اغلاق x
اغلاق x
24/11/2017

الناصرة

24°

القدس

24°

    08:47 تقرير- توغل سري إسرائيلي بسوريا وتنصت على "داعش" في الرقة     08:27 حيفا.. تخليص شخص سقط من علو 6 امتار     08:16 الجش - شبهات حرق سيارة واطلاق نار ومصاب والشرطة تباشر التحقيق     21:38 روسيا: كارثة عالمية قد يؤدي اليها قرار ترامب بادراج كوريا الشمالية كدولة داعمة للارهاب     21:31 مركز حميميم: دمشق تجري مفاوضات مع المعارضة المسلحة لفتح ممر إنساني إضافي في الغوطة الشرقية     21:30 الجهاد: استجابة عباس للضغوط أفشل المصالحة وعليه الرحيل     21:25 بكفر مندا - اصابة فتى واعتقال اخر اثر شجار بسبب استخدام دراجة كهربائية     17:06 مشعل يتحدث عن أربعة عوامل أدت لتراجع القضية الفلسطينية!     16:58 الكرملين يعلن عن اجتماع للنظام والمعارضة.. وأنقرة تتحفظ     16:43 السعودية تشتري أسلحة أمريكية دقيقة التوجيه بـ7 مليارات دولار     16:40 سخنين. اصابات متوسطة لطفلين ( 9 و 13 عاما ) بعد تعرضهما للدهس     16:15 الكنيست تصادق على اقتراح زحالقة الغاء قانون محاربة العنزة السوداء     16:14 النائب العطاونة يستجوب الوزير الترانسفيري أريئيل حول رفضه ربط القرى غير المعترف بها بالمياه     14:58 سمح بالنشر.. إعتقال شاب حمساوي اشترك في حفر الأنفاق وقدم معلومات استخباراتية قيّمة     13:25 رهط: إصابة عاملين جراء سقوطهما عن علو في المنطقة الصناعية

كيف تحتوين شجار أبنائك!

نشر: 2017-05-15 10:00:14

ما من شك في أن الشؤون المنزلية تشغل الكثير من وقت الأم وتستهلك طاقتها، وغالبًا عندما يحصل شجار بين الإخوة، وتكون الأم مشغولة أو تعبة، يصعب عليها تهدئة الموقف بين الأبناء، بل تشعر أحيانًا بأنها وسط فوضى من الصراخ والبكاء، الكل يتهم الكل، لنتخيل المشهد «زيد يشكو أخاه الذي نعته بالأحمق، فيما عمر يعترض بالقول هو الذي بدأ، فقد حذف تطبيق اللعبة من آيابادي»... وتحاول الأم تهدئة الموقف، ولكن أحدًا لا يسمعها فتستاء لعدم اكتراث ابنيها لما تقوله.
يؤكّد الاختصاصيون أن للأهل دورًا رئيسيًا ومهمًا جدًا في توطيد العلاقات بين الإخوة في المنزل. لذا عليهم أن يتركوا أبناءهم يحلّون مشكلاتهم التي تحدث بينهم وأن يقفوا على مسافة واحدة منهم جميعًا. فالشجارات التي تحدث بين الإخوة والوصول إلى حلّها من طريق التواصل، كفيلة بمنح الطفل تجربة مهمة تفيده في المستقبل.

ولاحتواء الشجار بين الإخوة، ينصح الاختصاصيون الأهل باتباع الإرشادات الآتية:

عدم التدخل مباشرة
من الملاحظ أن الإخوة قادرون على حل مشكلاتهم بأنفسهم بعد فترة قصيرة جدًا. وتدخل الأهل فور حدوث شجار يمنعهم من التفكير في ذلك، لأنهم لم يتركوا لهم الوقت الكافي، وهذا قد ينجم عنه حدوث الشجار مرة ثانية.

عدم الانحياز إلى أحد الأشقاء
من المعروف أن الأهل في لا وعيهم وعن غير قصد يفضّلون ولدًا على آخر. حتى ولو حاولوا معاملة أبنائهم في شكل عادل، وإخفاء أحاسيسهم.
غير أن الطفل عمومًا يشعر بما يخفيه أهله، فمثلاً عندما يتشاجر مع شقيقه وتحاول الأم التدخل في شكل موضوعي، سوف يلاحظ أنها تفضل شقيقه عليه من خلال نظرتها أو دفاعها عن أخيه أو رد فعلها العفوي ولو أظهرت عكس ذلك.

التنبيه إلى قيمة اللحظات الجميلة
يميل بعض الأهل إلى التحدث عن الشجار الذي يحصل بين أبنائهم أكثر مما يتحدثون عن لحظات الوفاق التي يمضونها، علمًا أن مدتها أطول بكثير من فترة الشجار. لذا من الضروري أن يتحدث الأهل عن قيمة اللحظات الجميلة مع أبنائهم، مما يعزز العلاقات الجيدة بينهم.

إلقاء الضوء على السلوك الجيد
يختلف الأبناء في الطباع وهذا أمر طبيعي، فهناك الابن المطيع والابن المعارض والابن المنظّم والابن الفوضوي، وهذا الاختلاف في الشخصية يكون أحد أسباب الخلافات التي تدبّ بينهم. لذا على الأهل أن ينظروا إلى الأمور الجيدة في سلوك كل واحد منهم وبلورته.
فمثلاً إذا كان سبب الشجار فوضوية علي لأن رامي يحب النظام في اللعب، يمكن الأم أن تقول له صحيح أن علي فوضوي لكن يمكنه إعطاؤك أفكارًا أو خططًا استراتيجية للّعب.

عدم السماح بتصعيد الشجار إلى درجة الضرب والشتائم
عندما ترتفع وتيرة الشجار بين الأبناء إلى درجة الضرب والشتائم، على الأم التدخل وإنهاء الخلاف، إما بإلزام كل واحد منهم بالدخول إلى غرفته، أو بالتحدث إليهم في شكل حازم كأن تقول لهم إن الضرب والشتيمة ممنوعان.

عدم الدخول في لعبة الشهود
يميل الأبناء أحيانًا عندما يشب نزاع بينهم إلى إشراك الأم في خلافاتهم من خلال طلب شهادتها لمعرفة الحقيقة ومن هو المذنب. لذا، لا يجوز للأم الدخول في لعبة الشهود، لأنها تورّطها في مشكلة يستطيع الأبناء حلّها من دون أن يشعر أحدهم بالغبن أو بالانحياز.

يمكنكم القراءة ايضا

5 أشياء ضرورية تجعل طفلك ذكيًا وسعيدًا

قد تهتمين بكل صغيرة وكبيرة، لكن هناك بعض الأمور الصغيرة التي قد تغفلينها ومع ذلك يكون لها وقع كبير على شخصية طفلك وعلى شعوره بالسعادة...

دراسة.. ضرب الأطفال على أردافهم يصيبهم باضطراب في السلوك

حذّرت دراسة أميركية حديثة من أن تعرض الأطفال للضرب على الأرداف في سن الخامسة من قبل والديهم، يزيد خطر إصابتهم باضطراب في السلوك. وأجرى...

قصر القامة وهرمون النمو .. الأسباب والعلاج الهرموني

هرمون النمو من أكثر الهرمونات تداولا في حديث العامة من الناس من قصيري القامة الذين يتطلعون لاضافة بضعة سنتيمترات الى أطوالهم، وضعاف...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك