اغلاق x
اغلاق x
25/07/2017

الناصرة

35°

القدس

31°

  •   دولار امريكي3.61
  •     21:50 نواب الحركة الاسلامية / المشتركة.. نثمن عاليا دور مستشفى المقاصد     20:01 شبهات بعكا - رجل تخانق مع زوجته وهرب من الشرفة بعد طعنها     16:52 هيئة كبار علماء الأزهر: إجراءات إسرائيل بالحرم القدسي باطلة     16:51 الاحتلال ينقل والدة منفذ عملية حلميش لسجن هشارون     13:58 البعنة .. اصابة عامل بجراح بالغة بعد سقوطه عن ارتفاع 10 امتار     13:01 شبهات بالقدس - شابة 22 عاما تتمكن من النصب والاحتيال بمبلغ 140 الف شاقل بطريقة محكمة     13:00 خطيب الأقصى: لن ندخل الأقصى حتى إزالة إجراءات الاحتلال     12:54 البرلمان الأردني ينتقد الحكومة على خلفية حادثة السفارة الإسرائيلية     10:44 المرجعيات الدينية بالقدس تبحث إجراءات الاحتلال الجديدة     09:25 اللد- اعتقال مشتبه بعد مداهمة وتفتيش خزنة احتوت مخدرات واسلحة     09:13 فاجعة في عرابة: وفاة طالب الطب عماد ياسين (25 عامًا) في رومانيا     09:07 الشمال - اعتداء على حارس بمصنع واعتقال 3 مشتبهين من طوبا الزنغرية     08:59 إصابات في مواجهات مع قوات الاحتلال في نابلس     08:55 طوبا الزنغرية- اطلاق نار واعتقال مشتبه     07:33 الاحتلال يزيل البوابات الإلكترونية ويستبدلها بنظام كاميرات ذكي

    زحالقة يطرح قانون حقوق السجناء

    نشر: 2017-07-05 16:40:49

    طرح النائب جمال زحالقة، رئيس الكتلة االبرلمانية للقائمة المشتركة، اقتراح قانون لتحديد معايير واضحة وشفافة لظروف السجن، استنادًا الى القانون الدولي ومواثيق حقوق الانسان.

    واوضح زحالقة، الذي طرح القانون اليوم الاربعاء 5.7.2017، أن القانون القائم ينص على أنه يحق لوزير الأمن الداخلي تحديد ظروف السجن، وحقوق السجناء الأساسية، ولكن الوزير لم يفعل ذلك، حتى يحفظ لنفسه الحق والقدرة للانتقام من الأسرى وسلب حقوقهم متى شاء. وأكد زحالقة على أن القانون المقترح يلزم الوزير بشروط واضحة وشفافة لظروف السجن.

    وتطرق زحالقة الى مساحة حياة السجين في المعتقل والسجن والتي اقّرت المحكمة العليا الاسرائيلية أنّها يجب أن تكون 4.5 متر مربع كحد أدنى في حين انها في الواقع لا تزيد 2.5 متر في كل السجون. وأضاف ايضًا بأن منظمات حقوق الانسان الدولية والأمم المتحدة حدّدت بأن "مساحة حياة للسجين" تقل عن ثلاثة امتار مربعة هي ظروف سجن فظيعة.

    واستعرض زحالقة خلال طرحه لاقتراح القانون موقف القضاة وعلماء الاجتماع المبدئي من سجن أي انسان، حيث هناك إجماع بأن هدف السجن هو سلب حريّة الانسان وعدم المس بكرامته وبحقوقه الأخرى، سوى تلك التي لا يمكن تحقيقها بسبب تقييد حرية الحركة. وأشار الى أن اسرائيل تخرق الحق في المساواة وتقوم بالتفرقة العنصرية في السجون حيث يحرم الاسرى الفلسطينيين من حقوق أساسية ممنوحة لبقية الاسرى ومنها الاتصال الهاتفي والتعليم والزيارة المفتوحة وتخفيف مدة الثلث والخروج لفسح من السجن وغيرها.

    ودعا زحالقة في نهاية كلمته الى وضع معايير ملزمة لظروف السجن استنادًا الى المعايير الدولية حتى لا تكون حقوق السجناء والاسرى عرضة للسلب والانتهاك وفقًا لأهواء وزراء وضباط وموظفين.

    ورد الوزير جلعاد أردان على اقتراح القانون محاولًا تفسير رفض الحكومة له، ومدعيًا بأنه بالإمكان ضبط "مساحة الحياة للسجين" من خلال وضع معايير متغيّره لإطلاق السراح الاداري قرب نهاية مدة السجن، تسمح له بضبط عدد السجناء وبالتالي تخفيف الكثافة في السجون.

    وصوّت الى جانب القانون 27 من أعضاء المعارضة، وعارضه 35 من الائتلاف الحاكم. وانتقد زحالقة تصويت حزب "شاس" ضد القانون خاصة وأن نوابه أعربوا أكثر من مرة دعمهم لمضمون القانون.



    يمكنكم القراءة ايضا

    نواب الحركة الاسلامية / المشتركة.. نثمن عاليا دور مستشفى المقاصد

    نثمن عاليا دور مستشفى المقاصد الخيرية وخدماته الجليلة على مدار السنين رغم شح ميزانياته ..

    عودة القاتل وطاقم السفارة "الإسرائيلية" في عمان إلى "إسرائيل"

    جميع طاقم السفارة الاسرائيلية في عمان عادوا إلى "إسرائيل" وبينهم الضابط الذي أطلق النار على المواطنين الأدرنيين.

    النائب أسامة السعدي يتابع قضايا الاسرى في لجنة الداخلية البرلمانية"

    شارك اليوم(الاثنين) رئيس لجنة شؤون الأسرى في القائمة المشتركة، النائب أسامة السعدي، في جلسة لجنة الداخلية البرلمانية والتي ناقشت مساحة...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك