اغلاق x
اغلاق x
20/01/2018

الناصرة

24°

القدس

24°

    16:01 السعودية تعترض صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون على نجران     15:40 الوزير جالنت يُحذِّر: إسرائيل فقدت الجنوب بسبب البناء غير المرخص عند البدو في النقب     15:34 بطارية شحن دراجة كهربائية تتسبب بحريق داخل منزل في بئر المكسور     15:29 حريق في حانوت ببلدة عيلبون دون اصابات     15:26 الناصرة: ملثمان ينفّذان سطوًا مسلحًا على محل مجوهرات في شارع بولص السادس     09:07 تخليص عالقين اثر حريق شب في شقة سكنية بحي الهدار بمدينة حيفا     09:05 حريق شب في شاحنة فجر اليوم ببلدة ابو سنان     08:10 قصة حزينة لأسرة سورية هربت من نار الحرب لتموت من البرد     08:03 رئيس أركان جيش مصر السابق يعلن ترشحه رسمياً للانتخابات     08:00 نائب ترمب يبدأ زيارة للمنطقة تشمل مصر والأردن وإسرائيل     07:47 الاحتلال يداهم مخرطة ويسلم مواطنين استدعاءات بالضفة     07:45 نصر الله: تفجير صيدا بداية خطيرة وكل المؤشرات تدلّ على تورّط "إسرائيل"     07:42 نتنياهو: التعويضات للحكومة الأردنية وليست لعائلات الضحايا     07:23 كفركنا.. اطلاق نار في الشارع الرئيسي واصابة شاب     07:21 كفرقرع: اصابة شاب بجراح خطيرة بعد تعرضه لاطلاق نار

عيون وآذان (أمثال مشتركة بالعربية والانكليزية)

جهاد الخازن نشر: 2017-09-13 17:28:34

عندي كتب عدة عن الأمثال باللغة العربية، بعضها قديم مثل «مجمع الأمثال» للميداني، إلا أنني أفضّل الأمثال الشعبية وأحاول أن أبحث عن شيء مثلها بالإنكليزية.

نقول: السيف أصدق إنباء من الكتب. بالإنكليزية: القلم أقوى من السيف. شخصياً أفضّل في معركة أن أحمل سيفاً لا قلماً، وأفْضَل من الاثنين رشاشاً.

نحن نقول: عصفور في اليد ولا عشرة على الشجرة. هم أيضاً يفضلون عصفوراً في اليد. الخطأ عندنا وعندهم أن العصفور في اليد يمنع حامله من استعمال «كلينكس» إذا كان مصاباً بزكام.

بعض أمثالهم له علاقة بالكتاب المقدس. وهناك خطأ شائع بالإنكليزية هو قولهم: المال سبب كل شر. في العهد الجديد، أي الجزء الخاص بالمسيحيين، العبارة هي: حب المال سبب كل شر. الصحيح هو أن المال سبب الثراء.

بهذا المعنى يقولون: كلْ واشرب وافرح بحياتك لأنك قد تذهب (تموت) غداً. أقول كلْ واشرب وافرح لأنهم قد يلغون بطاقة «الكريدت» التي تستعملها غداً.

نحن نقول: ما حدّش واخِد منها حاجة، هم يقولون: لا تستطيع أن تأخذه (المال) معك. أحدهم قال: اتركوني أجرّب. وأبقى مع العملة الصعبة جداً ففي العربية والإنكليزية يقولون: الحكي رخيص، أو ما عليه جمرك كما أسمع بالعربية. هذا صحيح إلا إذا استعنت بمحامٍ. نصيحتي الأخرى: إذا عملت شيئاً يجب أن تعمله مئة في المئة إلا إذا كنت تتبرع بالدم للهلال الأحمر أو الصليب الأحمر.

هناك مثل آخر مشترك هو: إن الطيور على أشكالها تقع. هذا يحدث للطيور والناس، غير أن الطيور قد «تعملها» على سيارتك الجديدة.

أيضاً وجدت مشتركاً المثل: الذي بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة. في أهمية ذلك أن صاحب البيت من زجاج يجب أن يغير ثيابه والستائر على النوافذ.

نقول: اضحك تضحك لك الدنيا، ولعل أصل هذا المثل بالإنكليزية، وقرأت زيادة عليه: اشخر فتنام وحدك. أيضاً: ابتسم واترك الناس حيارى عن سبب ابتسامتك.

يقولون بالإنكليزية: الأحمق وماله سرعان ما يفترقان. لكن لا أعرف كيف اجتمع الأحمق والمال، إلا إذا كان ورِثه. وأسمع: بكره تفرج، وهناك بالإنكليزية شيء قريب من المعنى هو: إذا أغلِق باب يُفتح باب آخر. أجد أن المشكلة في الباب أنه يفتح في وجه الإنسان.

وتعلمت أن كل مشكلة لها حل. ووجدت بالتجربة أن أفضل حل للمشكلة الهرب منها. الذي يهرب من المشكلة إنسان مجرّب، والمشكلة مع الناس أن الشباب يأتي مرة واحدة، ولكن النضج قد يجانب الإنسان العمر كله.

وثمة مثل يُستعمَل كثيراً بالإنكليزية هو: تفاحة في اليوم تُبعِد الطبيب. لا أعتقد أن التفاح دواء، ولكن أقول أن ما يُبعد الطبيب ألا يكون عند المريض تأمين صحي.

ونقول: لكل جواد كبوة. بالإنكليزية المعنى نفسه في المثل: كل مدّ وراءه جزر. ونقول: ربّ ضارة نافعة. بالإنكليزية: كل غيمة محاطة بخيط فضي. ونقول: هذا الشبل من ذاك الأسد. ويقابلها بالإنكليزية: قطعة من المعدن نفسه (أو الطينة نفسها).

بعد كل ما سبق، أعود فأقول أنني أفضّل الأمثال العربية، خصوصاً الشعبي منها، وأترك القارئ مع الآتي: ابن الكبر والشيب دلالة مش عيب – ثوب العيرة لا يدفّي – كل شيء عادة حتى الشحادة – أمرّ من المرّ الصدقة على الحرّ – ما يجي من الغرب شي يسرّ القلب. (هذا المثل قديم إلا أنه أصدَق اليوم منه يوم قيل).

يمكنكم القراءة ايضا

دولة عباسية في القاهرة 2018

في الطريق إلى السلطة، ذبح عبد الفتاح السيسي أربعة رؤساء للمخابرات العامة، في غضون خمس سنوات، لينتهي به المطاف مدشناً لدولة عباسية في...

إسرائيل في الهند

صحيحٌ أن الصداقات الشخصية ليست هي الحاكمة بالضرورة بشأن علاقات البلدان والحكومات، إلا أن الحميمية الضافية في الصداقة القوية بين رئيسي...

عندما يتوقف زمان العرب؟!

أربع سبعات مرت بالعرب فى سبعين سنة، وهم كما هم لم يتغير فهمهم للأمور عظيمها قبل صغيرها شيء، ولا تعاملهم معها، وتعاطيهم لها شيء، نفس...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك