اغلاق x
اغلاق x
18/11/2017

الناصرة

24°

القدس

24°

    13:00 حريق في منطقة جبلية بالقرب عين الاسد     08:50 واشنطن: سنغلق البعثة الفلسطينية إذا لم يتفاوضوا جدياً مع اسرائيل     07:58 تركيا: فتح الله غولن اخترق النظام الأميركي     07:36 حريق شب في كرفانين فجر اليوم ببلدة دير حنا     07:26 حريق بمخبز في بلدة عين ماهل     19:51 جسر الزرقاء - اطلاق نار وحالة المصاب بالغة الخطورة     19:50 حيفا - شبهات اطلاق نار اتجاه سيارة والشرطة تحقق     17:01 9 مصابين بينهم جراحهم خطيرة بحادث طرق بالقرب من صفورية     16:56 مصرع سائق دراجة نارية عربي اثر حادث طرق قرب اريحا     13:35 الحرم الابراهيمي الشريف ...القبض على فلسطيني بحوزته سكين     10:00 هود هشارون - ثقب اطارات 20 سيارة والخلفية غير واضحة     08:20 واشنطن: مستعدون لشطب السودان عن اللائحة السوداء     08:19 مجلس الأمن يصوّت ضد مشروع قرار روسي لتمديد التحقيق في الهجمات الكيميائية في سوريا     08:00 السنوار: لا رجعة عن المصالحة     07:57 مصر تفتح معبر رفح أيام السبت والأحد والاثنين في الاتجاهين

الزيتون في القرآن و السنة

نشر: 2017-10-19 08:03:28

الزيتون في القرآن الكريم والعلم الحديث:
الزيتون من الأشجار المباركة، وقد ورد ذكرها في القرأن الكريم سبع مرات، وأوصى النبي( صلى الله عليه وسلم) أمته بأن يأكلوا من زيتها ويدهنوا به، وقد ثبتت علمياً فوائد أكل زيت الزيتون وورد ذكر الزيتون في القرآن الكريم كما يلي:
قال تعالى:
﴿ وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُّتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ ۗ انظُرُوا إِلَىٰ ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَٰلِكُمْ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴾.

ينعه: أي حال نضجه.

قال تعالى:
﴿ وهو الذي أنشأ جنات معروشات وغير معروشات والنخل والزرع مختلفا أكله والزيتون والرمان متشابها وغير متشابه كلوا من ثمره إذا أثمر وآتوا حقه يوم حصاده ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين ﴾

قال تعالى:
﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴾

كمكشاة: أي كنور كوة غير نافذة.
كوكب دري: أي مُضي متلالئ صافٍ.
لا شرقية ولا غربية: الشرقية التي تصيبها الشمس إذا أشرقت، ولا تُصيبها إذا غربت لأن لها سترا ً، والغربية العكس.

الإعجاز العلمي في هذه الأية:
للضوء تأثير بالغ في عملية البناء الضوئي، وهي أهم عملية تتم عل سطح الكرة الأرضية، فهذه العملية هي أساس تثبيت الطاقة الشمسية وتحويلها إلى طاقة كيميائية في صورة مواد نشوية في النبات، وهذه المود تتحول داخل النبات إلى مواد أخرى دُهنية وبروتينية، ففي شجرة الزيتون يتكون النشا، ثم يتحول بعد ذلك – بعمليات حيوية مُعقدة – إلى الأحماض الدهنية والجليسرول، اللذين يتحدان بنسب مُعينة لُعطيان زيت الزيتون، كما أن للضوء تأثيراً بالغا ً في عملية الإزهار، فبعض النباتات يحتاج إلى فترة إضاءة لا تقل عن عدد مُعين من الساعات يوميا ً حتى تُزهر وتُسمى نباتات النهار الطويل( Long day plants) ومن هنا يتضح أهمية التعرض للضوء لفترة طويلة. كما أن الضوء والحرارة تأثيرا ً بالغا ً على جودة المنتج النباتي، وقد ثبت عملياً أن شجرة الزيتون اللاشرقية واللاغربية تعطي أجود أنواع زيت الزيتون وانقاه.

قال تعالى:
﴿ التِّينِ وَالزَّيْتُونِ (1) وَطُورِ سِينِينَ (2) وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ (3)﴾

قال تعالى:
﴿ يُنْبِتُ لَكُمْ بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالْأَعْنَابَ وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ﴾

وقال تعالى:
﴿ ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا. فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبًّا. وَعِنَبًا وَقَضْبًا. وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا. وَحَدَائِقَ غُلْبًا. وَفَاكِهَةً وَأَبًّا. مَّتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ﴾

قال تعالى:
﴿ وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِن طُورِ سَيْنَاء تَنبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِّلْآكِلِينَ ﴾

قال المفسرون في معاني الكلمات: الشجرة هي شجرة الزيتون. وتنبت بالدُهن: أي مُختلطا ً ثمرها بالزيت. صبغ للأكلين: طعام لهم.

وهذه الأية مُعجزة، حيث يتدخل الزيتون في صبغ الأكلين، واستندنا إلى أسانيد علمية وتفسيرية لنوى كيف أن شجرة الزيتون تُعطى ثماراً تحتوي الدهن وصبغا ً للأكلين..

ورأينا أن سبب صبغ البشر واختلاف ألوانهم: صبغة الميلانين الموجودة في الجلد والشعر والرموض، وأن هذه الصبغة تأتي من التيروزين الذي يأتي من الفينيل ألانين، وأن ثمار الزيتون بكل تأكيد بها أحماض الفينيل ألانين، وهذا تحدٍ علمي كبير.

من الأيات سالفة الذكر يتضح لنا أن القرآن الكريم وصف شجرة الزيتون وثمارها وزيتها وبعض مُنتجاتها بالمواصفات التالية:
1- أشجار الرمان والزيتون من النباتات المتشابهة في الحجم، وفي طبيعة الأوراق، ولكنهما تختلفان في طبيعة الثمار، أما العنب فإنه يختلف عن الزيتون في طبيعة النباتات، وتتشابه الثمار في التركيب والمنشأ والشكل العام.

2- شجرة الزيتون تُنتج الدهن وصبغا ً للأكلين.

3- الزيتون شجرة مُباركة.

يمكنكم القراءة ايضا

صلة الأرحام وتقوية الروابط الأسرية

إن الإسلامَ يهدِف إلى بناءِ مجتمعٍ متراحمٍ متعاطِف، تسودُه المحبّةُ والإخاء، ويهيمِن عليه حبّ الخيرِ والعَطاء، والأسرةُ وحْدةُ...

سر سعادة المرء في لسانه

عجيبة تلك العضلة الصغيرة في جسم الإنسان, فبالرغم من صغر حجمها إلا أنها تصنع أعمالا عظيمة, فقد تمزق وتفرق وقد تجمع وتقرب, وقد تكون سببا...

وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك