اغلاق x
اغلاق x
16/12/2017

الناصرة

24°

القدس

24°

    16:00 العثور على نجل رئيس الوزراء التركي السابق قتيلا     10:31 إطلاق عيارات نارية بإتجاه مخبز في مدينة سخنين     10:25 مصرع طفلة دهسا في ظروف غامضة في بلدة بردلة بوادي الأردن     08:40 امام المسجد الحرام: "فلسطين آية في الكتاب وستبقى ما بقي الزمان، ولن يستطيع بشر أن يغير هذه الحقيقة"     08:33 حيفا: 12 مصاب بينهم أطفال جرّاء إندلاع حريق داخل شقة سكنية     08:25 البيت الأبيض يلمح : "حائط البراق" يجب أن يكون جزءا من إسرائيل     08:12 الصحة الفلسطينية تطالب بالكشف عن غاز أطلقه الاحتلال شرق رفح     08:07 مصر تقرر إضافة مقرر دراسي مستقل عن مكانة القدس     07:20 حريق في 3 سيارات في مدينة طمرة ويجري تحقيق بأسباب الحاصل     17:07 حريق في مركبة زراعية بمحاذاة محطة وقود على طريق وادي سلامه راس العين     16:58 4 شهداء ومئات الاصابات في غزة والقدس خلال المواجهات     15:31 باقة الغربية..اصابة شاب (18 عام) خطيرة اثر انقلاب تركترون     14:41 اليوم.. 30 ألف مصلي أدوا صلاة الجمعة في المسجد الاقصى المبارك.     14:17 ريفلين سيفك قيد الجندي القاتل ويمنحه العفو     14:14 الشرطة الاسرائيلية تحقق مع نتنياهو للمرة السابعة في ملف 1000 و 20000

النحافة الزائدة عند الأطفال.. الأسباب والحلول

نشر: 2017-07-18 08:12:43

مرحلة الطفولة من أهم المراحل التي تمر في حياة الإنسان لأنها مسؤولة عن نمو كافة أعضاء الجسم بشكل سليم. لذلك السبب فهي تأثر على باقي حياة الطفل!

يقول الدكتور إبراهيم حميد، إستشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، أن على كل أم أن تهتم في هذه المرحلة بإعطاء طفلها الفيتامينات والمعادن اللازمة حتى ينمو بشكل سليم. أغلب المشكلات الصحية تكون بسبب النحافة الزائدة للطفل. يثير ذلك من قلق الآباء و الأمهات على أطفالهم الصغار فيسعون إلى إيجاد حلول جذرية للتعافي من هذا المرض نهائيًا. النحافة الزائدة للطفل هي النقص الملحوظ في وزنه مقارنه بأقرانه في نفس العمر والجنس.

تنقسم أسباب النحافة الزائدة للطفل إلى أسباب وراثية وأخرى مرضية كسوء وإهمال تغذية الطفل والعديد من المشاكل الهضمية التي قد يصاب بها. هناك عدة أسباب هامة يجب على كل أم أن تضعهم نصب أعينها. ما هي اهم هذه الأسباب التي تؤدي إلى إصابة طفلكِ بالنحافة الزائدة؟ ما هي الحلول و كيف يمكن لطفلكِ أن يتمتع بصحة أفضل؟

1- الأمراض الصحية و الولادة المبكرة

مما لا شك فيه أن إصابة الأطفال بالنحافة يعد أمراً مؤرقاً لكافة الأمهات نظراً لإنتشارها بشكل كبير. يجب أن تحرص كل أم على البحث على حلول تحد من ذلك كتزويده بالفيتامينات اللازمة أو الخضراوات والفواكه الصحية. عندما تجد الأم طفلها وزنه أقل من الطبيعي عليها أن تذهب إلى طبيب الأطفال المختص لتحديد سبب النحافة. يمكن أن يكون السبب العوامل الوراثية كما يمكن أن يكون لدى الطفل بعض الأمراض الطفيلية التي تسبب إضطرابات الغدد وتوقف إمتصاص العناصر الغذائية في أمعاء الطفل. ولادة الطفل بوزن أقل من الطبيعية نتيجة الولادة المبكرة أيضًا تعد من أهم الاسباب. يجب على الأم أن تتابع وزن طفلها خاصة في هذه المرحلة الهامة من حياته.

2- ممارسة بعض العادات الغذائية الخاطئة

النحافة تسبب أضرارًا جسيمة على الأطفال نتيجة ضعف جهاز المناعة مما يؤثر سلباً على مرحلة البلوغ وعلى القوة الجسدية و الهرمونات التي تبني الجسم بشكل متكامل. سوء التغذية من أكثر الأسباب التي تسبب النحافة الزائدة لأنها عبارة عن فقدان جسم الطفل لأحد العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها مما يجعله عرضه للإصابة بالنحافة.

ترك الأم طفلها يتناول الأغذية الخاطئة بدلاً من الأغذية الصحية المفيدة يعد سبباً آخر في الإصابة بالنحافة المفرطة. إنتشرت في الآونة الأخيرة الكثير من مطاعم الوجبات السريعة التي تؤثر بالسلب على صحة الطفل وتغذيته لذلك فعلى الأم أن تتابع المأكولات الصحية التي تعطيها لطفلها و تنوع فيها بأكثر من شكل وطعم حتى يتناولها ولا يستبدلها بالمأكولات غير الصحية.

3- تناول الطفل لوجبة الطعام أثناء قيامه باللعب

كثيراً ما نجد الأمهات يقمن بإطعام أطفالهن أثناء ممارسة الألعاب والأنشطة التي يفضلونها أو عند مشاهدة التليفزيون. يعتقدن أن هذه الطريقة يمكن أن تشجع الطفل على تناول المزيد من الطعام وبالتالي النمو بشكل صحي. هذا الأمر عارِ تماماً من الصحة وليس له علاقة بصحة الطفل! تجنبي تناول طفلكِ لطعامه أثناء اللعب أو الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر أو حل الواجبات المنزلية والمذاكرة.

عند إطعام الطفل أثناء قيامه بفعل أي شيء آخر لن يدرك أهمية تناول وجبة الطعام أو أن هناك وقتًا مخصصًا للطعام. هذا يشجعه على التركيز فيما يفعله وليس فيما يتم تناوله فتجد الكثير من الأمهات أن الطفل قد قضى الكثير من الوقت أمام الطبق دون أن يتناول نصفه على الأقل.

4- الإكتئاب لفترة طويلة

الإكتئاب لا يصيب الكبار فقط، فهناك بعض الأطفال الذين يعيشون في بيئة غير مستقرة، الأمر الذي يؤدي إلى إصابة الطفل بالعديد من الأمراض النفسية التي تجعله يفقد الرغبة في تناول الطعام تماماً. إذا تم إرغامه على تناول الطعام ربما يقوم بالتقيؤ على الفور بشكل مستمر وبدون قصد.

الضغط النفسي هو عامل رئيسي في عدم رغبة الطفل في تناول الطعام وبالتالي إصابته بسوء الهضم و فقدان الوزن في فترة قصيرة للغاية. على الآباء والأمهات أن يراعوا نفسية أطفالهم و إبعادهم تماماً عن المشكلات. ابعدي طفلكِ عن المشاحنات التي تحدث نتيجة الضعوطات اليومية التي قد تواجهينها مع الأب حفاظاً على صحته العامة و تجنب إصابته بالأمراض. إذا لم تتحسن حالته، يمكنك أن تستشيري طبيب مخصص في صحة الأطفال النفسية و الذي سوف يساعد طفلك على مواجهة الإكتئآب.

5- إصابة الطفل بالديدان المعوية أو مرض السكري

إصابة الطفل بالديدان المعوية تعد من أكثر الأسباب التي تفقد الطفل شهيته حيث يصاحبها آلام شديد في البطن و فقدان للشهية والوزن بشكل ملحوظ و في وقت قصير جداً. يصبح الطفل فريسة لمرض النحافة و لذلك يجب إستشارة الطبيب فورًا عندما تلاحظين فقدان طفلكِ لشهيته أو ظهور لون غريب في براز الطفل وغيرها. إصابة الطفل بمرض سكري الأطفال أيضًا يتسبب في إصابته بالنحافة الزائدة نتيجة التبول اللا إرادي و التعب العام الدوار.

مرض السكري لا يسبب فقط زيادة الوزن بل يمكن فقدانه عند بعض المرضى. فقدان الوزن يتسبب في الإصابة أيضاً بفقر الدم فيصبح الطفل ذو بشرة شاحبة و لديه شعور كبير بالدوخة و عدم التوازن و فقدان كبير في الشهية. يجب الإهتمام بعمل التحاليل و الفحوصات اللازمة للطفل حال ظهور عليه أي عرض من الأعراض المرضية. يجب أيضًا علاجه على الفور لتجنب الإصابة بمضاعفات أو أمراض أخرى نتيجة النحافة الزائدة.

يمكنكم القراءة ايضا

تعليم الأطفال أساسيات الحياة اليومية

عندما يلعب الطفل، يتعلم ما يريد تعلمه. غالباً ما تكون هذه أشياءاً تريدون ان يتعلّمها ايضاً. رغم أنهم قد يحتاجون بعض المساعدة منك،في...

الرياضة تحسّن المستوى الدراسي للأطفال

تشير مراجعة بحثية إلى أن الطلاب الذين يمارسون نشاطاً بدنياً إضافياً ربما يزيد تركيزهم في #الدراسة ويتحسن أداؤهم في مواد مثل القراءة...

اللعب مهم حتى خلال تناول الطعام

هل تعانين كل يوم من عناد أطفالك ورغبتهم في اللعب بالطعام بدلًا من تناوله مباشرةً؟ إذا كان طفلك من هؤلاء فاتركيه يلعب بالطعام كما يشاء...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك