اغلاق x
اغلاق x
24/05/2018

الناصرة

24°

القدس

24°

  •   دولار امريكي3.422
  •     08:09 ترامب يشيد "بالصداقة القوية" مع ولي العهد السعودي     08:07 اسرائيل تلاحق "تويتر" بسبب رفضه مطالب لها بحذف محتويات مؤيدة للفلسطينيين     08:04 الناصرة.. اصابة رجل متوسطة بعد تعرضه لعيار ناري     07:47 حملة مداهمات واعتقالات واسعة في القدس     07:46 الاحتلال يعقّب على خطاب عباس: فكّ مسمار الأمان الأخير     07:45 عباس يقطع الطريق أمام غزّة.. فما الخيارات المتاحة؟     07:41 مقتل جندي إسرائيلي متأثراً بإصابته بعيار ناري عن طريق الخطأ     16:37 توقيف الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي احترازياً     16:35 فضيحة اختراق معلومات لصالح ترامب تهز فيسبوك ومطالبات بالتحقيق     16:33 اطلاق نار في مدرسة ثانوية في مريلاند قرب واشنطن     16:19 إصابتان في حادث طرق قرب عين همفراتس     15:25 المحكمة العسكرية في عوفر تقرر محاكمة عهد التميمي في جلسات مغلقة     14:17 عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى     16:37 تخفيف حكم السجن للجندي أزاريا المُدان بقتل فلسطيني والافراج عنه أيّار القادم     16:34 تمرين جوي وأصوات انفجارات عنيفة ستدوي وسط البلاد

    مواد كيميائية سامة في مستحضرات التجميل!

    نشر: 2017-07-18 08:18:27

    تتألف مستحضرات التجميل من أنواع مختلفة من المكونات والمواد الكيميائية والطبيعية التي لدى كلّ منها خصائص معيّنة في المستحضر. ولكن ما يجهله كُثرٌ من الناس هو أنّ نحو 400 نوع من المكونات المختلفة الموجودة في مستحضرات التجميل غير قانونية وممنوعة في أوروبا في حين تستخدم بشكل قانوني في الولايات المتحدة، وفق ما ذكر موقع "businessinsider".

    لا تزال الولايات المتحدة تستخدم المواد الكيميائية التي حظرت من أوروبا، وهي مثبطات اللهب. وأشار كاتب "Contamination" مكاي جنكينز إلى أنّ "هذه المادة الكيميائية تستخدم عادة في صناعة الأنسجة والفراش، وذلك لمنع أو تأخير تشكل اللهب في حال حدوث حريق. ولكن ما يجب التركيز عليه هو أنّ لمثبطات اللهب آثاراً سلبية خطيرة، وهي أنّها تتراكم في الأنسجة الدهنية، وغالباً ما تظهر في أنسجة الثدي".

    فقبل بضع سنوات، أجرت السويد دراسات عدة حول مثبطات اللهب وآثارها على صحة النساء. وتبيّن أنّها تتراكم في الأنسجة الدهنية وأنسجة الثدي لدى النساء. فمنعت حينها استخدام هذه المادة في مستحضرات التجميل، لينخفض عدد النساء المصابات بتكتلّ هذه المادة في أنسجة الثدي إلى 30 في المئة. كما بدأت بعض الشركات بتصنيع علامة تجارية معينة خالية من مادة مثبطات اللهب، وستبيع نسخة واحدة منها في أوروبا. أمّا في الولايات المتحدة، فلم تمنع هذه المادة من المستحضرات لأنّ الدولة غير قادرة على تنظيم وتحديد المواد الكيميائية الصناعية.

    تأتي الدول الاسكندنافية في الدرجة الأولى لحماية الصحة العامة، وتأتي بعدها أوروبا، لتحلّ الولايات المتحدة الأميركية في درجة بعيدة منها. ففي أوروبا، تعتمد الدولة المبدأ الوقائي للتأكّد من أنّ الأشياء المصنّعة آمنة قبل إطلاقها في الأسواق.





     

    يمكنكم القراءة ايضا

    ما مقدار زيادة الوزن أثناء فترة الحمل؟

    عادة ما يتبادر إلى ذهن السيدة الحامل تساؤل حول مقدار زيادة الوزن أثناء الحمل، وللإجابة على ذلك أوضح المعهد الألماني للجودة والكفاءة في...

    3 أنواع من بلسم الشفاه يمكن تحضيرها في المنزل

    من السهل جداً تحضير بلسم مرطب للشفاه في المنزل، يكفي الاستعانة ببعض المكوّنات المتوفرة في المطبخ وإضافة زيوت نباتية وعطرية للحصول على...

    اختراق طبي يبطل "فشل المبايض المبكر" ويعطي أملا جديدا للنساء

    أشاد الخبراء بعلاج "ثوري" جديد يمكن أن يعكس أعراض انقطاع الطمث المبكر، ما قد يزيد الأمل لدى النساء المتضررات، في الحصول على أطفال...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك