اغلاق x
اغلاق x
15/07/2018

الناصرة

24°

القدس

24°

  •   دولار امريكي3.422
  •     08:09 ترامب يشيد "بالصداقة القوية" مع ولي العهد السعودي     08:07 اسرائيل تلاحق "تويتر" بسبب رفضه مطالب لها بحذف محتويات مؤيدة للفلسطينيين     08:04 الناصرة.. اصابة رجل متوسطة بعد تعرضه لعيار ناري     07:47 حملة مداهمات واعتقالات واسعة في القدس     07:46 الاحتلال يعقّب على خطاب عباس: فكّ مسمار الأمان الأخير     07:45 عباس يقطع الطريق أمام غزّة.. فما الخيارات المتاحة؟     07:41 مقتل جندي إسرائيلي متأثراً بإصابته بعيار ناري عن طريق الخطأ     16:37 توقيف الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي احترازياً     16:35 فضيحة اختراق معلومات لصالح ترامب تهز فيسبوك ومطالبات بالتحقيق     16:33 اطلاق نار في مدرسة ثانوية في مريلاند قرب واشنطن     16:19 إصابتان في حادث طرق قرب عين همفراتس     15:25 المحكمة العسكرية في عوفر تقرر محاكمة عهد التميمي في جلسات مغلقة     14:17 عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى     16:37 تخفيف حكم السجن للجندي أزاريا المُدان بقتل فلسطيني والافراج عنه أيّار القادم     16:34 تمرين جوي وأصوات انفجارات عنيفة ستدوي وسط البلاد

    السنوار يدعو عباس للقدوم لغزة والمركزية والتنفيذية عقد اجتماعاتها بها

    نشر: 2017-10-20 07:49:23

    دعا رئيس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة يحيى السنوار الرئيس محمود عباس للقدوم إلى غزة، مطالباً في ذات الوقت أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح لعقد اجتماعها المقبل بالقطاع، مؤكدا على الجهوزية لتمكين حكومة التوافق الوطني للقيام بدورها بالكامل في القطاع.

    وحثّ السنوار خلال لقاء جمعه مع نخب شبابية بغزة الخميس، أعضاء اللجنة التنفيذية لعقد لقائها المقبل في غزة؛ "بهدف إزالة الانقسام الفلسطيني دون رجعة"، محذرًا في ذات الوقت من وجود خطر محدق بالمصالحة الوطنية.

    وطالب النخب الشبابية لبذل الجهود والإمكانات لحماية المصالحة الفلسطينية؛ خشية على مستقبل الشباب وضياع المشروع الوطني.

    وشدد السنوار على عدم السماح بفشل مشروع المصالحة الوطنية، منبها إلى أن "الفشل سيكون عامل مدمر لقضيتنا العادلة"، موضحًا أنه إذا ما نفّذ اتفاق القاهرة 2011 بالكامل فإنه قادر على حماية المشروع الوطني وتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام.

    وأكد أن حركة حماس قررت بشكل قطعي لا رجعة عنه ألّا تكون طرفًا من الانقسام الفلسطيني، قائلاً "المصالحة ماضية إلى الأمام وستتحقق فلا مجال للهروب".

    وجدد السنوار جهوزية حركته لتمكين حكومة التوافق الوطني للقيام بدورها بالكامل في قطاع غزة، مؤكدًا جهوزيتها لاستلام هيئة المعابر مهامها في القطاع مطلع نوفمبر المقبل.

    أما على صعيد العقوبات المفروضة على قطاع غزة، قال "رفع العقوبات مطلب شعبي؛ ومطلوب أن يعمل الكل الوطني بشكل حثيث لرفعها وإنجاح المصالحة".

    وطمئن السنوار الشباب والخريجين بأن هناك فرصة كبيرة لحل مشاكلهم، منوهًا إلى أنه إذا ما تم حصر جميع الموظفين فإن قطاع غزة بحاجة إلى نحو 12000 وظيفة شاغرة.

    وردا على شروط (الكابينيت) الإسرائيلي على المصالحة، قال "ليضع الاحتلال شروطه مثلما يريد؛ المصالحة قضية وطنية خالصة وليس لأي أحد الحق في أن يعبث بها".

    وأضاف "ولى الزمن الذي تناقش فيه حماس الاعتراف بإسرائيل من عدمه؛ فلا أحد لديه القدرة لانتزاع الاعتراف بإسرائيل".

    وحول التصريحات الإسرائيلية- الأمريكية بأن حماس حركة إرهابية، أكد أن حركته حركة مقاومة "ونزع سلاح حماس حلم إبليس بالجنة، فلا أحد يستطيع أن ينزع حماس سلاحها".

    وتابع "لا تمر دقيقة إلّا ونراكم قوتنا فيها، واطمئنكم فإن سلاحنا وقدراتنا بخير"، مشيرا إلى حديثه دار بينه وبين القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف أبلغه فيه الضيف إننا "أعددنا أنفسنا في حال فكر العدو بارتكاب حماقة بحق شعبنا أن نكسر جيش الاحتلال وأنه لن تقوم له بعد ذلك قائمة".

    ورأى السنوار أنه إذا فكر الرئيس محمود عباس بالاعتماد على قوة المقاومة الفلسطينية في إدارة المفاوضات مع الاحتلال من خلالها، فإنه "سيكسب كثيرًا لقضيتنا وسيحدث ذلك نقلة استراتيجية".

    وحول العلاقة مع إيران، قال قائد حركة حماس إن "إيران مثلت الداعم الأكبر لكتائب القسام"، مشيرًا إلى أنه خلال عامي 2015-2016 دخل قطاع غزة سلاح ومواد تصنيع توازي "الأعوام السابقة كلها"، دون أن يكشف أية تفاصيل أخرى.

    وطمئن الشعب الفلسطيني بالتأكيد على أن "سلاح المقاومة لا يمكن أن يوجه إلاّ للاحتلال الإسرائيلي فقط".

    وأضاف "لن نسمح لكائن من كان أن يهدر ما أنجزناه، فأمامنا مشروع كبير وهو التحرير، والمصالحة جزء منه؛ ولن نتقدم في هذا الطريق إلا عبر إنهاء الانقسام".

    وحول تصريحات مبعوث الإدارة الأمريكية في الشرق الأوسط جيسون غرينبلات والمنادي بقبول حماس شروط الرباعية في حال أرادت دورًا في أي حكومة فلسطينية، قال "لتفرض شروطها مثلما تريد، فلا أحد يجبرنا بالتخلي عن طريق المصالحة".

    وتوقّع السنوار أن على ضوء ذلك فإن المصالحة ستكون "أكثر صعوبة" خلال المرحلة المقبلة، حاثًا الشباب الفلسطيني لأخذ دورهم في حمايتها.

    ولفت إلى تصريحات تقول بأن حماس "خرجت مهزومة من اتفاق المصالحة"، مشددا على أن اتفاق المصالحة يجب أن يكون الشعب الفلسطيني كله منتصراً، مضيفًا "وإن تطلب هزيمة حماس لنجاح المصالحة فنحن جاهزون لذلك".

    صفقة تبادل

    وحول إمكانية عقد حماس صفقة تبادل للأسرى ثانية مع الاحتلال الإسرائيلي، أكد جهوزية حركته لعقد صفقة مشرفة مثل الصفقة السابقة.

    وأضاف "نحن في حماس نتعهد لكل أسرانا بتحريرهم جميعًا وهي مسؤوليتنا حتى تحريرهم".

    العلاقة مع مصر

    وأكد السنوار أن علاقة حركته مع مصر هي في أحسن أحوالها، مشدداً أن الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه ومكوناته لا يمكن له الاستغناء عن مصر.

    وتابع حديثه "وجدنا في المصريين خلال الأشهر الماضية كل الحب والتقدير والإخلاص فهم يريدون إنهاء الانقسام بكل الطرق والوسائل الممكنة".

    وحول الهجمات التي تعرّض لها الجيش المصري من قبل داعش في شبه جزيرة سيناء، أعرب السنوار عن أسفه لوقوع مثل هذه الأحداث، مؤكداً أن كل قطرة دم تسفك في مصر وغيرها هو خسارة للأمة العربية والإسلامية.

    وعلى صعيد علاقة حركته ب"التيار الإصلاحي في حركة فتح"، أوضح السنوار أنه التقى خلال زيارته لمصر بشخصيات مقربة من النائب محمد دحلان.

    وقال إن "تيار دحلان هو تيار فلسطيني، وهو توجه عام لدى حركته لحل جميع الإشكاليات مع الكل الفلسطيني على مبدأ الوفاق والتحاور في صالح القضية الوطنية".

    يمكنكم القراءة ايضا

    الاحتلال يعقّب على خطاب عباس: فكّ مسمار الأمان الأخير

    تباينت تصريحات قادة دولة الاحتلال الإسرائيلي والمحللين، بعد خطاب الرئيس محمود عباس في رام الله يوم أمس، الذي أعلن فيه فرض عقوبات جديدة...

    عباس يقطع الطريق أمام غزّة.. فما الخيارات المتاحة؟

    “عادت ريما لعادتها القديمة…” مثل شهير لدى الفلسطينيين ينطبق اليوم بكل تجلياته على الحالة السياسية التي يبدو أنها قد تراجعت سنوات...

    المحكمة العسكرية في عوفر تقرر محاكمة عهد التميمي في جلسات مغلقة

    بصورة منافية لكل المواثيق الدولية قررت المحكمة العسكرية الإسرائيلية امس محاكمة الفتاة الفلسطينية ،المناضلة عهد التميمي في جلسات...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك