اغلاق x
اغلاق x
17/08/2017

الناصرة

35°

القدس

29°

  •   دولار امريكي3.607
  •     18:14 13 قتيلاً وعشرات الجرحى في عملية دهس يتعقبها اطلاق نار وسط برشلونة     16:55 6 اصابات متفاوتة اثر حادث طرق مروع عند مفرق وادي سلامة     16:53 مصر تحيل "بي إن سبورتس" للمحكمة     13:06 مستشار لترامب: نحن في حالة حرب اقتصادية مع الصين     12:54 كريات يام: اعتقال مشتبهين بمحاولة القتل مختبئين في شقة بمركز البلاد     12:47 عرب الشبلي - اطلاق نار اتجاه منزل واعتقال مشتبهين     11:53 الساحل ..اعتقال مشتبه من قلنسوة وفلسطيني من طولكرم بسرقة سيارات     11:18 كفار سابا: اتهام فلسطيني بانتحال بينات وتزييف هوية والعمل في دار مسنين     09:44 الاحتلال يعتقل 12 شابا ويصادر اموالا ويعثر على سلاح     08:53 مركز البلاد...مصرع عامل بعد سقوطه من الطابق السادس     08:47 قوات الاحتلال تفجر منزل الشهيد عنكوش غرب رام الله     08:33 في اعمال شغب.. عشرات القتلى داخل سجن بفنزويلا     08:09 استشهاد قسامي ومقتل انتحاري شرق رفح على الحدود الفلسطينية المصرية     08:07 طبريا - اعتقال فتى 12.5 مشتبه بطعن اخر 16 عاما     21:57 النائب جمال زحالقة يدين القرار الاسرائيلي بسحب بطاقة الصحافي من الياس كرام

    5 ملامح من حياة الأميرة ديانا.. فيلم يكشف سر ندم أبنائها وليام وهاري بعد المحادثة الأخيرة معها

    نشر: 2017-07-25 22:11:57

    رغم مرور عقدين على رحيلها، إلا أن تفاصيل حياة الأميرة ديانا، مازالت مادة ثرية تصلح لصناعة قصص سينمائية كثيرة. وبمناسبة ذكرى رحيلها التي تحل الشهر المقبل، طرحت شبكة HBO، فيلم وثائقي جديد يتناول جانب من حياة أميرة القلوب لم تطرق إليه وسائل الإعلام.

    إذ يتعرض الفيلم الذي حمل اسم Diana, Our Mother: Her Life and Legacy، إلى علاقتها بأولادها ويليام وهاري، وما فعلته من أجل الحفاظ على دورها كأم في ظل المسؤوليات التي وقعت على عاتقها داخل وخارج القصر الملكي.

    ونستعرض أبرز النقاط التي تضمنها الفيلم الوثائقي، بحسب ما ورد في موقع Entertainment Weekly.

    -عارضات أزياء في المنزل من أجل ويليام

    تمتعت الأميرة ديانا بحس فكاهي وخفة ظل، خاصة في تعاملها مع أولادها. ويروى ابنها الأكبر الأمير ويليام، أنها كانت ترسل إليه خطابات تحمل عبارات حب بالطبع، ولكن بها قدر من الوقاحة، لا يمكن لأحد أن يتخيلها. ويذكر أنه في إحدى المرات، فوجئ بأنها دعت ثلاث عارضات أزياء (ناعومي كامبل، سيندي كروفورد، وكريستي تيرلنجتون) إلى المنزل، ووجدهن أعلى الدرج عند عودته من المدرسة.

    -الموضة ليست كل شيء

    يعترض الأمير هاري على الأزياء التي كانت والدته تختارها له، ويقول "كانت تجعلنا نرتدي أغرب الملابس، وهي مستمتعة بذلك". ثم يؤكد مازحًا: "أنني سأختار لأولادي مثل هذه النوعية من الملابس".

    وتوضح اللقاءات التي أجراها صناع الفيلم، أن الأميرة كانت ترى وجود علاقة بين الملابس والتعبير عن الذات. فهي قبل زواجها كانت ترتدي ملابس مريحة وعملية، وبعد طلاقها من الأمير تشارلز تمكنت من الارتداء بحرية، ودون قيود.

    ويذكر الأمير ويليام، أنه نصحها بالتخلص من ملابسها وبيعها في مزاد لصالح الجمعيات الخيرية، حتى تبدأ مرحلة جديدة في حياتها، وتجبر وسائل الإعلام على متابعة أخبارها وما تفعله من أعمال أكثر من ملاحقة إطلالتها وأزيائها.

    -آخر حديث عبر الهاتف

    يتذكر الأميران الحديث الأخير الذي دار بينهما وبين والدتهما، عبر الهاتف. فقد اتصلت بهما الأميرة من باريس، أثناء تواجدهما في منزل الملكة بسكوتلندا، ولكنهما كانا في عجلة من أمرهما ويرغبان في إنهاء المحادثة الهاتفية.

    يقول هاري، الذي كان عمره آنذاك 12 عاما عندما ماتت ديانا: "إذا كنت أعلم أن هذه ستكون المكالمة الأخيرة، التي أتحدث فيها مع والدتي، لكنت استمريت في الحديث"، مشيرًا إلى أنه يشعر بالندم حيال الأمر.

    فيما أكد الأمير وليام إنه يتذكر فحوى ما جرى خلال المحادثة، ولكنه لن يكشف عما دار بينهما، وسيحتفظ بالأمر إلى نفسه.

    -الحزن على مراحل

    يتذكر الأمير هاري، أن الحزن خيم على البلاد، بعد موت أميرة القلوب. فقد أظهر كثيرون مشاعر الحزن، في الوقت الذي لم يكن أبناؤها مدركين للموقف وصعوبته.

    يقول هاري أنه بكى مرة واحدة فقط، ولكنه بعد ذلك فهم أن الحزن يستغرق وقت، وأن هناك مشاعر كثيرة مازالت بداخله، تحتاج لأن يُكشف عنها.

    ولهذا، فهما يشعران بالحرج عند الحديث عنها خلال الفيلم، وذلك ليس بسبب وجود الكاميرات، ولكن لأنهما لم يعتادا على الأمر.

    -الأحفاد والأميرة

    يقول الأمير ويليام أنه يتحدث باستمرار عن والدته أمام أولاده جورج وشارلوت، مؤكدًا أنه وزوجته كيت ميدلتون قررا وضع الكثير من الصورة الشخصية للأميرة داخل المنزل.

    وبسؤاله حول افتراضية أن الأميرة كانت لا تزال على قيد الحياة، رد مازحًا: "كانت ستصبح جدة مثل الكابوس مع أحفادها".



    يمكنكم القراءة ايضا

    مثقفون أكراد يحيون ذكرى رحيل محمود درويش

    أحيا مثقفون أكراد في مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، الذكرى التاسعة لرحيل الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش الذي تربطه مع...

    جلال الشرقاوي يفتح النار على «مسرح مصر» و «تياترو مصر»

    وجه المخرج جلال الشرقاوي انتقادا حادا لعروض “مسرح مصر” و”تياترو مصر”، وشبهها بجلسات المخدرات، نافيا حتى إمكانية وصفها بإسكتشات،...

    عساف يحتل المرتبة 29 بين أهم 100 شخصية عربية شهيرة

    أعرب الفنان محمد عساف عن سعادته الشديدة لاختيار مجلة "فوربس" له في نسختها بمنطقة الشرق الأوسط ضمن لائحة "أهم 100 شخصية عربية شهيرة". ونشر...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك