اغلاق x
اغلاق x
22/06/2018

الناصرة

24°

القدس

24°

  •   دولار امريكي3.422
  •     08:09 ترامب يشيد "بالصداقة القوية" مع ولي العهد السعودي     08:07 اسرائيل تلاحق "تويتر" بسبب رفضه مطالب لها بحذف محتويات مؤيدة للفلسطينيين     08:04 الناصرة.. اصابة رجل متوسطة بعد تعرضه لعيار ناري     07:47 حملة مداهمات واعتقالات واسعة في القدس     07:46 الاحتلال يعقّب على خطاب عباس: فكّ مسمار الأمان الأخير     07:45 عباس يقطع الطريق أمام غزّة.. فما الخيارات المتاحة؟     07:41 مقتل جندي إسرائيلي متأثراً بإصابته بعيار ناري عن طريق الخطأ     16:37 توقيف الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي احترازياً     16:35 فضيحة اختراق معلومات لصالح ترامب تهز فيسبوك ومطالبات بالتحقيق     16:33 اطلاق نار في مدرسة ثانوية في مريلاند قرب واشنطن     16:19 إصابتان في حادث طرق قرب عين همفراتس     15:25 المحكمة العسكرية في عوفر تقرر محاكمة عهد التميمي في جلسات مغلقة     14:17 عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى     16:37 تخفيف حكم السجن للجندي أزاريا المُدان بقتل فلسطيني والافراج عنه أيّار القادم     16:34 تمرين جوي وأصوات انفجارات عنيفة ستدوي وسط البلاد

    صبغة كيميائية تقتل طفيليات الملاريا بسرعة غير مسبوقة (دراسة)

    نشر: 2018-02-06 17:55:28

    كشفت دراسة هولندية حديثة، أن مادة مضادة للأكسدة يشيع استخدامها كصبغة كيميائية في المختبرات العلمية، نجحت في قتل طفيل الملاريا المسبب للمرض بشكل غير مسبوق.

    الدراسة أجراها باحثون بجامعة رادبود نايميخن، ونشروا نتائجها اليوم الثلاثاء في دورية (Lancet Infectious Diseases) العلمية.

    وأجرى الباحثون دراستهم باستخدام المادة المعروفة بأزرق الميثيلين (Methylene Blue) التي تعد من المركبات المهمة في علم الكيمياء التحليلية.

    وتُستخدَم هذه الصبغة مؤشرا لعمليات كالأكسدة والاختزال في بعض التجارب الكيميائية، كما تُستخدم أيضًا في علم الأحياء لصبغ عينات الألياف العصبية والجلد.

    ويعود تحضير مادة أزرق الميثيلين للمرة الأولى إلى عام 1876، على يد الكيميائي البولندي الأصل هينريش كارو.

    وفى تجارب أجريت على مرضى الملاريا في مالي، أعطى الباحثون الصبغة للمرضى بالتوازي مع تناولهم أدوية "أرتيميسينين" (Artemisinin) التي تعالج الملاريا، فيما تناولت مجموعة أخرى من المرضى أدوية "أرتيميسينين" فقط.

    وتقوم أنثى بعوض "أنوفيليس" بالتقاط الطفيلي من الأشخاص المصابين بالعدوى، عند لدغهم، للحصول على الدم اللازم لتغذية بيضها، بعدها يبدأ الطفيلي بالتكاثر داخل البعوضة، وعندما تلدغ شخصًا آخر، تختلط الطفيليات بلعابها، وتنتقل إلى دم الشخص الملدوغ.

    ووجد الباحثون أن المجموعة التي تناولت صبغة أزرق الميثيلين مع أدوية الملاريا، اختفى لديها طفيل الملاريا بعد 48 ساعة فقط، مقارنة مع بقاء الطفيل لمدة أسابيع لدى المجموعة الأخرى.

    وأوضح فريق البحث أن تأثير لدغات البعوض المسبب للملاريا يبقى في جسم الشخص لعدة أسابيع بعد تلقي علاج الملاريا.

    وتبين من البحوث أن صبغة أزرق الميثيلين، تعتبر مضاد آمن يقتل طفيل الملاريا بمعدل غير مسبوق.

    وفي غضون يومين فقط، تماثل المرضى للشفاء من الملاريا، ولم يعد الطفيل ينتقل مرة أخرى، حتى بعد لدغ هؤلاء الأشخاص بالبعوض المسبب للمرض مرة أخرى.

    وقال الباحثون إن "نتائج التجارب السريرية واعدة جدًا، حيث تم رصد تأثير صبغة أزرق الميثيلين على انتشار الملاريا بين البشر للمرة الأولى".

    وأضافوا أن "صبغة أزرق الميثيلين يمكن أن تمنع انتشار الملاريا، في غضون يومين فقط من تلقى العلاج، على عكس العقاقير التقليدية، التي يظهر تأثيرها بعد أسابيع".

    وأشاروا أن "الصبغة آمنة تمامًا على المرضى، لكن هناك تأثير جانبي وحيد تم رصده، وهو تحول البول إلى اللون الأزرق".

    ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن نحو 3.2 مليارات شخص، أي نصف سكان العالم تقريبًا، معرضون لخطر الإصابة بالملاريا، كما أن المرض يقتل طفلًا في إفريقيا كل دقيقة.

    وأضافت المنظمة أن الملاريا أودى بحياة نحو 627 ألف شخص عام 2012، غالبيتهم من أطفال جنوب صحراء إفريقيا وتقل أعمارهم عن 5 أعوام، ويتسبب الوباء بوفاة 1300 طفل يوميًا في الدول الإفريقية بمنطقة جنوب الصحراء الكبرى.

    يمكنكم القراءة ايضا

    مرض قاتل مرتبط بطعام ملوث يهدد 16 دولة

    أعلنت منظمة الصحة العالمية أن مرضاً قاتلاً مرتبطاً بطعام ملوث انتشر في #جنوب_إفريقيا وبات يشكل تهديداً لدول إفريقية أخرى، إذ سجلت...

    فطورك يساعدك على التمتع بوزن صحي

    تشير دراسات عديدة إلى أهمية وجبة الفطور للصحة ومساعدتها الشخص على الحصول على وزن صحي. ويقول الأطباء إن تناول وجبة الفطور يعطي الشخص...

    ارتفاع السكر بالدم يسبب مشاكل بالقلب والكلى

    تشير دراسة أميركية إلى أن الأشخاص الذين يرتفع لديهم مستوى السكر في الدم بشكل طفيف، لكن ليس بدرجة تكفي لتشخيص إصابتهم بالسكري، ربما...

    تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات حتى الآن في هذا المقال !

    تعليقات فيسبوك