اغلاق x
اغلاق x
17/08/2017

الناصرة

35°

القدس

29°

  •   دولار امريكي3.607
  •     21:57 النائب جمال زحالقة يدين القرار الاسرائيلي بسحب بطاقة الصحافي من الياس كرام     21:56 الطيبي والسعدي: سحب بطاقة الصحافي الياس كرّام اعتداء على حرية التعبير والعمل واجراء غير ديموقراطي يجب الغاءه فوراً     19:23 النائب طلب ابو عرار:" سحب بطاقة الصحافة من الياس كرام مخالفة لكل أسس الديمقراطية...".     14:24 تل ابيب...اصابة شاب خطيرة اثر تعرضه لاطعن     13:59 وفاة صاحب أعلى إسناد بصحيح مسلم     13:50 البعنة : اصابة رجل اثر سقوطه عن ارتفاع     13:43 الناصرة...احتراق مركبة في حادث طرق بين 3 سيارات على شارع النفق     13:28 المركز - تناولت وجبة في مقهى وحاولت الدفع بورقة 200 شاقل مزيفة     13:14 كفر مندا: اتهام مواطن بتشغيل محطة تعبئة وقود داخل منزله دون ترخيص     13:13 الشرطة تلقي القبض على زوجين ببيع المخدرات في ميناء تل ابيب يافا     13:11 بئر السبع - القاء القبض على مشتبة بمحاولة حرق شقة طليقته     13:10 النقب - 55 لائحة اتهام ضد فلسطينيين تم القاء القبض عليهم دون تصاريح قانونية     13:09 تل ابيب - رخص قيادة دولية مزيفة واعتقال 4 مشتبهين     09:35 حيفا: تجديد امر حظر النشر في جريمة قتل المرحوم أمير سابا     09:35 المركز - سائق شاحنة يسير عكس السير وفي سجله اكثر من 100 مخالفة

    مركزان حقوقيان يؤكدان تعمد الاحتلال قتل الطفل أبو هميسة شرق غزة

    نشر: 2017-07-30 15:57:46

    قال مركزان حقوقيان، في تقريرين منفصلين لهما، اليوم الأحد: إن قوات الاحتلال الإسرائيلي، تعمدت قتل الطفل عبد الرحمن حسين أبو هميسة، /16 عامًا/ شرق قطاع غزة، أمس، بدم بارد.

    وقتلت تلك القوات وفق التقريرين، الطفل أبو هميسة، بعد إصابته بعيار ناري اخترق الكتف الأيسر ونفذ من الظهر، وإصابة مواطنين آخرين، أحدهما طفل بعيارين في الأطراف السفلية، ونقلوا جميعًا إلى مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح وسط القطاع.

    وأدان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، في تقريره، هذه الجريمة الجديدة التي اقترفتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، وأودت بحياة الطفل أبو هميسة، داعيا المجتمع الدولي والهيئات الأممية، إلى التدخل لوقف جرائم الاحتلال وانتهاكاته المتصاعدة، والعمل على توفير حماية دولية للفلسطينيين في الأرض المحتلة.

    وحذّر المركز، من تداعيات فرض الاحتلال القيود على الوصول للمسجد الأقصى وأبوابه، والتصعيد الإسرائيلي في القدس الشرقية، وهي مدينة محتلة، لا تغير الإجراءات التي اتخذتها سلطات الاحتلال في أعقاب احتلال المدينة في عام 1967 من وضعها القانوني كأرض محتلة.

    وجدد مطالبته للأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة الوفاء بالتزاماتها الواردة في المادة الأولى من الاتفاقية والتي تتعهد بموجبها بأن تحترم الاتفاقية وأن تكفل احترامها في جميع الأحوال، كذلك التزاماتها الواردة في المادة 146 من الاتفاقية بملاحقة المتهمين باقتراف مخالفات جسيمة للاتفاقية، علماً بأن هذه الانتهاكات تعد جرائم حرب وفقاً للمادة 147 من اتفاقية جنيف الرابعة لحماية المدنيين وبموجب البروتوكول الإضافي الأول للاتفاقية في ضمان حق الحماية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

    بدوره، قال مركز الميزان لحقوق الإنسان، في تقريره: إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل استهدافها للمدنيين العزل في قطاع غزة، من خلال استخدامها للقوة المفرطة والمميتة دون اكتراث بقواعد القانون الدولي الإنساني، حيث تستخدم الرصاص الحي والرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع وبشكل مباشر ضد مجموعات من الأطفال والشبان من المشاركين في الفعاليات الشعبية المناصرة للقدس والتي كان آخرها يوم الجمعة الماضي، ما تسبب في قتل طفل واصابة اثني عشر آخرين بجراح مختلفة.

    ووفقاً لإفادات شهود العيان، فبينما كان الطفل أبو هميسة (17 عاماً) على بعد حوالي (50 متراً) عن حدود الفصل في المنطقة الواقعة جنوب شرق مخيم البريج أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي نيران أسلحتهم صوبه ما أدى إلى إصابته في كتفه الأيسر وسقط على الأرض، وحين حاول الطفل إسماعيل عماد طلال جبر (15 عاماً) تقديم المساعدة لرفيقه أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليه وأصابوه في ساقه وفخذه الأيسر، حيث فقد الوعي وسقط أيضاً على الأرض في المكان نفسه، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فقام الجنود الاحتلال بإطلاق النار تجاه الشاب مؤمن علي رجب الخالدي (23 عاماً) عندما حاول سحب الطفل أبو هميسة وأصابوه بعيار ناري في فخذه الأيمن، من ثم تمكن عدد من الشبان والفتية من سحبهم وحملهم وأوصلوهم إلى سيارات الإسعاف التابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، التي نقلتهم إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح، حيث أعلن رسمياً عن استشهاد الطفل أبو هميسة، فيما وصفت جراح الآخرين بالمتوسطة.

    وعبر الميزان عن استنكاره الشديد لاستخدام قوات الاحتلال للقوة المفرطة والمميتة ضد المتظاهرين السلميين، الذين لا يشكلون أي خطر أو تهديد على تلك القوات، ويظهر استهداف تلك القوات للمدنيين الذين حاولوا إسعاف الطفل أبو هميسة تعمد قتل الطفل بدم بارد.

    ورأى في مضي قوات الاحتلال الإسرائيلية قدماً في انتهاك قواعد القانون الدولي الإنساني، انعكاساً طبيعياً لعجز المجتمع الدولي عن القيام بواجباته القانونية والأخلاقية تجاه المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي قطاع غزة على وجه الخصوص.

    وطالب المجتمع الدولي بالوفاء بالتزاماته القانونية بموجب القانون الدولي، بإنهاء الحصانة والعمل على تفعيل المساءلة والملاحقة عن الانتهاكات الجسيمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والعمل على حماية المدنيين كخطوة على طريق إنهاء الاحتلال وتمكينهم من تقرير مصيرهم بأنفسهم.

    يمكنكم القراءة ايضا

    السلطة تستعد لزيارة الوفد الامريكي الى رام الله

    اجتمع رئيس المفوضية العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية لدى الولايات المتحدة الأمريكية السفير د.حسام زملط مع مبعوث الرئيس الأمريكي...

    هدم منزل عائلة منفذ عملية حلميش الأسير عمر العابد

    هدمت قوات الاحتلال، فجر اليوم الاربعاء، منزل عائلة الشاب عمر العابد في قرية كوبر شمال مدينة رام الله، كعقاب للشاب والعائلة على تنفيذه...

    عباس يتوعد بتصعيد الإجراءات ضد غزة

    ذكر عباس خلال استقباله في مقر الرئاسة في مدينة رام الله الهيئات التنظيمية وكوادر حركة "فتح" في الضفة الغربية، أن "الإجراءات التي...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك