اغلاق x
اغلاق x
22/07/2018

الناصرة

24°

القدس

24°

  •   دولار امريكي3.422
  •     08:09 ترامب يشيد "بالصداقة القوية" مع ولي العهد السعودي     08:07 اسرائيل تلاحق "تويتر" بسبب رفضه مطالب لها بحذف محتويات مؤيدة للفلسطينيين     08:04 الناصرة.. اصابة رجل متوسطة بعد تعرضه لعيار ناري     07:47 حملة مداهمات واعتقالات واسعة في القدس     07:46 الاحتلال يعقّب على خطاب عباس: فكّ مسمار الأمان الأخير     07:45 عباس يقطع الطريق أمام غزّة.. فما الخيارات المتاحة؟     07:41 مقتل جندي إسرائيلي متأثراً بإصابته بعيار ناري عن طريق الخطأ     16:37 توقيف الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي احترازياً     16:35 فضيحة اختراق معلومات لصالح ترامب تهز فيسبوك ومطالبات بالتحقيق     16:33 اطلاق نار في مدرسة ثانوية في مريلاند قرب واشنطن     16:19 إصابتان في حادث طرق قرب عين همفراتس     15:25 المحكمة العسكرية في عوفر تقرر محاكمة عهد التميمي في جلسات مغلقة     14:17 عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى     16:37 تخفيف حكم السجن للجندي أزاريا المُدان بقتل فلسطيني والافراج عنه أيّار القادم     16:34 تمرين جوي وأصوات انفجارات عنيفة ستدوي وسط البلاد

    82 نائباً أردنياً يطالبون بطرد السفير "الإسرائيلي" من البلاد

    نشر: 2017-08-04 09:58:21

    وقّع 82 نائباً أردنياً (من أصل 130 نائباً في الغرفة الأولى للبرلمان)، على مذكرة تُطالب بطرد السفير "الإسرائيلي" من البلاد.

    ويأتي ذلك على خلفية الحادثة التي أدت إلى مقتل مواطنين أردنيين على يد حارس "إسرائيلي" في عمان، قبل نحو عشرة أيام.

    وقال متبني المذكرة النائب تامر بينو إن "عدد من وقع على المذكرة هو 78 نائباً، لكن هناك أربعة نواب آخرين وقعوا مذكرة أخرى لإضافتهم عليها، ليصبح عدد الموقعين 82".

    وأضاف أن "المذكرة جرى توقيعها بعد يومين من حادثة السفارة التي أدت إلى مقتل مواطنين أردنيين على يد حارس "إسرائيلي"، وتم تسليمها لرئاسة المجلس، أول من أمس".

    ولفت النائب الأردني إلى أن "المذكرة تُطالب بسحب السفير الأردني في "إسرائيل"، وطرد السفير "الإسرائيلي" من البلاد".

    وأوضح أنه "يجب على الحكومة الأردنية أن تأخذ الموضوع بجدية، وخلاف ذلك فإنه يتوجب على النواب اتخاذ ردة فعل مناسبة بذلك".

    كما بين بينو، أنه "من المفترض أن تصل المذكرة للحكومة في بحر الأسبوع المقبل، للرد عليها وإبداء وجهة النظر فيها".

    ونهاية يوليو/تموز الماضي، طالب مئات الأردنيين، بإلغاء معاهدة السلام الأردنية - الإسرائيلية، والتراجع عن النهج السلمي الذي يتمسك به الأردن منذ عام 1994، رداً على الجريمة التي اقترفها ضابط "إسرائيلي" برتبة دبلوماسي في السفارة بعمان، الأحد الماضي، وراح ضحيتها أردنيان.

    وكانت الحكومة الأردنية وقد سمحت للدبلوماسي "الإسرائيلي" بالمغادرة إلى الأراضي المحتلة، بحجة التزامها اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية، مع تأكيدها بذل كل جهودها لتحقيق العدالة الجنائية ضده.

    لكن حفاوة الاستقبال التي حظي بها القاتل، من قبل رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو أججت مشاعر غضب الأردنيين، وأحرجت الحكومة والنظام الأردني.

    وانتقد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، لاحقاً، ما فعله رئيس الوزراء "الإسرائيلي"، ورأى فيه سلوكاً مستفزاً "يفجر غضبنا جميعاً ويؤدي لزعزعة الأمن ويغذي التطرف في المنطقة".

    يمكنكم القراءة ايضا

    يوئاف غالنت: لن نمنح الفلسطينيين أكثر من الحكم الذاتي

    قال ما يسمى "وزير الإسكان" بحكومة الاحتلال، يوئاف غالنت بأن غور الأردن والضفة الغربية تعتبران بمثابة حزام الحماية الأمني لــ "إسرائيل"...

    وزير إسرائيلي يشيد بقطر لمنعها وصول التمويل لحماس

    نقلت وكالة رويترز، عن مسؤول إسرائيلي نسق مع قطر بشأن مساعدات للفلسطينيين، قوله إن الدوحة حاولت منع وصول تمويل لحركة حماس، لكنه اتهمها...

    الزبارقة وقبيل التصويت على الموازنة العامة: "الميزانية تُثري...

    مشروع الموازنة العامة وقانون التسويات، خلال خطابه اوقال الزبارقة أن التمييز الصارخ في توزيع الميزانية يتجلى في كل مناحي الحياة وينعكس...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك