اغلاق x
اغلاق x

إيمان البحر درويش مطالب بعدم الغناء..

نشر: 2017-11-13 15:43:09

من جديد عادت أزمات الفنان المصري إيمان البحر درويش داخل نقابة الموسيقيين لتتصدر المشهد، بعد سنوات لم تنته الأمور فيها بشكل نهائي.
هذه المرة وقعت الأزمة بعد الأقاويل التي انتشرت عن كون إيمان البحر درويش ممنوعا من الغناء وفقاً للقرار الصادر من النقابة، وأن تجاوزه لهذا القرار يعرضه للمساءلة القانونية، وهو ما علق عليه إيمان البحر درويش في مداخلة تلفزيونية، مساء السبت، مؤكداً أن هناك أحكاما قضائية نهائية صدرت لصالحه تلغي الانتخابات التي جاء على إثرها هاني شاكر نقيباً للموسيقيين.
ذلك الأمر الذي يؤكد أن كافة القرارات التي يتخذها هذا المجلس في حكم العدم، وبالتالي لا يجوز القول بأنه سيتم منع النقيب الشرعي للموسيقيين وهو إيمان البحر درويش من الغناء.
ووجه درويش تهديده إلى مسؤولي النقابة قائلاً: "نفسي راجل يهوّب ناحيتي ويمنعني من الغناء"، مشيراً إلى كونه لم يقم بتنفيذ الأحكام القضائية حتى لا يسبب حرجاً لمؤسسات الدولة.
من جانبه، أكد خالد عيسى، المتحدث الرسمي الجديد لنقابة الموسيقيين، أن إيمان البحر درويش فنان مقدر من الناحية الفنية، إلا أن الأزمة تعود لما وقع قبل 4 سنوات حينما حصلت النقابة على مستندات تؤكد أن درويش عضو عامل بنقابة المهندسين، وبالتالي لا يجوز له أن يجمع بين عضويتين في نفس التوقيت، لذلك تحولت عضويته بنقابة الموسيقيين من عضو عامل إلى عضو منتسب، ولابد أن تنتهي عضويته بنقابة المهندسين كي يعود عضواً عاملاً بنقابة الموسيقيين.
وأوضح عيسى أن سبب إيقاف العضوية هو أمر لائحي، أما ما يخص الأمور التي ينظرها القضاء فلا تعليق عليها حتى يتم البت فيها.

يمكنكم القراءة ايضا

الموت يغيب الفنان المصري محمد متولي

غيب الموت مساء السبت الفنان المصري، محمد متولي، عن عمر يناهز 73 عاماً بعد صراع مع المرض. وأعلنت نقابة المهن التمثيلية في مصر أن جنازة...

اتّهام بطل "وادي الذئاب" بالاختلاس

نشرت عدد من الصحف التركية خبراً مفاده أنّ محمد جان بولات، صديق الممثل التركي نجاتي شاشماز المعروف باسم مراد علمدار، وشريكه، رفع دعوى...

النجم التركي "بوراك أوزجيفيت" يستعد لغزو الشاشة البرازيلية

تناولت صحف ومجلات تركية وعربية سعي المنتج البرازيلي المعروف روبرتو إيرينيو رئيس شركة "Globo" الرائدة في مجال الإعلام والفن إلى التعاقد مع...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك