اغلاق x
اغلاق x
12/12/2017

الناصرة

24°

القدس

24°

    21:54 زلزال قوته ست درجات يضرب إيران والعراق     09:57 الجهاد الإسلامي: اعتقال القادة لن يكسر إرادة المنتفضين والمقاومين     09:53 فلسطينيون يتظاهرون أمام حاجز "إيرز" لمنع وفد بحريني تطبيعي من دخول غزة     09:29 تسرب مادة خطرة من مصنع تنوفا في منطقة العفولة     08:52 هايلي: وضع القدس يحدده الفلسطينيون والإسرائيليون     08:31 اعتقالات بالضفة ومداهمة منزل منفذ عملية القدس     07:57 بحضور نتنياهو.. ماكرون يجدد رفض فرنسا لقرار ترامب بشأن القدس     07:53 كوريا الشمالية لأميركا: الحظر البحري إعلان حرب     07:27 طمرة: محاولة سطو مسلح على محل تجاري دون وقوع إصابات     07:12 مصرع حمد قعدان واصابة اخر خطيرة اثر حادث طرق مروع عند مدخل باقة     20:07 "النواب الأردني" يعيد دراسة الاتفاقيات مع اسرائيل     20:00 آلاف المغاربة يتظاهرون ضد قرار ترامب     19:56 مسؤول أميركي: قرار دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "لا رجعة فيه"     19:55 المصادقة على مشروع قانون يسمح للكابينت بشن حرب دون موافقة الحكومة     19:49 ادوغان: تنفيذ قرار أمريكا بشأن القدس لن يكون سهلا

الضغط المرتفع وتأثيره على الأم والجنين

نشر: 2017-07-03 11:03:19

تتعرض المرأة الحامل للعديد من التغييرات الفيسيولوجية في جسمها خلال أشهر الحمل، وتكون هناك زيادة ملحوظة في الوزن وحموضة شديدة وإمساك وإرتفاع أو إنخفاض في ضغط الدم، وتغييرات في النبض والكلى وغيرها من التغييرات التي قد تؤدي الى نتائج عكسية قد تؤدي بحياة الأم وجنينها إلى الخطر.
إرتفاع ضغط دم الأم الحامل أشد هذه العوامل خطورة على الأم وجنينها، ويؤكد أطباء النساء والولادة على أن الاكتشاف المبكر يساعد على الحد من تفاقم المشكلة بشكل كبير.
أسباب إرتفاع ضغط الدم عند الحامل:

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث إرتفاع شديد في ضغط دم المرأة الحامل، منها إصابة الأم بحساسية الحمل(مقاومة الجسم للحمل) والتي تحدث خلال فترة زراعة الجنين الأول والتحامه بجدار الرحم، أو حملها بتوأم، أو إصابتها بأحد أعراض الأوعية الدموية أو وجود جينات معينة تساهم في إرتفاع ضغط الدم.
أثر إرتفاع ضغط الدم على الأم الحامل وكيفية الوقاية منه:

هناك العديد من الأعراض التي تؤكد للأم أنها مصابة بإرتفاع ضغط الدم ويجب عليها إستشارة الطبيب المختص على الفور.
من هذه الأعراض الارتجاع وحموضة في المريء والمعدة وهو عبارة عن الشعور بإرتفاع شديد في ضغط الدم بعد الإسبوع ال20ويكون ذلك بسبب وجود فائض في بروتين البول نظراً لحدوث خلل في عمل الكليتين.
يمكن إكتشاف هذا العرض باكراً عقب القيام بإجراء عدة فحوصات تقوم المرأة بها عند بداية حملها للتأكد من سلامتها وسلامة جنينها.
هناك أيضًا شعور المرأة الحامل بصداع شديد للغاية لا تتمكن من تحمله، كما تصاب بتغير شديد في الرؤية ويصل أحياناً إلى فقدان البصر مؤقتاً، أو حدوث حساسية مفرطة في الضوء، بالإضافة إلى الشعور بوجع شديد في البطن وخاصة منطقة أسفل القفص الصدري ويزيد الشعور بالغثيان والقيء بشكل مستمرة.
مخاطر إرتفاع ضغط الدم على الجنين:

إن إرتفاع ضغط الدم لدي الحامل له تأثير بالغ الخطورة على صحة الجنين وحياته، حيث من الممكن أن يؤدي إلى الإجهاض بسبب إنخفاض تدفق الدم إلى الرحم مما يحد من وصول الدم إلى المشيمة وهي الجزء المسئول عن تغذية الجنين بالغذاء والأكسجين لينمو الطفل بشكل صحي وسليم، هذا إذا حدث الإرتفاع لضغط الدم في الثلث الأول من الحمل.
أما إذا حدث إرتفاع ضغط الدم في منتصف الحمل( الثلث الثاني) فمن الممكن أن يؤدي إلى حدوث ولادة مبكرة أي قبل إنتهاء التسعة أشهر من فترة الحمل، مما يعنى أن الطفل لم يكتمل نموه خلال وجوده بالرحم ويتم إدخاله الحضانة لفترة(ولادة مبتسرين) لحين إكتمال نموه وبلوغه الوزن الطبيعي.
مخاطر إرتفاع ضغط الدم على الأم الحامل:

يؤثر إرتفاع ضغط الدم على المرأة خلال فترة الحمل فيعرضها للإصابة بما يسمى بالتشنج النفاسي وهو الذي يؤدي إلى وفاتها ووفاة جنينها إذا لم يتم معالجته سريعاً ومن أعراضه شعور المرأة بصداع شديد وتشنجات، وتغيرات في الدم والذي يحدث خلال النصف الثاني من فترة الحمل ويؤثر على كبد الأم والكليتين والمخ، ويسبب تورم في القدمين وظهور الدم في البول، مما يؤدي إلى تسمم الحمل وموت الجنين، كما تتعرض المراة الحامل إلى هبوط حاد في الدورة الدموية مما يؤدي إلى حدوث نزيف شديد بالجسم ويعرض حياتها للخطر.
الوقاية من إصابة الحامل بإرتفاع في ضغط الدم:

يجب أن تحرص المرأة الحامل على المتابعة مع الطبيب المختص عند ظهور أي من الأعراض السابقة حتى يمكن التدخل الطبي السريع في الوقت المناسب، قبل تفاقم الحالة.
يجب أن تهتم المراة الحامل بتغذيتها جيداً وتقلل إستخدام الملح قدر المستطاع لأنه يُعد سببًا رئيسياً في ارتفاع ضغط الدم.
الاهتمام بتناول الأغذية الصحية منها الخضروات الطازجة والفاكهة، والحليب والزبادي حيث يحتوي على الكالسيوم والأسماك التي تحتوي على الأوميجا 3 .
في الحالات المتقدمة يجب إبقاء الأم تحت الملاحظة في المستشفى حتى تتم الولادة تحت الإشراف الطبي المناسب لإنقاذ حياتها وحياة جنينها.

يمكنكم القراءة ايضا

متى يصبح الخضوع للولادة القيصرية ضروريًا؟

صحيح أن الولادة الطبيعية هي الأفضل للأم والجنين، إلا إن الخضوع للولادة القيصرية قد يصبح ضرورة في بعض الأحيان، فما هي الحالات التي...

دراسة:حبوب منع الحمل تزيد خطر سرطان الثدي

قالت دراسة حديثة إن حبوب منع الحمل ترفع خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء، خاصة إذا كان استهلاك هذه الحبوب يتم على فترات طويلة....

4 مستحضرات تجميل تضر بصحتكِ

تحرصين دائمًا على الظهور بمظهر جيد، واستخدامك لمستحضرات التجميل هي سلاحك الأساسي للوصول إلى هذا الهدف، انتبهي عزيزتي، فهناك بعض...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك