اغلاق x
اغلاق x
http://sac.org.il/index.php
20/05/2018

الناصرة

24°

القدس

24°

  •   دولار امريكي3.422
  •     08:09 ترامب يشيد "بالصداقة القوية" مع ولي العهد السعودي     08:07 اسرائيل تلاحق "تويتر" بسبب رفضه مطالب لها بحذف محتويات مؤيدة للفلسطينيين     08:04 الناصرة.. اصابة رجل متوسطة بعد تعرضه لعيار ناري     07:47 حملة مداهمات واعتقالات واسعة في القدس     07:46 الاحتلال يعقّب على خطاب عباس: فكّ مسمار الأمان الأخير     07:45 عباس يقطع الطريق أمام غزّة.. فما الخيارات المتاحة؟     07:41 مقتل جندي إسرائيلي متأثراً بإصابته بعيار ناري عن طريق الخطأ     16:37 توقيف الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي احترازياً     16:35 فضيحة اختراق معلومات لصالح ترامب تهز فيسبوك ومطالبات بالتحقيق     16:33 اطلاق نار في مدرسة ثانوية في مريلاند قرب واشنطن     16:19 إصابتان في حادث طرق قرب عين همفراتس     15:25 المحكمة العسكرية في عوفر تقرر محاكمة عهد التميمي في جلسات مغلقة     14:17 عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى     16:37 تخفيف حكم السجن للجندي أزاريا المُدان بقتل فلسطيني والافراج عنه أيّار القادم     16:34 تمرين جوي وأصوات انفجارات عنيفة ستدوي وسط البلاد

    من الأسود إلى الأخضر...إليكم القصة الكاملة لألوان لباس الأطباء

    نشر: 2017-05-04 07:41:26

    إذا طُلب من طفل أن يرسم طبيباً فسوف تكون الرسمة عبارة عن إنسان يرتدي بزة بيضاء، إذ باتت الأخيرة الرمز الأول لهذه المهنة، وعند زيارة مستشفى يتوقع كل مريض أن يجد أمامه موظفين يرتدون جميعاً اللون الأبيض أو الأخضر أو الأزرق. وهذا ما يدعو للتساؤل لماذا قرّر أطباء العالم ارتداء بزة بهذه الألوان بالضبط؟

    البداية باللون الأسود

    وقد يبدو ذلك مفاجئاً إلا أن لباس الأطباء الرسمي في الماضي لم يكن هو الأبيض بل الأسود، وتوضح الجمعية الطبية الأميركية أن سبب ذلك يعود إلى القرن التاسع عشر عندما بدأ الناس يتعاملون مع مهنة الطب بتقدير كبير، وهو ما جعل الأطباء يرتدون اللون الأسود باعتباره لون الهيبة والرسمية، وهو نفس السبب الذي جعل لون لباس البزات الرسمية اليوم هو الأسود.

    وإضافة إلى الأطباء كان رجال الدين بدورهم يرتدون اللون الأسود علامة على الوقار، كما أن مهنة الطب كانت مرتبطة كثيراً برجال الدين، فقد كانت أغلب الممرضات قادمات من خلفية دينية.

    ولفترة طويلة ظل الطب مرتبطاً بعالم الدجل وكان أثره محدوداً جداً، لكن خلال نفس الحقبة بدأت أوروبا تفكر في أساليب للوقاية من الأمراض بدل الاكتفاء بمواجهتها، وبدأ الطب منذ تلك الفترة بالتحوّل إلى علم حيوي.

    ثم ظهرت الملابس البيضاء




    وفي سنة 1889 ظهرت لوحة حملت اسم The Agnew Clinic ظهر فيها الطبيب ومساعدوه وهم يرتدون ملابس بيضاء، وهو ما مثّل بداية حقبة اتّسمت بالوعي بأهمية النظافة والوقاية. ومع نهاية القرن 19 و20 كانت عادة ارتداء الملابس البيضاء قد انتشرت بقوة لتعبّر عن صفاء وبياض العلم الذي يقوم عليه الطب.

    لكن منذ تلك الحقبة إلى اليوم تغيّرت من جديد نظرة أهل المهنة والمجتمعات لبياض اللباس، وظهرت فوبيا خوف من هذه البدلة وارتبطت عند بعض الناس بالتوتر والقلق، ففي بريطانيا كما في الدنمارك لا يتوقع المرضى أن يروا أطباء بملابس بيضاء بالضرورة، عكس السويد وفنلندا والنرويج حيث البياض ضروري.

    وأظهرت الدراسات أن الفئات الأصغر سناً لا تفضل رؤية شخص يرتدي اللون الأبيض بينما يصرّ عليها الأكبر سناً.


    ماذا عن اللونين الأزرق والأخضر؟




    ظهر اللونان الأزرق والأخضر كذلك ليعوّضا اللون الأبيض في كثير من المجلات الطبية، ووفق موقع "لايف ساينس" العلمية فإن هذه الفكرة ظهرت لأول مرة في بدايات القرن العشرين عندما عرضها طبيب واسع التأثير مبرراً ذلك بكون اللون الأخضر أكثر راحة لعيون الجراحين.

    ويساعد اللون الأخضر الجراحين على الرؤية بشكل أفضل لسببين، السبب الأول يعود إلى أن نظر الطبيب إلى اللونين الأزرق والأخضر يساعده على رؤية الأعضاء الحمراء بشكل أفضل أثناء العملية، لأن العين تترجم الألوان بالمقارنة مع غيرها من الألوان، والأحمر معاكس للونين الآخرين، ما يعني المزيد من الوضوح.

    والسبب الثاني وراء اختيار الأزرق والأخضر في غرفة العمليات هو أن كثرة مشاهدة الأحمر لمدة طويلة يتسبب في ظهور بقع خيالية في عيون الطبيب، والأخضر يجعل هذه البقع بيضاء ما يساعد على الرؤية أفضل داخل أحشاء المريض أثناء الجراحة.

    يمكنكم القراءة ايضا

    هل تسهم الأجهزة الرقمية في تراجع استخدام الأطفال للأقلام؟

    تغيرت عادات الأطفال في عصرنا الحديث وأصبحوا يلعبون على أجهزة الحاسبات اللوحية "آي باد" بدلا من اللعب بالمكعبات التي اشتهرت في الماضي....

    اليوم العالمي للسعادة وعلاقة إحساسك بالرضا

    في صيف عام 2011 اختارت الجمعية العامة للأمم المتحدة 20 مارس من كل عام ليكون يوماً عالمياً للسعادة، والهدف هو رفع مستوى الرضا لدى الشعوب،...

    فيسبوك تخسر 37 مليار دولار في يوم واحد

    فقدت شركة "فيسبوك" نحو 37 مليار دولار أميركي من قيمتها السوقية، امس الاثنين 19 مارس 2018، في أكبر تراجع للشركة في يوم واحد هذا العام، بعد...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك