر أمام الأصدقاء وجمع أكبر عدد ممكن من الإعجابات " لايك " والشعور بالرضا عن أنفسهم. ولكن في إطار هذا السعي لتحقيق الحظوة الاجتماعية يلجأ الأفراد إلى التلاعب بالحقيقة وتمويه واقعهم الحياتي.
    ويظهر استطلاع جديد أجرته كاسبرسكي_لاب أن هناك واحداً من بين كل عشرة أشخاص يلجؤون إلى تحريف الحقيقة على شبكات التواصل الاجتماعي لجذب المزيد من الإعجابات بمشاركاتهم. ويُظهر الاستطلاع كذلك أنه في إطار سعي الرجال إلى تلقي أكبر قدر ممكن من الإعجابات "اللايك" نراهم يميلون أكثر من النساء إلى التفريط بخصوصيتهم.
    ومن أجل لفت الانتباه نحوهم، يتظاهر شخص من بين كل عشرة أشخاص (12%) تقريباً بأنه موجود في مكان ما أو يفعل شيئا ما قد لا يكون صحيحا تماما. ويلاحظ أن هذه النسبة ترتفع إلى 14% عند الرجال، مما يشير إلى أن الكثيرين يفضلون جذب الانتباه نحوهم أثناء تواجدهم على شبكات التواصل الاجتماعي، أكثر من اهتمامهم بنشر مشاركات تعكس واقع حياتهم الحقيقي.
    ويشير الاستطلاع إلى أن الرجال لديهم حساسية تجاه عدد الإعجابات "اللايك" التي يحصلون عليها أثناء وجودهم على شبكات التواصل الاجتماعي، وأنه في إطار سعيهم لجمع تلك الإعجابات، يميل الرجال أكثر من النساء إلى الكشف عن أشياء محرجة أو سرية عن زملائهم في العمل أو أصدقائهم أو أصحاب العمل.
    وهكذا، أفاد 14% من الرجال المستطلعين أنهم على استعداد للكشف عن أشياء سرية تخص زميلاً لهم مقارنة بنسبة 7% من النساء، وبأن 13% سيقدمون على نشر أشياء سرية عن صاحب العمل، و12% سيكشفون عن أشياء محرجة تخص أحد أصدقائهم مقارنة بنسبة 6% من النساء.
    كما يشعر الرجال بالاستياء في حال لم يحصلوا على عدد الإعجابات التي يطمحون إليها، إذ يشعر 24% بالقلق بأنه في حال حصولهم على عدد قليل من الإعجابات فسيظن أصدقاؤهم أنهم لا يحظون بمستوى واسع من الشعبية والقبول، مقارنة بنسبة 17% من النساء. وأقر 29% من الرجال أيضًا بأنهم يشعرون بالاستياء في حال لم يعجب شخص مهم بالنسبة لهم بالمشاركات التي ينشرونها على شبكات مواقع التواصل الاجتماعي.
    وحرصاً منهم على نيل الإعجابات، يلجأ الرجال إلى القيام بتصرفات تتجاوز تلك المتبعة من قبل النساء، حيث يقومون بنشر مشاركات تضعهم وتضع أصدقاءهم في مواقف محرجة. وبحسب رأي الدكتور أستريد كارولوس، الأخصائي في علم النفس الإعلامي في جامعة فورتسبورغ: "فإن هذا يتماشى وينسجم مع فرضية مفادها أن الرجال هم أقل اهتماماً بالترابط والوئام الاجتماعي وأكثر استعداداً للمخاطرة".
    ويحذر سيرجي مالينكوفيتش، رئيس وسائل التواصل الاجتماعي في كاسبيرسكي لاب من أن هذا السلوك المحفوف بالمخاطر على شبكات التواصل الاجتماعي من الممكن أن يعرض خصوصية الناس للخطر، حيث أفاد قائلًا: "في سياق سعيهم المحموم لتحقيق الانتشار والقبول على شبكات التواصل الاجتماعي، يصبح هناك غشاوة تحجب أعين هؤلاء عن التمييز بين نشر المشاركات المقبولة من تلك التي يتعين عليهم عدم الإفشاء بها والاحتفاظ بها لأنفسهم".
    وأضاف: "ومع ذلك، يبقى من المهم التفكير ملياً بحماية خصوصيتنا وأسرار الآخرين. وكما يظهر الاستطلاع أن نسبة 58% من الأفراد يشعرون بعدم الارتياح والاضطراب عندما يقوم أصدقاؤهم بنشر صور لهم لا يرغبون بأن تصل إلى عامة الناس. وبوجه عام، ينبغي أن يكون الناس أكثر وعيًا وحذرًا تجاه المعلومات التي ينشرونها على شبكات التواصل الاجتماعي، وننصحهم بالقيام بتثبيت البرامج الأمنية على أجهزتهم لحماية أنفسهم وأحبائهم من التهديدات الإلكترونية".

    يمكنكم القراءة ايضا

    ضربة موجعة لـ"غوغل" بعد غرامة "فلكية"

    أصدر الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، قرارا بفرض غرامة قدرها 2.7 مليار دولار، على شركة غوغل، جراء "انتهاكها لقواعد المنافسة في خدمتها...

    تطبيقات قد تحظر في أوروبا

    في خطوة للحد من الإرهاب وأدواته، بدأت عدد من الدول الأوروبية، منذ فترة، بالتحضير لمشاريع قرارات لتشديد الرقابة على بعض المسنجرات...

    غوغل.. تساعدك على إيجاد وظيفتك

    أطلقت شركة غوغل الثلاثاء خاصية جديدة في محركها للبحث لتسهيل عملية إيجاد وظائف للباحثين عنها. وتسعى غوغل من خلال الخاصية الجديدة التي...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك