اغلاق x
اغلاق x
28/07/2017

الناصرة

35°

القدس

31°

  •   دولار امريكي3.61
  •     20:55 اكسال: اصابة شاب بجراح بالغة اثر حادث طرق بين دراجة نارية وسيارة     18:50 كفر ياسيف...اصابة شاب (23 عاما )حرجة بالرأس     17:59 مجد الكروم.. مصرع الطفل وئام وسام سرحان بعد تعرضه للدهس     17:44 الملك عبد الله: تصرف نتنياهو مع القاتل مرفوض ومستفز ويفجر غضبنا     17:12 الساحل- فك رموز جريمة القتل باحراش الياكيم     17:04 السعدي:" القُدس فلسطينية عربية القومية والهوية، كانت وستبقى رُغم الاحتلال"     16:40 شاهد .. الاف المصلين يدخلون الى المسجد الاقصى المبارك     12:05 لا عودة لسفيرة إسرائيل لعمان إلا بمحاكمة قاتل الأردنيين     12:01 السعودية تؤكد نجاح جهود خادم الحرمين لإعادة فتح المسجد الأقصى     11:56 الجنوب : ضبط كمية مخدرات اجمالي ثمنها نصف مليارد منذ بداية العام     10:59 المرجعيات الدينية :صلاة العصر في الأقصى وأي باب لن يفتح سنُصر على فتحه     10:52 النقب ..القاء القبض على سائق دون رخصة قيادة مرتين خلال نصف ساعة     10:48 يافا تل ابيب - حظر نشر بملف جريمة قتل المرحوم دينيان دكة     10:13 اعتقال فلسطيني اجتاز حدود غزة تجاه الأراضي المحتلة     08:58 اصابة سيدة إثر تعرضها للدهس في نتسيرت عيليت

    كيف تسيطرين على غضبكِ مع طفلكِ العنيد؟

    نشر: 2017-07-10 09:46:14

    شاهدت من فترة فيديو لخبير تربوي يتحدث عن روعة شخصية الطفل العنيد، وكم أن الطفل الذي يقول لا ويجادل ويعاند ولا يخضع بسهولة لأي أمر، هو برعم لشخصية قيادية ناجحة ورائعة، ومن أكثر الأطفال، الذين يتألقون في حياتهم ويصبحون شخصيات مؤثرة وعظيمة.

    كل ذلك جميل، شخصيًا لدي طفلة عنيدة جدًا، تجادلني وتقول لا أكثر من أي شيء آخر، أنظر لها وأفقد أعصابي من العناد، ما زالت لم تكمل العامين، عقلة إصبع صغيرة تصيبني بالجنون، كلما حاولت ترويض عنادها، لكن مع مرور الوقت واكتشافي أنني أم لطفلة مميزة وذكية جدًا رغم كونها عنيدة، وجدت أن من الأفضل ترويض غضبي، وتغيير طباعي المندفعة، لأحافظ على شخصية طفلتي العنيدة سوية دون قهر أو كبت.
    إليكِ نصائح مُجرّبة للحفاظ على أعصابكِ وترويض غضبكِ مع طفلكِ العنيد:

    هدئي أعصابكِ، وحاولي التحلي بالصبر قدر الإمكان، فعنادكِ وصراخكِ أمام طفلكِ يزيد الأمر سوءًا.
    انزلي لمستوى نظر طفلكِ واحتضنيه، وتحدثي معه مهما كان عمره صغيرًا بهدوء ونبرة صوت حازمة، ولكن ليست عالية أو بها تهديد ووعيد.
    خذي نفسًا عميقًا منظمًا لعدة مرات، قبل أن تنفعلي أو تصرخي في طفلكِ.
    تخلصي من التوتر والضغط العصبي، وثقي أن صراخكِ وانفجاركِ في طفلكِ العنيد 80% منه بسبب توتركِ وضغوط تقع عليكِ وليس بسبب طفلكِ، فتخلصي من التوتر، وستصبحين أهدأ في تقبل عناد طفلكِ.
    لا تكوني عنيدة أبدًا، بل كوني مرنة مع طفلكِ العنيد، ولا تقابلي كل طلباته بالرفض والعناد أيضًا.
    اذهبي للاستحمام، فالمياه تطفئ الغضب وتهدئ من إحساسكِ بالإحباط وفقدان أعصابكِ، ثم تناولي مشروبكِ المفضل واستمعي لموسيقى ناعمة.
    احصلي على قدر كافٍ من النوم، وحاولي الحفاظ على مزاج جيد بالحصول على بعض الراحة من أعباء المنزل، صدقيني سيساعدكِ ذلك على تحمل عناد طفلكِ ومواجهته بهدوء أكثر.
    فرغي طاقتكِ في أي أعمال يدوية تتقنينها، مثل الرسم والتلوين إن أمكن.
    اخرجي بمفردكِ من حين لآخر، وخذي إجازة ولو ساعة كل عدة أيام بعيدًا عن العناد والجدال.
    تجنبي الضرب والإهانة والإجبار، كل ذلك يحوّل طفلكِ لشخصية عنيفة ومتنمرة ومقهورة.
    فرغي طاقتكِ السلبية أولًا بأول بأي طريقة مناسبة، لا تحرقي أعصابكِ أو تكتمي غضبكِ داخلكِ، فالتنفيس عن مشاعر الغضب في أي شيء غير طفلكِ، يفيدكِ في معرفة كيفية التعامل معه لاحقًا.

    يمكنكم القراءة ايضا

    شجعي طفلك للمشاركة في مخيم صيفي لهذه الاسباب

    لا يختلف اثنان على أن نهار الصيف طويل، ومع تطوّر التكنولوجيا صارت الألعاب الرقمية ملاذ الكثير من الأطفال والمراهقين، مما يقلق الأهل...

    هل يعاني طفلي من فرط الحركة؟ -

    إن جميع الأطفال الصغار نشطين، و من الطبيعي أن يكون لديهم الكثير من الطاقة. يجب أن ينشط الأطفال بشكل يومي؛ مما يعني أن القيام بالكثير من...

    غياب الأب يؤدي لإصابة الأبناء بمشاكل صحية

    أشارت دراسة إلى احتمال وجود تفسير بيولوجي للمشاكل الصحية التي كثيرًا ما يواجهها الأطفال إذا غاب الأب نتيجة الوفاة أو الطلاق أو السجن،...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك