اغلاق x
اغلاق x
23/11/2017

الناصرة

24°

القدس

24°

    17:06 مشعل يتحدث عن أربعة عوامل أدت لتراجع القضية الفلسطينية!     16:58 الكرملين يعلن عن اجتماع للنظام والمعارضة.. وأنقرة تتحفظ     16:43 السعودية تشتري أسلحة أمريكية دقيقة التوجيه بـ7 مليارات دولار     16:40 سخنين. اصابات متوسطة لطفلين ( 9 و 13 عاما ) بعد تعرضهما للدهس     16:15 الكنيست تصادق على اقتراح زحالقة الغاء قانون محاربة العنزة السوداء     16:14 النائب العطاونة يستجوب الوزير الترانسفيري أريئيل حول رفضه ربط القرى غير المعترف بها بالمياه     14:58 سمح بالنشر.. إعتقال شاب حمساوي اشترك في حفر الأنفاق وقدم معلومات استخباراتية قيّمة     13:25 رهط: إصابة عاملين جراء سقوطهما عن علو في المنطقة الصناعية     11:01 اللد.. جرافات الهدم تدمر منزل سليمان ابو غنيم بحجة البناء الغير مرخص     10:44 الشمال - شبهات اغتصاب طفلين واعتقال مشتبه اخر 15 عاما     10:43 الشمال.. مداهمة بيت ضيافة قام بتفعيل بيت دعارة واعتقالات     10:43 القدس - مداهمة وضبط مخدرات واعتقال 3 مشتبهين     10:42 حيفا .. تجديد امر حظر النشر بملف شبهات جريمة قتل يوسف غطاس     09:07 طبريا - اعتداء على شابة وتمديد فترة اعتقال مشتبهين من دير حنا     07:56 مواجهات واعتقال مواطن بقباطية جنوب جنين

كيف تسيطرين على غضبكِ مع طفلكِ العنيد؟

نشر: 2017-07-10 09:46:14

شاهدت من فترة فيديو لخبير تربوي يتحدث عن روعة شخصية الطفل العنيد، وكم أن الطفل الذي يقول لا ويجادل ويعاند ولا يخضع بسهولة لأي أمر، هو برعم لشخصية قيادية ناجحة ورائعة، ومن أكثر الأطفال، الذين يتألقون في حياتهم ويصبحون شخصيات مؤثرة وعظيمة.

كل ذلك جميل، شخصيًا لدي طفلة عنيدة جدًا، تجادلني وتقول لا أكثر من أي شيء آخر، أنظر لها وأفقد أعصابي من العناد، ما زالت لم تكمل العامين، عقلة إصبع صغيرة تصيبني بالجنون، كلما حاولت ترويض عنادها، لكن مع مرور الوقت واكتشافي أنني أم لطفلة مميزة وذكية جدًا رغم كونها عنيدة، وجدت أن من الأفضل ترويض غضبي، وتغيير طباعي المندفعة، لأحافظ على شخصية طفلتي العنيدة سوية دون قهر أو كبت.
إليكِ نصائح مُجرّبة للحفاظ على أعصابكِ وترويض غضبكِ مع طفلكِ العنيد:

هدئي أعصابكِ، وحاولي التحلي بالصبر قدر الإمكان، فعنادكِ وصراخكِ أمام طفلكِ يزيد الأمر سوءًا.
انزلي لمستوى نظر طفلكِ واحتضنيه، وتحدثي معه مهما كان عمره صغيرًا بهدوء ونبرة صوت حازمة، ولكن ليست عالية أو بها تهديد ووعيد.
خذي نفسًا عميقًا منظمًا لعدة مرات، قبل أن تنفعلي أو تصرخي في طفلكِ.
تخلصي من التوتر والضغط العصبي، وثقي أن صراخكِ وانفجاركِ في طفلكِ العنيد 80% منه بسبب توتركِ وضغوط تقع عليكِ وليس بسبب طفلكِ، فتخلصي من التوتر، وستصبحين أهدأ في تقبل عناد طفلكِ.
لا تكوني عنيدة أبدًا، بل كوني مرنة مع طفلكِ العنيد، ولا تقابلي كل طلباته بالرفض والعناد أيضًا.
اذهبي للاستحمام، فالمياه تطفئ الغضب وتهدئ من إحساسكِ بالإحباط وفقدان أعصابكِ، ثم تناولي مشروبكِ المفضل واستمعي لموسيقى ناعمة.
احصلي على قدر كافٍ من النوم، وحاولي الحفاظ على مزاج جيد بالحصول على بعض الراحة من أعباء المنزل، صدقيني سيساعدكِ ذلك على تحمل عناد طفلكِ ومواجهته بهدوء أكثر.
فرغي طاقتكِ في أي أعمال يدوية تتقنينها، مثل الرسم والتلوين إن أمكن.
اخرجي بمفردكِ من حين لآخر، وخذي إجازة ولو ساعة كل عدة أيام بعيدًا عن العناد والجدال.
تجنبي الضرب والإهانة والإجبار، كل ذلك يحوّل طفلكِ لشخصية عنيفة ومتنمرة ومقهورة.
فرغي طاقتكِ السلبية أولًا بأول بأي طريقة مناسبة، لا تحرقي أعصابكِ أو تكتمي غضبكِ داخلكِ، فالتنفيس عن مشاعر الغضب في أي شيء غير طفلكِ، يفيدكِ في معرفة كيفية التعامل معه لاحقًا.

يمكنكم القراءة ايضا

5 أشياء ضرورية تجعل طفلك ذكيًا وسعيدًا

قد تهتمين بكل صغيرة وكبيرة، لكن هناك بعض الأمور الصغيرة التي قد تغفلينها ومع ذلك يكون لها وقع كبير على شخصية طفلك وعلى شعوره بالسعادة...

دراسة.. ضرب الأطفال على أردافهم يصيبهم باضطراب في السلوك

حذّرت دراسة أميركية حديثة من أن تعرض الأطفال للضرب على الأرداف في سن الخامسة من قبل والديهم، يزيد خطر إصابتهم باضطراب في السلوك. وأجرى...

قصر القامة وهرمون النمو .. الأسباب والعلاج الهرموني

هرمون النمو من أكثر الهرمونات تداولا في حديث العامة من الناس من قصيري القامة الذين يتطلعون لاضافة بضعة سنتيمترات الى أطوالهم، وضعاف...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك