اغلاق x
اغلاق x
17/10/2017

الناصرة

26°

القدس

19°

  •   دولار امريكي3.49
  •     15:16 نتنياهو لـ وزير الدفاع الروسي: لن نسمح بتواجد إيران بسوريا     15:15 مجلس الوزراء الفلسطيني: بدء العمل بالتوقيت الشتوي اعتباراً من صباح 28 الجاري     15:14 اضراب شامل في مدارس العيسوية احتجاجا على استهداف الطلبة     15:11 ارقام مخيفة .. خسائر وضحايا معارك الرقة     14:53 اتهام مواطن من شقيب السلام بسلسلة عمليات اقتحام منازل وهتك عرض حرماتها     14:34 تحطم مقاتلة إسبانية قرب مدريد ومقتل قائدها     09:54 المركز.. القبض على مشتبه (22 عاما) حاول هتك عرض فتى(12 عاما )     06:40 مقتل 39 شخصاً على الأقل في حرائق بالبرتغال وإسبانيا     06:24 العفولة.. اصابة ام واولادها الثلاثة اثر حريق شب بشقة سكنية     06:12 مصرع رجل جرّاء حادث طرق مروع بالقرب من كفرقاسم     19:19 عقوبات جديدة على كوريا الشمالية     19:13 الجنوب - احباط عملية تهريب 70 كلغم مخدرات من مصر واعتقال 3 مشتبهين     19:08 شقيب السلام - ضبط 29 كلغم مخدرات والقبض على مشتبه فلسطيني     19:01 باقة الغربية: مصرع الطفل جود عثامنة متأثرا بجراحه بعد تعرّضه للدهس     19:00 ترامب: هناك "احتمالا فعليا" لإلغاء الاتفاق النووي مع إيران والمرحلة القادمة ايجابية جدا

    من الأسود إلى الأخضر...إليكم القصة الكاملة لألوان لباس الأطباء

    نشر: 2017-05-04 07:41:26

    إذا طُلب من طفل أن يرسم طبيباً فسوف تكون الرسمة عبارة عن إنسان يرتدي بزة بيضاء، إذ باتت الأخيرة الرمز الأول لهذه المهنة، وعند زيارة مستشفى يتوقع كل مريض أن يجد أمامه موظفين يرتدون جميعاً اللون الأبيض أو الأخضر أو الأزرق. وهذا ما يدعو للتساؤل لماذا قرّر أطباء العالم ارتداء بزة بهذه الألوان بالضبط؟

    البداية باللون الأسود

    وقد يبدو ذلك مفاجئاً إلا أن لباس الأطباء الرسمي في الماضي لم يكن هو الأبيض بل الأسود، وتوضح الجمعية الطبية الأميركية أن سبب ذلك يعود إلى القرن التاسع عشر عندما بدأ الناس يتعاملون مع مهنة الطب بتقدير كبير، وهو ما جعل الأطباء يرتدون اللون الأسود باعتباره لون الهيبة والرسمية، وهو نفس السبب الذي جعل لون لباس البزات الرسمية اليوم هو الأسود.

    وإضافة إلى الأطباء كان رجال الدين بدورهم يرتدون اللون الأسود علامة على الوقار، كما أن مهنة الطب كانت مرتبطة كثيراً برجال الدين، فقد كانت أغلب الممرضات قادمات من خلفية دينية.

    ولفترة طويلة ظل الطب مرتبطاً بعالم الدجل وكان أثره محدوداً جداً، لكن خلال نفس الحقبة بدأت أوروبا تفكر في أساليب للوقاية من الأمراض بدل الاكتفاء بمواجهتها، وبدأ الطب منذ تلك الفترة بالتحوّل إلى علم حيوي.

    ثم ظهرت الملابس البيضاء




    وفي سنة 1889 ظهرت لوحة حملت اسم The Agnew Clinic ظهر فيها الطبيب ومساعدوه وهم يرتدون ملابس بيضاء، وهو ما مثّل بداية حقبة اتّسمت بالوعي بأهمية النظافة والوقاية. ومع نهاية القرن 19 و20 كانت عادة ارتداء الملابس البيضاء قد انتشرت بقوة لتعبّر عن صفاء وبياض العلم الذي يقوم عليه الطب.

    لكن منذ تلك الحقبة إلى اليوم تغيّرت من جديد نظرة أهل المهنة والمجتمعات لبياض اللباس، وظهرت فوبيا خوف من هذه البدلة وارتبطت عند بعض الناس بالتوتر والقلق، ففي بريطانيا كما في الدنمارك لا يتوقع المرضى أن يروا أطباء بملابس بيضاء بالضرورة، عكس السويد وفنلندا والنرويج حيث البياض ضروري.

    وأظهرت الدراسات أن الفئات الأصغر سناً لا تفضل رؤية شخص يرتدي اللون الأبيض بينما يصرّ عليها الأكبر سناً.


    ماذا عن اللونين الأزرق والأخضر؟




    ظهر اللونان الأزرق والأخضر كذلك ليعوّضا اللون الأبيض في كثير من المجلات الطبية، ووفق موقع "لايف ساينس" العلمية فإن هذه الفكرة ظهرت لأول مرة في بدايات القرن العشرين عندما عرضها طبيب واسع التأثير مبرراً ذلك بكون اللون الأخضر أكثر راحة لعيون الجراحين.

    ويساعد اللون الأخضر الجراحين على الرؤية بشكل أفضل لسببين، السبب الأول يعود إلى أن نظر الطبيب إلى اللونين الأزرق والأخضر يساعده على رؤية الأعضاء الحمراء بشكل أفضل أثناء العملية، لأن العين تترجم الألوان بالمقارنة مع غيرها من الألوان، والأحمر معاكس للونين الآخرين، ما يعني المزيد من الوضوح.

    والسبب الثاني وراء اختيار الأزرق والأخضر في غرفة العمليات هو أن كثرة مشاهدة الأحمر لمدة طويلة يتسبب في ظهور بقع خيالية في عيون الطبيب، والأخضر يجعل هذه البقع بيضاء ما يساعد على الرؤية أفضل داخل أحشاء المريض أثناء الجراحة.

    يمكنكم القراءة ايضا

    تحذير.. إشارات تؤكد ان عملك يضر بصحتك

    يفضل البعض الوظائف المكتبية التقليدية ويعتبرها آمنة، بالمقارنة بالوظائف الأخرى التي تتطلب قدراً من الجهد الحركي، إلاّ أن هذا الأمر...

    داعش.. ماذا صنع بالمنطقة؟ وأي مستقبل ينتظره؟

    بات تنظيم داعش، الذي ارتكب بعضا من أسوأ الفظائع ضد المدنيين في التاريخ الحديث، على وشك الانهيار، فيما تثور تساؤلات عدة عن مستقبله. وبعد...

    5 خطوات لتتعلم فن الاستماع

    إننا جميعاً نعرف ما يشعر به من لا يجد من يستمع إليه، وإذا كنا صادقين مع أنفسنا، فلا يجب أن نكون في موقف المستمع الغافل. يمكن أن يكون من...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك