اغلاق x
اغلاق x
18/12/2017

الناصرة

24°

القدس

24°

    18:48 محاولة لإغتيال اردوغان في أثينا..     18:42 أبرز قرارات مجلس الأمن بشأن القدس     18:40 حكم أولي بإعدام 14 متهمًا في قضية "أحداث عنف" شمالي مصر     18:32 لائحة اتهام ضد 5 اشخاص من الجنوب بينهم 4 عرب في قضية التجارة بذخيرة اسلحة مسروقة     18:29 مجدل شمس. مصرع معضاد ابراهيم (40 عامًا) جرّاء سقوط لوح شايش عليه خلال عمله بمصنع     10:05 مستوطنون يقيمون طقوساً تلمودية في حلحول بالخليل     09:45 الهستدروت تبدأ إضرابها اليوم تضامنا مع شركة تيفاع     09:41 مصرع عامل بناء من بلدة صوريف في حادث عمل في بيت شيمش     16:14 أردوغان: المنظمات الإرهابية وإسرائيل تستغلان نزاع المسلمين فيما بينهم     16:00 العثور على نجل رئيس الوزراء التركي السابق قتيلا     15:30 عدد من الاصابات اثر شجار كبير بقرية شعب     10:31 إطلاق عيارات نارية بإتجاه مخبز في مدينة سخنين     10:25 مصرع طفلة دهسا في ظروف غامضة في بلدة بردلة بوادي الأردن     08:46 توتر وإضراب في نابلس للإفراج عن معتقلين سياسيين     08:40 امام المسجد الحرام: "فلسطين آية في الكتاب وستبقى ما بقي الزمان، ولن يستطيع بشر أن يغير هذه الحقيقة"

اسرائيل: انهيار البنية التحتية في غزة سيقود حماس للحرب

نشر: 2017-08-11 12:27:56

 يعتبر الجيش "الإسرائيلي" أن التهديد الحقيقي على الاستقرار المهتز عند جبهة إسرائيل – قطاع غزة مرتبط بالبنية التحتية المدنية في القطاع.

وفي هذا السياق، استعرضت أجهزة الاستخبارات "الإسرائيلية" في مداولات عُقدت خلال السنة الأخيرة في مكتب رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، "توقعات قاتمة" حيال الأوضاع التي ستسود في قطاع غزة بحلول العام 2020.

وأشارت هذه التوقعات إلى انهيار كامل للصرف الصحي، صعوبات كبيرة في تزويد المياه للشرب وأداء جزئي لشبكة الكهرباء، وذلك إلى جانب استمرار ارتفاع نسبة البطالة المرتفعة أصلا وبالتالي ارتفاع نسب الفقر.

ووفقا لتقرير نشره المحلل العسكري في صحيفة "هآرتس"، عاموس هرئيل، اليوم الجمعة، فإن جيش الاحتلال "الإسرائيلي"، ممثلا بـ "منسق أعمال الحكومة في المناطق (المحتلة): وشعبة الاستخبارات العسكرية (أمان)، استعرض توقعات قاتمة أكثر، مؤخرا.

وبموجب هذه التوقعات الجديدة، التي استعرضت خلال الصيف الحالي، فإن وتيرة انهيار البنية التحتية المدنية في القطاع أسرع وأخطر من التوقعات السابقة، وأن التوقعات حيال العام 2020 تحققت الآن.

ورأى الجيش أن هذا الانهيار في البنية التحتية هو الذي سيؤثر بشكل أساسي على اعتبارات حركة حماس وزعيمها في القطاع، يحيى السنوار، الأمر الذي من شأنه أن يُملي في نهاية الأمر القرار بالمبادرة إلى جولة قتال جديدة مع "إسرائيل".

وذكر هرئيل أنه قبل العدوان "الإسرائيلي" على غزة، في صيف العام 2014، وكانت الظروف الاقتصادية في القطاع أقل قسوة حينذاك، امتنعت حكومة نتنياهو عن إقرار خطوات من أجل تخفيف الضائقة في القطاع. وبعد العدوان، ازداد حجم حركة البضائع عبر معبر كرم أبو سالم خمس مرات، وبلغ عدد الشاحنات الداخل إلى القطاع والخارجة منه محملة بالبضائع قرابة ألف شاحنة يوميا أحيانا.

لكن "إسرائيل" ترفض الآن تنفيذ خطوات ترمي إلى تخفيف الأزمة الإنسانية المتفاقمة في القطاع. وبحسب هرئيل، فإنه يوجد خلاف حول ذلك بين موقف وزير الجيش "الإسرائيلي"، أفيغدور ليبرمان، وقيادة الجيش الخاضعة له.

والخلاف بين ليبرمان وقيادة الجيش يتعلق أيضا بالخطط العسكرية ضد القطاع. وأكد هرئيل أن ليبرمان يحث طوال الوقت على إعداد خطوات شديدة ضد القطاع، "وثمة شك في ما إذا كان مقتنعا بأفكار الجيش، الذي يعتقد أنه في حال مواجهة (مسلحة) بالإمكان توجيه ضربة أشد بكثير لذراع حماس العسكري في الوقت نفسه إبقاء الحكم المدني للحركة على حاله".

وكان الرئيس السابق لمجلس الأمن القومي، يعقوب عميدرور، قد ألمح إلى الخلاف بين ليبرمان وقيادة الجيش بمقال نشره في صحيفة "يسرائيل هيوم"، في نهاية الشهر الماضي، وقال فيه إنه ينبغي التطلع إلى أنه في أي عدوان آخر ضد القطاع يجب أن تبقى حماس ضعيفة ولكن ذات قدرة على الحكم.

وفيما يتعلق بهذا الخلاف، كتب هرئيل أن "شهر العسل" بين ليبرمان وقيادة الجيش، ربما تنتهي قريبا بسبب الخلاف حول غزة وأيضا بسبب التوتر بين الجانبين حول الطلب الذي قدمه الجندي القاتل، إليئور أزاريا، إلى رئيس أركان جيش الاحتلال "الإسرائيلي"، غادي آيزنكوت.

وفي إطار التطرف المتصاعد في "إسرائيل"، رأى هرئيل أن "تقدم التحقيقات ضد نتنياهو أدخل المؤسسة السياسية إلى هزة، يمكن أن تؤثر هي أيضاً على ترجيح الرأي في اتخاذ القرارات الأمنية. وما هو صحيح بالنسبة لليبرمان، قد يكون صحيحاً بالنسبة لنتنياهو أيضا، الذي اتخذ حتى الآن توجها محافظا وحذرا بكل ما يتعلق بتفعيل القوة العسكرية".

يمكنكم القراءة ايضا

أبرز قرارات مجلس الأمن بشأن القدس

يناقش مجلس الأمن الدولي غداً الاثنين مشروع قرار تقدمت به مصر يقضي بأن القرارات المتعلقة بتغيير وضع مدينة القدس ليس لها أي أثر قانوني،...

أردوغان: المنظمات الإرهابية وإسرائيل تستغلان نزاع المسلمين فيما بينهم

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه في الوقت الذي ينشغل فيه المسلمون بالنزاع فيما بينهم، يستغل ذلك المنظمات الإرهابية ودول تمارس...

البيت الأبيض يلمح : "حائط البراق" يجب أن يكون جزءا من إسرائيل

كشف مسؤولون كبار في إدارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب عن وجهة نظرهم اليوم الجمعة بشأن مستقبل "الجدار الغربي-حائط البراق (المبكى)" في...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك