اغلاق x
اغلاق x
20/10/2017

الناصرة

26°

القدس

19°

  •   دولار امريكي3.49
  •     15:22 كفركنا: اصابة شابين بجراح متفاوتة بعد سقوطهما عن حصان     10:42 مصرع سيدة غرقًا على شاطئ في نتانيا     09:49 ام الفحم - القبض على شابين بحوزتهما سلاح     08:06 340 ألف طفل من الروهينغا "منبوذون وبائسون"     08:05 اليابان على موعد مع تغيير لم يحدث منذ قرنين     08:00 بعد الهزائم في سوريا.. قادة داعش "أصبحوا في تركيا"     07:49 السنوار يدعو عباس للقدوم لغزة والمركزية والتنفيذية عقد اجتماعاتها بها     07:45 الاحتلال يقتحم قرى شرق رام الله ويعتقل مواطنين من قلقيلية     07:30 مسعدة - شجار بين شابين تخلله طعن واعتقال المشتبه     07:20 حريق في مخزن بمحاذاة منزل في بلدة دبورية     06:15 شاهد.. جريمة اطلاق نار في قلنسوة تسفر عن اصابة رضيع وهو بحضن والده     20:57 اكسال...اعتقال مشتبه من الرينة على خلفية الشجار عقب المباراة     20:56 الجنوب...قتيل اثر حادث طرق مروع على شارع 3     19:11 بوتين يقترح عقد مؤتمر يشمل جميع السوريين     19:08 الجيش الاسرائيلي يقصف موقعاً عسكريًا في سوريا بعد سقوط قذيفة في الجولان

    كيف تسيطرين على غضبكِ مع طفلكِ العنيد؟

    نشر: 2017-07-10 09:46:14

    شاهدت من فترة فيديو لخبير تربوي يتحدث عن روعة شخصية الطفل العنيد، وكم أن الطفل الذي يقول لا ويجادل ويعاند ولا يخضع بسهولة لأي أمر، هو برعم لشخصية قيادية ناجحة ورائعة، ومن أكثر الأطفال، الذين يتألقون في حياتهم ويصبحون شخصيات مؤثرة وعظيمة.

    كل ذلك جميل، شخصيًا لدي طفلة عنيدة جدًا، تجادلني وتقول لا أكثر من أي شيء آخر، أنظر لها وأفقد أعصابي من العناد، ما زالت لم تكمل العامين، عقلة إصبع صغيرة تصيبني بالجنون، كلما حاولت ترويض عنادها، لكن مع مرور الوقت واكتشافي أنني أم لطفلة مميزة وذكية جدًا رغم كونها عنيدة، وجدت أن من الأفضل ترويض غضبي، وتغيير طباعي المندفعة، لأحافظ على شخصية طفلتي العنيدة سوية دون قهر أو كبت.
    إليكِ نصائح مُجرّبة للحفاظ على أعصابكِ وترويض غضبكِ مع طفلكِ العنيد:

    هدئي أعصابكِ، وحاولي التحلي بالصبر قدر الإمكان، فعنادكِ وصراخكِ أمام طفلكِ يزيد الأمر سوءًا.
    انزلي لمستوى نظر طفلكِ واحتضنيه، وتحدثي معه مهما كان عمره صغيرًا بهدوء ونبرة صوت حازمة، ولكن ليست عالية أو بها تهديد ووعيد.
    خذي نفسًا عميقًا منظمًا لعدة مرات، قبل أن تنفعلي أو تصرخي في طفلكِ.
    تخلصي من التوتر والضغط العصبي، وثقي أن صراخكِ وانفجاركِ في طفلكِ العنيد 80% منه بسبب توتركِ وضغوط تقع عليكِ وليس بسبب طفلكِ، فتخلصي من التوتر، وستصبحين أهدأ في تقبل عناد طفلكِ.
    لا تكوني عنيدة أبدًا، بل كوني مرنة مع طفلكِ العنيد، ولا تقابلي كل طلباته بالرفض والعناد أيضًا.
    اذهبي للاستحمام، فالمياه تطفئ الغضب وتهدئ من إحساسكِ بالإحباط وفقدان أعصابكِ، ثم تناولي مشروبكِ المفضل واستمعي لموسيقى ناعمة.
    احصلي على قدر كافٍ من النوم، وحاولي الحفاظ على مزاج جيد بالحصول على بعض الراحة من أعباء المنزل، صدقيني سيساعدكِ ذلك على تحمل عناد طفلكِ ومواجهته بهدوء أكثر.
    فرغي طاقتكِ في أي أعمال يدوية تتقنينها، مثل الرسم والتلوين إن أمكن.
    اخرجي بمفردكِ من حين لآخر، وخذي إجازة ولو ساعة كل عدة أيام بعيدًا عن العناد والجدال.
    تجنبي الضرب والإهانة والإجبار، كل ذلك يحوّل طفلكِ لشخصية عنيفة ومتنمرة ومقهورة.
    فرغي طاقتكِ السلبية أولًا بأول بأي طريقة مناسبة، لا تحرقي أعصابكِ أو تكتمي غضبكِ داخلكِ، فالتنفيس عن مشاعر الغضب في أي شيء غير طفلكِ، يفيدكِ في معرفة كيفية التعامل معه لاحقًا.

    يمكنكم القراءة ايضا

    هل يعاني طفلك من ضعف التركيز؟ جرب هذا الحل السحري

    دائماً ما يعاني الآباء ويشتكون من ضعف التركيز وتشتت الانتباه لدى أطفالهم، خاصة خلال السنوات الأولى من الدراسة. إلا أن الطبيعة قد منحتنا...

    10 خطوات تحبب طفلكِ الرضيع في تناول الطعام

    من المهم الاعتناء بكل العناصر الغذائية التي يحصل عليها رضيعك في الفترة الأولى من تناول الطعام، فجسم الطفل في هذه السن الصغيرة بحاجة إلى...

    تحذير من الارتباط بـ"سكاتات" الأطفال

    شرحت عالمة النفس الفرنسية نيكول فابر في كتابها الجديد "الخوف من السهو" الذي صدر مؤخرا، أن على الأم دورا كبيرا في محاولة تخليص طفلها عند...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك