اغلاق x
اغلاق x
24/01/2018

الناصرة

24°

القدس

24°

    16:59 ليبرمان "يعاقب" شاعرا إسرائيليا مدح التميمي     16:55 نتنياهو سيلتقي زعماء ألمانيا وفرنسا وأذربيجان في دافوس     16:47 القحطاني: لا مصالحة مع قطر المارقة     16:38 اللد.. اعتقال سيدة بعد ضبط هيروئين وقنابل هلع ومئات آلاف الشواقل     16:34 إصابات في مواجهات مع الاحتلال في البيرة     16:29 للتحذير.. الكشف عن ملابسات واحدة من أخطر قضايا الجرائم الالكترونية     16:23 نائب الرئيس الأمريكي "مايك بينس" زار حائط البراق وأدى طقوساً يهودية في المكان .     14:22 مصر.. القوات المسلحة تتهم المرشح المحتمل عنان بالتزوير     14:19 النائب عيساوي فريج يطالب المستشار القضائي للحكومة بفحص تصريحات الوزير الكين ضد نواب المشتركة     14:17 النائب عيساوي فريج يطالب بإبعاد الوزيرة ريجف عن الملاعب     14:14 جمال زحالقة يتوجه للمستشار القضائي للحكومة لفتح ملف تحقيق ضد الوزير زئيف إلكين     14:08 شفاعمرو: 4 مصابين جراحهم متفاوتة في حادث طرق     13:59 الاحتلال يطلق النار على شابين بالقرب من حاجز زعترة جنوب نابلس     13:03 ضبط سلاح وسموم في حي العيسوية واعتقال مشتبه     12:00 الافراج عن الشيخ كمال خطيب بشروط مقيدة

ما هو حكم صلاة الجمعة إذا اجتمعت مع يوم العيد؟

نشر: 2017-09-01 08:47:45

أوضح مركز الأزهر العالمي للفتوي، الأحكام المتعلقة بصلاة الجمعة إذا صادفت يوم عيد، ردًا على تساؤلات المسلمين بسبب اجتماع العيد مع الجمعة، وهل ذلك يسقط وجوب صلاة الجمعة؟

وأكد مركز الأزهر العالمي للفتوى، إنها بالفعل مسألة خلافية بين العلماء، بناءً على اختلافهم في تصحيح الأحاديث والآثار الواردة في ذلك من جهة، وفيما تدل عليه من جهة أخرى.

وعليه فالأمر في ذلك واسع ما دامت المسألة خلافية، ولا يعترض بمذهب على مذهب، فتقام الجمعة في المساجد عملا بالأصل والأحوط، ومن كان يشق عليه حضور الجمعة أو أراد الأخذ بالرخصة فيها تقليدًا لقول من أسقط وجوبها بأداء صلاة العيد فله ذلك، بشرط أن يصلى الظهر عوضًا عنها من غير أن ينكر على من حضر الجمعة أو ينكر على من أقامها في المساجد أو يثير فتنة في أمر وسع سلفنا الخلاف فيه.

أما سقوط الظهر يوم الجمعة اكتفاء بالعيد فالذي عليه جمهور الأمة سلفًا وخلفًا أن الجمعة إذا سقطت لرخصة أو عذر أو فوات وجبت صلاة الظهر عوضًا عنها.

واختلَف العلماء عند اجتِماع العيد والجمعة في يومٍ واحد على أربعة أقوال:

الأول: لا تَسقُط الجمعة بفعل العيد على كل أحد وهذا مذهب المالكية والحنفية مستدلين بأن دليل وجوب الجمعة عام لكل أيامها، وأن كلاً منهما شعيرة قائمة بنفسها لا تجزئ عن الأخرى، وأن ما ورد في الأحاديث لا يقوي تخصيصها لما في أسانيدها من مقال، مستدلين بقوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِى لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إلى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ [الجمعة:9].

والثاني: تَسقط الجمعة على أهل القرى ممن لَيسوا في بلد الجمعة ويَسمعون النداء وهذا مذهب الجمهور ومنهم الإمام الشافعي في الأصح؛ مستدلين بما رواه مالك في الموطأ أن عثمان بن عفان قال في خطبته: «إنه قد اجتمع لكم في يومكم هذا عيدان، فمن أحب من أهل العالية أن ينتظر الجمعة فلينتظرها، ومن أحب أن يرجع فقد أذنت له».

ولم ينكر عليه أحد من الصحابة فكان إجماعا سكوتياً، وعلى ذلك حملوا أحاديث الرخصة في ترك الجمعة لمن صلى العيد.

والثالث: يَسقط وجوب الجمعة، ويُخيَّر المكلَّف بين الجمعة والظهر وهذا مذهب الإمام أحمد بن حنبل وهو وجه عند الإمام الشافعي، مستدلين بما رواه أبو داود في سُننِه، عن أبى هريرة عن رسول الله أنه قال: «قد اجتمع في يومكم هذا عيدان، فمن شاء أجزأه مِن الجمعة، وإنا مُجمِّعون».

يمكنكم القراءة ايضا

ما الحكمة من أن النبي كان أمياً

قد يتبادر إلى الذهن أن الأمي هو الذي لا يقرأ ولا يكتب، فلو أن النبي كان يقرأ ويكتب، وهو معلم البشرية فكيف نجمع بين أن الأمية نقص في شخصية...

من أحكام الطهارة في الشتاء

من أحكام الطهارة التي ترد في فصل الشتاء، مايلي: 1- ماء المطر طهور: يرفع الحدث ويزيل الخبث قال تعالى: وَأَنَزَلنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً...

الجار .. الحق الضائع في المجتمع المتفسخ !

تعاني مجتمعاتنا من الانفصال الاجتماعي ، والنفور ، والفردية فيما يخص الحياة الاجتماعية التشاركية بين الجيران بعضهم بعضا . يبلغ ذلك حدا...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك