اغلاق x
اغلاق x
22/11/2017

الناصرة

24°

القدس

24°

    20:57 الرئيس اللبناني يحذر الدول العربية من دفع بلاده "باتجاه النار"     17:03 مقتل 21 شخصاً في انفجار استهدف سوقاً في شمال العراق     17:00 قائد الجيش اللبناني يدعو قواته لمواجهة خروقات إسرائيل     16:54 مراهق يفجر نفسه بين المصلين في نيجيريا.. ومقتل 50 شخصاً     16:04 النائب طلب ابو عرار:" عمليات الهدم في الأجواء العاصفة هدفها الانتقام من المواطنين العرب...״.     10:53 كفر كنا...انتشار لقوات كبيرة من الشرطة واستعدادات لافتتاح مركز للشرطة     10:01 اشدود - مشتبه يهاجم حارس امن في مستشفى ويخطف سلاحه     08:43 زعيم كوريا الشمالية يحظر "المرح واللهو" في بلاده!!     08:36 الحكم على منفذ أول عملية دهس بالسجن 26 عاما     08:35 اعتقال 4 مواطنين من قرية العيسوية     08:29 الطيرة - اعتقال سائق سيارة اجرة مسحوب رخصة القيادة مدة 10 اعوام     07:49 وزير خارجية قطر: دول الحصار تقامر بحياة الشعوب     07:29 حريق بمخزن في ساحة منزل بوادي الحمام     06:42 المكر...مقتل الشاب محمود ابو الخير بعد تعرضه لاطلاق نار     06:38 الكرملين يكشف عن لقاء جمع الأسد وبوتن بروسيا

طفلك سنة أولى مدرسة... مهّدي له الطريق

نشر: 2017-08-20 10:39:45

قاربت الدراسة أن تبدأ بعد فترة طويلة من الإجازة الصيفية، وعندها يشعر عدد من الأمهات بقلق شديد من دخول أطفالهن سنة أولى مدرسة. فبعدما كان الطفل لا يفارق أمه ويتدلل عليها سيذهب إلى عالم جديد مليء بالالتزام والواجبات التي يجب أن يؤديها الطفل على أكمل وجه.

تقول الاستشارية الأسرية والتربوية شيرين سعيد إنه على الأم أن تجهز طفلها قبل بدء العام الدراسي بفترة كافية لا تقل عن ثلاثة أشهر، إلا أن كثيرا من الأمهات يقعن في خطأ كبير هو البدء في تجهيز الطفل قبل المدرسة بعشرة أيام أو أسبوع وهذا غير منطقي، إذ يجب التمهيد للطفل أنه مقبل على مرحلة جديدة وهي الدخول للمدرسة من أجل تأهيله من الناحية النفسية، كما يجب اصطحابه للمدرسة قبل أن تبدأ حتى يتعرف الطفل إليها ويألفها ويوجد نوعاً من الترابط معها ويحدث انسجام لصورة المدرسة الموجودة في ذهنه وبين الواقع.

وتشير شيرين إلى أن العديد من الأمهات يقعن في خطأ كبير هو توجيه بعض العبارات للطفل تكون في غير محلها مثل:" عندما تذهب للمدرسة ستكون شاطراً أو ستصبح رجلاً أو لن يكون لك مثيل"، وذلك لأن طفلك بالفعل مميز وجميل وبدأ في تحمل مسؤوليته بالفعل ولا ينتظر بدء الدراسة لتحملها، ومع ذلك يجب العمل على طمأنته ومحاولة التعرف إلى كل مخاوفه وما يدور في ذهنه من أفكار حيال المدرسة وما هي متطلباته، وتعريفه بأنه حتماً سيكون لديه أصدقاء عندما يدخل المدرسة وأن هذه الفكرة رائعة لأنه سيشاركهم اللعب والأنشطة الاجتماعية المختلفة وسيقضي وقتاً جميلا معهم، حتى يكون شخصاً اجتماعياً لا يحب العزلة.

وتضيف أنه على الأم أن تشرك طفلها في عملية شراء مستلزمات المدرسة، فمن جانب تعطيه قيمة الحرية في الاختيار الأشياء المحببة له وتحمُّل نتيجة هذا الاختيار فتزداد ثقته بنفسه، ومن جانب آخر اختياره لما يحبه سيوجد لديه نوعاً من الرغبة في الذهاب للمدرسة والتعلق بها، لافتة إلى أنه قبل بدء المدرسة بأسبوعين مثلا تبدأ الأم في تعويد طفلها على النوم والاستيقاظ في وقت مبكر بما يتماشى مع النظام المدرسي.

كما تنصح شيرين الأم بألا تنصرف عن طفلهاعندما يدخل المدرسة ويختفي بين غيره من الأطفال، بل يجب أن تظل الأم واقفة وهي مبتسمة كي تعطيه شعورا بالثقة والأمان حتى يندمج مع أقرانه من دون خوف أو قلق، وفي نهاية اليوم يجب أن تكوني باستقباله بحب وحفاوة معتدلة واجعليه يحكي لكِ عن كيف قضى يومه وإلى من تعرف من أصدقاء واستمعي إليه جيداً واستقبلي كلامه بهدوء حتى يعتاد أن يحكي لكِ كل شيء وأي شيء.

يمكنكم القراءة ايضا

دراسة.. ضرب الأطفال على أردافهم يصيبهم باضطراب في السلوك

حذّرت دراسة أميركية حديثة من أن تعرض الأطفال للضرب على الأرداف في سن الخامسة من قبل والديهم، يزيد خطر إصابتهم باضطراب في السلوك. وأجرى...

قصر القامة وهرمون النمو .. الأسباب والعلاج الهرموني

هرمون النمو من أكثر الهرمونات تداولا في حديث العامة من الناس من قصيري القامة الذين يتطلعون لاضافة بضعة سنتيمترات الى أطوالهم، وضعاف...

"الغرباء".. خطر يهدد الأطفال عبر ألعابهم الذكية!

حثّ خبراء حماية المستهلك تجار التجزئة على إيقاف بيع ألعاب الأطفال التي تتصل بشبكة الواي فاي والبلوتوث. ووفقا لمركز مراقبة المنتج...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك