اغلاق x
اغلاق x
13/12/2017

الناصرة

24°

القدس

24°

    20:32 النائب مسعود غنايم للوزير ليبرمان: أنت غير الشرعي هنا وأنت العنصري الفاشي.     20:26 وزارة الصحة تنظر بشكل جدي لمطلب النائب ابو عرار بخصوص تثبت حاجز زجاجي في الصيدليات بين الزبائن والصيادلة منعا للعدوى     20:23 روحاني يدعو العالم الاسلامي لوحدة الموقف ضد قرار ترامب حول القدس     20:21 هيئة كبار العلماء بالأزهر تطالب بدعم "الانتفاضة" الفلسطينية "ماديًا" لحماية القدس     20:19 السجن 4 سنوات لشاب من طبريا بعد ادانته بإحراق الطابغة     20:16 اللد: العثور على طفلين بعد اختفائهما من روضة أطفال وتوقيف المعلمة     20:14 اصابة أربعة اشخاص بحادث طرق في بلدة الرينة     18:12 حريق شب في شاحنة على شارع رقم 6 باتجاه الجنوب من مفرق نحشونيم     16:09 حريق في مخزن للكرتون بالقرب من محطة وقود بكابول     14:35 قتيلان وجرحى بانهيار مبنيين في القاهرة     09:37 تشكيك أميركي في جدية الانسحاب الروسي من سوريا     09:33 انتفاضة العاصمة.. 4 شهداء و1778 مصاب     09:26 بوتين وأردوغان: القرار الأمريكي بشأن القدس يزعزع استقرار الشرق الأوسط     09:25 الاحتلال يعتقل 12 شابًا بالضفة     07:53 الاحتلال يقصف موقعاً للمقاومة شمال القطاع

ماتوا .. من أجل ماذا ؟

خالد البلوشي نشر: 2017-11-18 09:47:56

على الرغم من أن الحياة بلا فائدة .. تُعتبر كالموت المُسبق ، إلا أن هناك تفاصيل غريبة .. تحوم حول النهايات المُحيّرة لمن أفنوا حياتهم بحثاً عن الفائدة ، و يُقال أن عباس بن فرناس درس الفلك و الرياضيات ، و من ثم وضع النظريات و فكّر بالطيران ، و لكنه عندما قفز .. خرّ صريعاً ، و حينها تسائل الكثير عن ميتة ابن فرناس ، و هل تُعتبر خاتمته انتحاراً أو استشهاداً ؟! و أما فكرة الطيران التي قضت عليه .. فلم يتسائلوا عنها ..

و أرسطو .. كان تلميذا لدى أفلاطون و أستاذا للأسكندر الأكبر ، و قد قيل أن نقاشاً كان قد اشتد بينه و بين مجموعته حول نظرية تمازج التيارات في البحر ، فنزل إلى البحر كي يُثبت لهم أنه ممزوج بين التيار الحار و التيار البارد .. فـغَرَقْ و مات ، و عندما انتهوا من البُكاء عليه ، انشغلوا عن البحر و التيارات بالعلوم الأخرى ..

و أما جاليليو .. فقد ذَهبَ بَصره و من ثم مات ، بعد أن تمت محاكمته و نفيه من قِبل الكنسية التي اتهمته بالهرطقة ، لأنه قال أن الأرض هي التي تدور حول الشمس ، و قد أضاف .. أن للأرض محور يجعلها تدور حول نفسها ، و بعد محاكمته و نفيه شعر بالألم قائلاً : ليتني أحرقت كل ما كتبت بيدي حتى لا أشهد يوم محاكمتي هذا .. و اليوم أكثر ما يخشاه العلماء هو أن تتوقف عجلة الأرض عن الحركة .. و قد وضعوا مئات النظريات المخيفة حول ذلك ..

و الروائي المسرحي يوربيديس .. كان يسخر كثيراً في أعماله المسرحية من النساء ، فأثار غضبهن إلى أن اجتمعن عليه .. فـأبرحوه ضرباً و خنقوه حتى قضى نحبه ، و في جنازته مشى الرجال و من خلفهم مشت النساء كذلك .. و قد كُنّ يندبن و يبكين عليه !!

يمكنكم القراءة ايضا

القدس مع ترامب.. الأقوال والأفعال معاً

لا يختلف الانحياز الأميركي لإسرائيل في قضية القدس عنه في مجمل قضايا الصراع العربي ـ الإسرائيلي، فقرار الأمم المتحدة 181 (قرار تقسيم...

متاحف الذاكرة

Never again تسمع هذا التعبير في كل اللقاءات البحثية أو التكوينية التي تؤطرها منظمات دولية حكومية، أو غير حكومية، حول مواضيع ترتبط بالمجازر...

أي أدمغةٍ في رؤوس القتلة؟

لا تُجيز جماعة "جند الإسلام" قتل المدنيين، أما "ولاية سيناء" فلا ترى في الأمر غضاضةً... علينا أن نشتغل كثيرا في درس هؤلاء وأولئك، وعلى أهل...

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

تعليقات فيسبوك