اغلاق x
اغلاق x
23/07/2018

الناصرة

24°

القدس

24°

  •   دولار امريكي3.422
  •     08:09 ترامب يشيد "بالصداقة القوية" مع ولي العهد السعودي     08:07 اسرائيل تلاحق "تويتر" بسبب رفضه مطالب لها بحذف محتويات مؤيدة للفلسطينيين     08:04 الناصرة.. اصابة رجل متوسطة بعد تعرضه لعيار ناري     07:47 حملة مداهمات واعتقالات واسعة في القدس     07:46 الاحتلال يعقّب على خطاب عباس: فكّ مسمار الأمان الأخير     07:45 عباس يقطع الطريق أمام غزّة.. فما الخيارات المتاحة؟     07:41 مقتل جندي إسرائيلي متأثراً بإصابته بعيار ناري عن طريق الخطأ     16:37 توقيف الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي احترازياً     16:35 فضيحة اختراق معلومات لصالح ترامب تهز فيسبوك ومطالبات بالتحقيق     16:33 اطلاق نار في مدرسة ثانوية في مريلاند قرب واشنطن     16:19 إصابتان في حادث طرق قرب عين همفراتس     15:25 المحكمة العسكرية في عوفر تقرر محاكمة عهد التميمي في جلسات مغلقة     14:17 عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى     16:37 تخفيف حكم السجن للجندي أزاريا المُدان بقتل فلسطيني والافراج عنه أيّار القادم     16:34 تمرين جوي وأصوات انفجارات عنيفة ستدوي وسط البلاد

    هل تشعر بالنعاس فجأة وبأوقات غير مناسبة؟ هذا هو السبب.

    نشر: 2017-10-05 08:50:24

    هل سبق أن شعرت بالرغبة في النوم كلما تحدثت مع شخص ما؟ وهل غالبك النعاس أثناء اجتماع في العمل؟ هل قاومت النوم بكل قوة خلال محاضرة لأستاذ مادة ما في الجامعة؟ هل تقاوم النوم بصعوبة على الأريكة أمام مسلسل معاد أو فيلم تشاهده للمرة العاشرة؟
    الإجابة: بالطبع نعم..
    هل حاولت معرفة السبب وراء ذلك رغم أن تلك الحالة لا تنتابك بسبب عدم حصولك على ساعات كافية من النوم أو في وقت متأخر من الليل؟
    الإجابة عن هذا السؤال وكيفية التغلب على هذه الحالة التي تسبب بعض الحرج أحياناً، تأتي في سياق نتائج دراسة علمية نشرها موقع "نيورو ساينس نيوز Neuro Science News" المختص بأخبار أبحاث المخ والأعصاب.
    بكل أسف، إن الإجابة هي الشعور بالضجر أو الملل!
    فقد كشفت الدراسة العلمية أن نواة "أكومبنز" accumbens، وهي منطقة من الدماغ تختص بالشعور بالمتعة والدافع، هي أيضا مصدر لتعزيز الشعور بالرغبة في النوم.
    يؤكد الباحثون أن الإنسان يحافظ على يقظته عندما يكون هناك اهتمام بأمر ما أو استمتاع بحالة ما، ويصيبه رغبة في النوم عند شعوره بالضجر من محاضرة مملة أو لقاء عمل روتيني طويل، إلى آخره من الأمور التي يفقد فيها الاهتمام أو الحماس، حيث تبين أن هناك آليات بالدماغ تتولى تنظيم النوم من خلال العوامل المعرفية والعاطفية، وعند غياب العامل المحفز يميل الإنسان بالتبعية إلى النوم.
    استخدم الباحثون من المعهد الدولي لطب النوم التكاملي في جامعة "تسوكوبا" في اليابان وقسم الصيدلة في كلية العلوم الطبية الأساسية في جامعة "فودان" في الصين، تقنيات كيمياوية وراثية وبصرية للتحكم عن بعد في أنشطة نواة "أكومبنز" accumbens العصبية والسلوكيات التي ترتبط بها.
    واكتشف الفريق الياباني الصيني أن النواة العصبية لديها قدرة قوية للغاية للحث على النوم الذي لا يمكن تمييزه عن النوم الطبيعي، والمعروف باسم النوم بطيء الموجة.
    ويشير فريق الباحثين إلى أن تلك الحالة لا ترتبط بحصول الشخص على قسط وافر من النوم والراحة، حيث إن الإنسان يشعر بالتعب وفقاً لساعاته البيولوجية، ولكن ثبت أيضاً أن "سلوك النوم/اليقظة" يتأثر بالعوامل المعرفية والعاطفية.
    وتوضح نتائج الدراسة أن نواة "أكومبنز" accumbens لديها العديد من المستقبلات التي تستجيب لناقلات عصبية تسمى "أدينوسين"، ما يساعد على تنظيم دورات النوم والاستيقاظ.
    وأكدت الدراسة أن تناول فنجان من القهوة أو الشاي قد يساعد في التغلب على تلك الحالة، لأن الكافيين والأدينوسين ينتميان لنفس الأسرة الكيمياوية. ويقوم الكافيين أساساً بخداع لمستقبلات الأدينوسين، وبالتالي فإنه عند تعاطي قدر من جزيئات الكافيين يتداخل مع تلك المستقبلات التي تتوقف عن الاستجابة لإشارات الأدينوسين بالنعاس.
    وتبشر النتائج الجديدة بإمكانية التوصل لإنتاج علاجات أكثر أماناً للأرق في المستقبل.

    يمكنكم القراءة ايضا

    مرض قاتل مرتبط بطعام ملوث يهدد 16 دولة

    أعلنت منظمة الصحة العالمية أن مرضاً قاتلاً مرتبطاً بطعام ملوث انتشر في #جنوب_إفريقيا وبات يشكل تهديداً لدول إفريقية أخرى، إذ سجلت...

    فطورك يساعدك على التمتع بوزن صحي

    تشير دراسات عديدة إلى أهمية وجبة الفطور للصحة ومساعدتها الشخص على الحصول على وزن صحي. ويقول الأطباء إن تناول وجبة الفطور يعطي الشخص...

    ارتفاع السكر بالدم يسبب مشاكل بالقلب والكلى

    تشير دراسة أميركية إلى أن الأشخاص الذين يرتفع لديهم مستوى السكر في الدم بشكل طفيف، لكن ليس بدرجة تكفي لتشخيص إصابتهم بالسكري، ربما...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك