اغلاق x
اغلاق x
25/11/2017

الناصرة

24°

القدس

24°

    09:47 واشنطن تتراجع عن إغلاق مكتب منظمة التحرير ولكن بشروط     09:41 إرجاء فتح معبر رفح نتيجة الظروف الأمنية بسيناء     08:11 ترامب وماكرون يبحثان مع السيسي مواجهة الإرهاب عقب هجوم سيناء     08:08 لبنان.. "أمن الدولة" تعلن توقيف ممثل وناشط بجرم التخابر مع إسرائيل     08:02 المعارضة السورية تنتخب نصر الحريري منسقًا عامًا للجنة التفاوض     07:57 "المتوسط" مقبرة المهاجرين.. حصد أرواح 33 ألف شخص     20:27 إخلاء محطة "أكسفورد سيركس" لمترو الأنفاق بوسط لندن     20:24 السيسي: "سنرد بقوة غاشمة على هجوم سيناء"     18:44 تخليص عالقين اثر حادث طرق الطريق الواصل بين عسفيا ودالية الكرمل     17:11 تل السبع - شجار ومصاب واعتقال المشتبه     16:18 وزير الأوقاف المصري: يجب تخليص المجتمع من مروجي فكر البنّا وقطب     13:25 ارتفاع ضحايا تفجير في مسجد بسيناء المصرية إلى 235 قتيلا     13:19 كفر ياسيف...اصابة طفلة حرجة اثر سقوطها عن علو     12:19 انتشال جثة مواطن انهارت عليه حفرة في خربة العدس     12:16 مستوطنة اريئيل - حادث يسفر عن اصابة عامل فلسطيني بصورة حرجة

لليوم الـ33..الأسرى يواصلون معركتهم بأمعائهم الخاوية

نشر: 2017-05-19 09:48:07

خلف جدران السجون الاسرائيلية, يواصل الأسرى بامعائعهم الخاوية معركة "الحرية والكرامة" بإضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ 33 على التوالي، وسط رفض إسرائيلي للتفاوض معهم أو تحقيق مطالبهم.

وقالت اللّجنة الإعلامية للإضراب إن عددًا من الأسرى المضربين أعلنوا توقفهم عن شرب الماء في خطوة تصعيدية، ما يعني أن إدارة سجون الاحتلال ما زالت تتعنت في تلبية مطالب الإضراب.

وأكدت أن الإضراب دخل بذلك مرحلة خطيرة وحساسة، ويوصل الأسرى رسالة لإدارة مصلحة السجون مفادها أن الموت فقط من يوقف إضرابهم ويحول ما بينهم وبين تحقيق مطالبهم، فإما التفاوض على كامل حقوقهم، وإما أن يتحمل الاحتلال كامل المسؤولية عن حياتهم.

وبينت اللجنة أن إدارة سجون الاحتلال تواصل نقل المضربين، ومنها عمليات نقل جماعي آخرها نقل جميع المضربين في سجن "نفحة" إلى عدة سجون وهي "هداريم وشطة وجلبوع ونيتسان الرملة".

ويضم سجن "نفحة" أكبر عدد من الأسرى المضربين عن الطعام ويبلغ عددهم نحو 500 أسير.

وأشارت إلى أنه وخلال زيارة سمح لها لمحامي هيئة الأسرى في سجن "عسقلان"، قال إن الظروف الصحية للمضربين تزداد خطورة يومًا بعد يوم، حيث فقدوا أكثر من (20 كغم) من أوزانهم، بالمقابل تواصل إدارة السجن إجراءاتها القمعية اليومية.

ولفتت اللجنة أنه ومع استمرار تدهور الوضع الصحي لعشرات المضربين، تواصل إدارة السجون نقلهم إلى المستشفيات المدنية، أو ما أسمته بالمستشفيات الميدانية، عرف منهم الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات والأسير الصحفي محمد القيق.

وكانت والدة عميد أسرى قطاع غزة فارس بارود المعتقل منذ (26عامًا) توفيت أمس دون السماح له بوداعها، علماً أن عائلته محرومة من زيارته منذ (15 عامًا).

ومن المقرر إقامة اليوم الجمعة الصلوات في الساحات العامة وأمام بوابات السجون ونقاط التماس.

وفي السياق، دعت الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة جماهير الشعب الفلسطيني إلى الاستنفار والغضب ومواجهة الاحتلال على كافة خطوط التماس وطرق تحرك الجنود والمستوطنين في الضفة الغربية والقدس المحتلين وقطاع غزة.

وقال المتحدث بلسانها خلال مؤتمر عقد أمس وسط مدينة غزة، "ليكن يوم غد الجمعة يوم غضب ونفير من أجل أسرانا الأبطال وليوصل شعبنا الرسالة".

كما دعت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار إلى فعاليات مشابهة على نقاط التماس على طول السياج الحدودي الشرقي للقطاع.

يذكر أن الأسرى يواصلون معركة الحرية والكرامة في سجون الاحتلال، مطالبين بتحقيق عدد من المطالب الأساسية التي تحرمهم إدارة مصلحة سجون الاحتلال منها، والتي كانوا قد حقّقوها سابقاً من خلال الخوض بالعديد من الإضرابات على مدار سنوات الأسر.

وأبرز تلك المطالب: إنهاء سياسات الاعتقال الإداري، والعزل الانفرادي، ومنع زيارات العائلات وعدم انتظامها، والإهمال الطبي، وغير ذلك من المطالب الأساسية والمشروعة.

يمكنكم القراءة ايضا

واشنطن تتراجع عن إغلاق مكتب منظمة التحرير ولكن بشروط

تراجعت الولايات المتحدة عن قرارها الخاص بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في العاصمة واشنطن، وسمحت له بالعمل بقيود معينة. وأفاد...

إرجاء فتح معبر رفح نتيجة الظروف الأمنية بسيناء

أفادت السفارة الفلسطينية في القاهرة مساء الجمعة بإرجاء السلطات المصرية فتح معبر رفح نتيجة الظروف الأمنية في سيناء. وأعربت السفارة في...

انتشال جثة مواطن انهارت عليه حفرة في خربة العدس

انتشلت فرق انقاذ الدفاع المدني بمحافظة رفح فجر اليوم الجمعة، جثة المواطن خالد أبو مصطفى في الأربعينيات من داخل حفرة بعمق 10 أمتار انهارت...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك